التوقيت الأحد، 29 نوفمبر 2020
التوقيت 09:21 ص , بتوقيت القاهرة

حبس والد ووالدة رضيع توفى جوعا بعدما تركاه 9 أيام بدون طعام فى القليوبية

رضيع - أرشيفيه
رضيع - أرشيفيه
قررت نيابة مركز شرطة طوخ حبس كلا من "ع ح" 28 عاما عامل وزوجته "ا ش ع " 24 عاما ربة منزل 4 أيام على ذمة التحقيقات لتسببهما فى وفاة نجلهما الطفل "أنس" 4 أشهر بعدما تركاه دون إطعام لمدة 9 أيام كاملة حتى مات جوعا .

 

كشفت التحقيقات، أن الزوجين تركا طفلهما الرضيع 9 أيام وحيدا داخل الشقة دون إطعام حتى مات من الجوع وأن الزوجين وصلت الخلافات بينهما لحد العناد، حيث أكدت الزوجة فى أقوالها أن زوجها دائم التعدى عليها بالضرب والتقليل مما تقوم به وكذلك الزوج الذى أكد أن زوجته دائمة الطلبات ودائمة الشكوى من العيشة معه.

 

ووصل العناد بينهما لدرجة دفعت الزوجة إلى ترك منزل الزوجية واصطحبت معها ابنها الأكبر "مروان" مدعية أنها ستحضر بعض طلبات المنزل إلا أنها توجهت لمنزل أسرتها وتركت الرضيع لزوجها إلا أن الزوج توجه هو الأخر لعمله الذى يمكث به لمدة أسبوع وتركا الطفل وحيدا بالمنزل لمدة تخطت الأسبوع دون طعام ليلقى ربه جوعا.

 

كانت إحدى قرى مركز طوخ شهدت واقعة مأساوية حيث تركا أب وأم طفلهما الرضيع وحيدا لمدة تخطت الأسبوع بدون اطعام فى منزل الزوجية حتى مات من الجوع .

 

وتلقى العميد تامر موسى مأمور مركز طوخ بلاغا من "ع ح" عامل باكتشافه وفاة نجله الطفل "أنس" 4 أشهر داخل الشقة سكنه وعدم تواجد زوجته والدة الطفل وتدعى "ا ش ع " 24 عاما ربة منزل، مؤكدا فى بلاغه أنه توجد خلافات مع زوجته وقيامه بالمبيت بمحل عمله لعدة أيام متواصلة على إثر تلك الخلافات ولدى عودته لمسكنه اكتشف وفاة نجله وأتهم زوجته بالإهمال وترك نجلهما دون رعاية والتسبب فى وفاته.

 

وانتقل العميد خالد المحمدى رئيس مباحث المديرية، وبالفحص وإجراء التحريات وجمع المعلومات تبين عدم صحة ما جاء بأقوال المبلغ، وأنه بتاريخ 17 من شهر أكتوبر الجارى حدث خلاف بينه وبين زوجته، قامت على إثرها بالخروج من المنزل وبرفقتها نجلها الطفل الأكبر "مروان" بحجة إحضار بعض المشتريات إلا أنها توجهت لمنزل أهليتها بذات الناحية دون علمه.

 

وأوضحت تحريات المقدم محمود إسماعيل رئيس مباحث مركز طوخ، أنه لدى تأخرها قام المبلغ بالتوجه لعمله تاركًا نجلهما الطفل المتوفى داخل الشقة بمفرده وباب الشقة مفتوح اعتقادا منه بعودتها عقب الانتهاء من شراء متطلباتها، ولدى عودته من العمل اكتشف وفاة نجله.

 

بسؤال والدة الطفل المتوفى رددت مضمون ما جاء بالفحص وعللت عدم الاطمئنان عن نجلها خلال تلك الفترة ظنًا منها بتواجد والده برفقته ورعايته بمواجهة المبلغ بما أسفرت عنه التحريات، وأقر بصحتها وتحرر محضر بالواقعة.