التوقيت الأربعاء، 21 أبريل 2021
التوقيت 12:57 ص , بتوقيت القاهرة

تخصيص رقم 1440 لاستقبال الرسائل بالمجان لمتابعة مرضى العزل المنزلى لكورونا

الدكتورة هالة زايد وزيرة الصح
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصح
أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن تخصيص الرقم (1440) لاستقبال الرسائل النصية بالمجان لمتابعة الحالة الصحية للحالات البسيطة إكلينيكيًا لمرضى فيروس كورونا الذين يتلقون العلاج بالمنزل، في إطار حرص الوزارة على توفير وسيلة اتصال مباشرة مع المرضى تيسيرًا عليهم، وذلك ضمن مبادرة رئيس الجمهورية "لمتابعة مرضى فيروس كورونا بالعزل المنزلي" حرصًا على صحتهم وسلامتهم.
 
وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والتواصل المجتمعي والسكاني، والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الخدمة تعتمد على إرسال رسائل نصية "فقط" بها كلمة (عزل ) من خلال الرقم (1440)، ثم يتم الرد عليه، ويقوم المريض بإدخال البيانات الخاصة به وتشمل الاسم الثلاثي، والرقم القومي، والمحافظة، وتاريخ تشخيص الحالة الصحية، كما يقوم المريض بالرد على الاستفسارات الموجهة إليه من خلال اختيار رقم الإجابة، وتشمل وسيلة التشخيص (الأعراض، أشعة على الصدر، تحليل الدم، مسحة "pcr")، بالإضافة إلى مكان التشخيص سواء (مستشفيات وزارة الصحة،  المستشفيات والمعامل الخاصة، المستشفيات الجامعية)، كما يتطلب من المريض تحديد إذا كان يتلقى بروتوكول العلاج أم لا، ومصدر حصوله عليه (حكومي أو خاص).
 
وأضاف "مجاهد" أنه يتم من خلال الرسائل تقديم عددًا من الأسئلة للمريض عن حالته الصحية والأعراض التي يشعر بها، وتحويله إلى أحد الأطباء المتخصصين للتواصل معه بشكل فوري واستقبال الأوراق الخاصة بالفحوصات وذلك من خلال  غرفة الطوارىء الأزمات المركزية بوزارة الصحة.
 
وأشار "مجاهد" إلى أنه يتم تسجيل كافة البيانات الخاصة بعملية المتابعة على المنظومة الإلكترونية لمتابعة مرضى فيروس كورونا المستجد بالعزل المنزلي، ومتابعتهم تليفونيًا بشكل دوري وتسجيل تطورات الحالة الصحية، بالإضافة إلى مراجعة جرعات الأدوية ضمن بروتوكولات العلاج، وإمدادهم بالإرشادات الطبية والوقائية اللازمة.
 
وتابع "مجاهد" أنه يتم تصنيف الحالات على المنظومة الإلكترونية من خلال البيانات إلى  4 درجات توضح المؤشرات الصحية للمرضى،  مؤكدًا أنه في حالة حدوث أي مضاعفات مرضية يتم التواصل مع المريض ونقله إلى أحد المستشفيات المخصصة لاستقبال مرضى فيروس كورونا المستجد لتقديم الرعاية الصحية اللازمة لها.
 
وأكد "مجاهد" أنه منذ تفعيل هذه الخدمة يوم 6 من  شهر فبراير الجاري، تم استقبال 322 رسالة نصية والتواصل معها وتسجيلها على المنظومة الإلكترونية لمتابعة مرضى فيروس كورونا، من ضمنهم60 حالة تم تحويلها للمستشفيات لتلقي الرعاية الطبية اللازمة، و 215 حالة تم تقديم إرشادات طبية لها.
 
وذكر "مجاهد" أن هذه الخدمة متاحة لكافة المرضى الذين يتم تشخيصهم بفيروس كورونا المستجد خارج مستشفيات وزارة الصحة والسكان، كما يتم تسجيلهم ضمن قاعدة بيانات مرضى فيروس كورونا المستجد بالوزارة لمتابعة حالتهم الصحية بشكل دوري.