التوقيت الأحد، 24 يناير 2021
التوقيت 11:12 ص , بتوقيت القاهرة

وزيرا التموين والتعاون الدولى يتفقدان غدا صوامع الغلال بأبو صوير والصالحية

الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية
الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية
يستقبل فى العاشرة من صباح غدًا السبت، اللواء شريف فهمى بشارة، محافط الإسماعيلية، الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، لتفقد صوامع الغلال أبو صوير، بمدينة المستقبل، التابعة لمركز ومدينة أبو صوير بمحافظة الإسماعيلية.

كما من المقرر، أن يتفقد غدًا وزير التموين، ووزيرة التعاون الدولى، صوامع الغلال بمدينة الصالحية الجديدة، بمحافظة الشرقية، عقب انتهاء زياراتهم للإسماعيلية، استعدادًا لافتتاحهم قريبًا ضمن عدد من المشروعات القومية بمحافظات القناة.

وقال الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، إن إنشاء هذه الصوامع الحقلية جاء بتوجيه رئاسي لتطوير وتحسين الطاقات التخزينية لتخزين الأقماح من خلال شبكة من الصوامع على مستوى الجمهورية، مشيرًا إلى أن تلك الصوامع الحقلية تتمتع بإمكانيات كبيرة من انظمة مراقبة المخزون المتداول ونظام تشغيل صومعة يعمل بنظامي الـ (SCADA) ، PLC ) مع إمكانية التشغيل اليدوي، مؤكدًا أن الهدف من إنشاء هذه الصوامع الحقلية هو تقريب المسافة للمزارع لتوريد القمح، مضيفًا أن مصر شهدت طفرة كبيرة في التخزين وصلت الى 3.4 مليون طن، مؤكدًا أن الصوامع ساهمت في إنتاج رغيف خبز جيد للمواطن، مشيرًا إلى أن كل هذه الإنجازات جاءت بتوجيه رئاسي من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

ومشروع المجمع الجديد لصوامع الغلال والذى يقع فى مدينة المستقبل السكنية بنطاق قرية أبوصوير البلد التابعة لمركز ومدينة أبوصوير على طريق 36 الحربى أقيم على مساحة إجمالية قدرها 5 أفدنة بما يوازى ما يزيد عن 20 ألف مترًا مسطحًا ويشمل 6 خلايا بسعة 5 آلاف طن لكل خلية منها بإجمالى سعة تخزينية قدرها 30 ألف طن والذى يتم تنفيذه من قبل شركة المقاولون العرب، تحت إشراف إدارة المشروعات التابعة للهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وقال المهندس مبارك منصور مبارك، رئيس قطاع القناة وسيناء بشركة المقاولون العرب، والمنفذة للمشروع، إنه من المستهدف مستقبلًا ضم مساحة آخرى ملاصقة للموقع بهدف إقامة 9 خلايا تخزينية بدلًا من 6 خلايا لتصل السعة التخزينية الإجمالية إلى نحو 45 ألف طن من الأقماح.