التوقيت السبت، 10 أبريل 2021
التوقيت 04:50 م , بتوقيت القاهرة

"تصميم عصري.. خدمات متكاملة.. موقع مثالي".. مشروع "إكو وست" لـ"نيو سيتي" نقلة جديدة في السوق العقاري

استكمالاً لمسيرتها في بناء المجتمعات المتكاملة، أطلقت شركة نيو سيتي للتنمية- إحدى الشركات العقارية الرائدة في مصر- اليوم الاثنين، مشروع "إكو وست" بمدينة السادس من أكتوبر على مساحة 120 فدان ، وهو أول مشروع عقاري في مصر يعمل على سد الفجوة بين تطلعات العملاء واحتياجاتهم والقوى الشرائية في السوق، خاصة فئة الشباب التي تمثل نسبة كبيرة من سكان مصر، وذلك في إطار استراتيجية "نيو سيتي" التي تستهدف إحداث ثورة في قطاع العقارات المصري من خلال نشر ثقافة التنمية المستدامة وزيادة الوعي حول سبل الحياة المتكاملة وتغيير أنماط صناعة العقارات التقليدية.
 
وأُطلق المشروع خلال حفل ضخم نظمته شركة نيو سيتي للتنمية، بمنطقة الصوت والضوء بسفح الأهرامات، بمشاركة الدكتور رؤوف غبور، مساهم وعضو مجلس إدارة بشركة نيو سيتي للتنمية، الدكتورة منال حسين، رئيس مجلس إدارة شركة نيو سيتي للتنمية، الأستاذ رامي يوسف، الرئيس التنفيذي لشركة نيو سيتي للتنمية، الأستاذ نور عثمان، مدير قسم المبيعات بشركة نيو سيتي، وبحضور نخبة من مجتمع رجال الأعمال وشركاء نجاح نيو سيتي ولفيف من الإعلاميين والصحفيين.
 
WhatsApp Image 2021-03-02 at 4.21.45 PM
 
يقدم مشروع إكو وست، نموذجاً متطوراً وذكياً للحياة المتكاملة وخاصة للشباب عبر توفير مجموعة متنوعة من المساحات السكنية ذات الاستخدام الأمثل من خلال التصميم العصري الذكي القائم على فكر معماري أوروبي ويسمح باستغلال وتوظيف المساحات بشكل مثالي لينشر ثقافة جديدة وغير مسبوقة من شأنها تطوير صناعة العقارات بمصر، بما يلبي الاحتياجات ويرضي تطلعات الشباب الطموح.
 
بجانب ذلك تحيط كل وحدة مساحات خضراء تضفي جمالاً لها وتساعد الشباب على الحياه في بيئة مريحة تدعم طموحه بعيداً عن صخب الحياة اليومية،
علما بأن النسبة البنائية للمشروع لم تتعدي 20% من اجمالي مساحة المشروع مع زيادة اجمالي المساحات الخضراء لتصل الي 60% مع تخصيص باقي مساحة المشروغ للطرق و المرافق و اماكن انتظار السيارات. فيما تضم النسبة المتبقية كافة الخدمات والمرافق التي يحتاجها السكان وتضمن لهم حياة مريحة وعملية منها نادي رياضي على مساحة 18 فدان، مدارس انترناشونال، "جيم" و"نادي صحي"، علاوة على ذلك يطل المشروع على الأهرامات، وهو ما يتيح للسكان رؤية مميزة لن يجدها في مشروعات عقارية مماثلة.
 
قالت الدكتورة منال حسين، رئيس مجلس إدارة شركة نيو سيتي للتنمية، إن مشروع إكو وست يمثل بداية عصر جديدة للتطوير العقاري في مصر؛ لأنه لا يركز على الشريحة المستهدفة من كافة المطورين، ويقدم تصميمات مختلفة تتناسب مع طموحات العملاء وترضي تطلعاتهم، مشيرة إلى الدور الذي تقوم به شركة نيو سيتي في دعم رؤية مصر 2030، من خلال زيادة رأسمال الشركة خلال الفترة الماضية إلى نحو 365 مليون جنيه، وتضع الإدارة الجديدة خططاً طموحة لتقديم منتجات تنافسية تتناسب مع القدرات الشرائية للمستهلك، مدعومة بالخبرات التي يتمتع بها المساهمون الجدد في توفير حلول تمويلية جديدة تتناسب مع دخل العملاء المستقبليين، وهي ميزة جديدة تضاف لنيو سيتي.
 
من جانبه أشار رامي يوسف، الرئيس التنفيذي لشركة نيو سيتي للتنمية، إلى أهمية مشروع إكو وست في سد الفجوة بسوق العقارات المصري، والذي يمتاز بارتفاع الطلب من الوحدات السكنية سنوياً في حين أن معظم الوحدات التي يعمل القطاع الخاص على إنشائها تستهدف شريحة مرتفعة الدخل، ولذا يعد مشروع "إكو وست" أول مشروع ينفذه القطاع الخاص لتلبية احتياجات الشريحة الأكثر احتياجًا وإقبالاً على المنتج العقاري (الطبقة الاجتماعية المتوسطة وفوق المتوسطة) التي تمثل حوالي 35% من المصريين وهي الشريحة مازالت تبحث عن منتج عقاري يرضى تطلعاتهم ويلائم قدراتهم، تلك كانت الركيزة التي تأسس عليها مشروع "اكو ــ وست" بمدينة السادس من أكتوبر، وهو ما يتفق مع استراتيجية الشركة.
 
أوضح "رامي"، أن مشروع "اكو وست" يعتبر نقطة التلاقي بين تطلعات العملاء واحتياجاتهم والقوى الشرائية في السوق، خاصة فئة الشباب التي أصبحت تمثل 60% من عدد سكان مصر، مما أدى لارتفاع الطلب على وحدات سكنية بأسعار مناسبة خاصة بعد تسجيل ما يقارب من 900,000 حالة زواج سنوياً في مصر.
 
وكشف الرئيس التنفيذي لشركة نيو سيتي للتنمية، عن عزم الشركة تعميم تجربة "اكو وست" في مختلف محافظات مصر، لتوفير هذا المنتج لأكبر شريحة من العملاء، مع خطط طويل الأجل للتوسع في أفريقيا.
 
وينفرد مشروع "إكو وست" بموقع مثالي بقلب مدينة السادس من أكتوبر بالقرب من عدد كبير من الخدمات المختلفة، إذ يبعد المشروع 5-10 دقائق من أهم المجمعات التجارية في أكتوبر، و15 دقيقة من أكبر المشاريع السياحية بمصر (الأهرامات – المتحف المصري الكبير – الممشى السياحي الجديد)، ومن المقرر البدء في تطوير المشروع في النصف اللثاني من العام علي أن يتم البدء في تسليم الوحدات خلال أربع سنوات.