التوقيت الأحد، 07 مارس 2021
التوقيت 08:31 م , بتوقيت القاهرة

ماجستير فى الآداب والقانون.. الشقيقتان الكفيفتان تحدا الظلام بالعلم⁩

شيماء  و عبير
شيماء و عبير

"النور مكانه في القلوب " تلك الكلمات تنطبق تماما علي تفاصيل حكاية الشقيقتين الكفيفتين " شيماء " و" عبير"

فقد حققن أحلامهن وأمنياتهن في العلم ولم يكتفيا بالحصول على المؤهل الجامعى فحسب بل كانا لديهن إصرار وعزيمة رغم الظلام كونهن من مكفوفى البصر وحصلن علي درجة الماجستير في الآداب والقانون .

التقينا بهن وتحدثن عن رحلتهن في الحياة ل"اليوم السابع " وقالت عبير عرابي حاصلة علي ليسانس أداب تاريخ وماجستير " احنا اتولدنا مكفوفين وراضيين بما كتبه الله لنا " لكننا لم نيأس وعشنا الحياة كأي شخص عادى ودخلت المدرسة والجامعة وحصلت علي ليسانس الآداب ولم تنتهى طموحاتى بالمؤهل فأنا أقوم بتحضير الماجستير  .

 

وأضافت عبير حاولت الحصول علي فرصة عمل مناسبة لكننى لم أوفق حتي الأن وأمنيتى في الحياة أن يتم تعييني في وظيفة مناسبة لظروفي .

 

وقالت شيقيقتها شيماء عرابي انا حصلت علي ليسانس حقوق وماجستير في القانون من جامعة عين شمس وواجهتنى تحديات عديدة ومن ضمنها موقف لن أنساه طيلة حياتى عندما دخلت جامعة القاهرة قال لي موظف هناك انتى مش هتقدري تكملي دراسة لأنها صعبة عليكى ولكننى أخدت قرارا أن أثبت للجميع أن المكفوف يستطيع التحدى والوصول لأحلامه بالإرادة وهذا ما حدث بالفعل وأملي في الحياة أن أذهب لأداء العمرة ووظيفة مناسبة لظروفي .