التوقيت السبت، 28 نوفمبر 2020
التوقيت 07:27 م , بتوقيت القاهرة

حاولت تزويج ابنتها فأصبحت مهددة بالسجن.. حكاية الست رضا

رضا مصطفي
رضا مصطفي

رضا مصطفي هي إحدى الأمهات المكافحات التي أرادت أن تزوج بناتها سريعا فأشترت لهن أجهزة بالقسط بضمان معاشها ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن ويموت الأب ويثقل العبئ أكثر فأكثر عليها.

 

قالت رضا أنها كانت تعمل في مجال الطبخ وكانت تكسب أموال كثيرة ولكن كل تلك الأموال تم صرفها بسبب أصابتها بسرطان الثدي ومن ثم موت زوجها الذي كان يقوم بدفع إيجار الشقة بالإضافة إلي النور والمياة.

 

 

أضافت رضا بعد إصابتها بالغضروف في ظهرها توقفت تماما عن العمل وذلك حرصا عليها وتنفيذا لكلام الدكاترة بالراحة والاسترخاء لعدم تدهور الحالة بشكل كبير ولكنها لم تقم بذلك بسبب المسئولية التي حملتها علي عاتقها بعد موت زوجها

 

 

وأردفت أنها تقوم بالصرف علي بنتين بشكل كامل مع علاجها المكلف جدا فهي لا تملك المال لكل هذا وذلك راجع لأخذ معظم معاشها لسد أقساط بنتها المتزوجة فهي تنف من ما يقرب من ٨٠٠ جنيه من اصل ١٠٠٠ جنيه.

 

أكدت أنها لا تستطيع أن تنفق علي كل ذلك ب ٢٠٠ جنيها فقط بالإضافة إلي أنها أذا لم تقوم بتسديد الأقساط المكتوبة علي أبنتها سيقوم صاحب الدين بسجنها وسيؤدي ذلك إلي تشرد البنتين وتفاقم حالة الأم الصحية لعدم تحملها السجن.

 

أختتمت رضا كلامها أنها تتمني أن يقوم أحد بتسديد الأقساط لعدم سجنها مع أنها تمتلك محل صغير لا تستطيع  أن تملئه بضاعة لعدم كفاية الأموال لديها فتتمني أن يقوم أحد بملئة لها لكي يساعدها في أعباء الحياة التي لا تنتهي.