التوقيت الإثنين، 21 سبتمبر 2020
التوقيت 09:22 م , بتوقيت القاهرة

أكبر طالب فى الثانوية عامة .. طول ما أنا حى هحقق حلمى

السن رقم في البطاقة.. لم ييأس محمد من تحقيق حلمه الذي اجتهد من أجله كثيرا، وواصل دراسته رغم بلوغه سن الـ 55، ليحقق أول أحلامه بالتخرج في الثانوية العامة بمجموع 63.5%، ويبدأ حياة جديدة في كلية الحقوق التي حلم بالدراسة فيها والحصول على ليسانس حقوق وممارسة مهنة المحاماة قبل أن يكمل أحلامه بعد ذلك الماجستير والدكتوراه.

ووسط فرحة طلاب الثانوية العامة بنجاحهم وهم في عمر الزهور إلتقطت عدسة اليوم السابع نجاح أكبر طالب في الثانوية العامة لهذا  العام وهو محمد علي عبد المعطي البالغ 55 عاما، ويري في ذلك تحقيق رغبته في ان يصبح محامي ويكمل بعد ذلك الماجستير والدكتوراه

في البداية يقول الطالب انه خريج معهد فني صناعي ولم يعتمد يوما على الدروس أو مذكرات ولم يعرف لها عنوان ويعتمد على المذاكرة من الكتب المدرسية التي تأتى من وزارة التربية والتعليم وانه تلقي خبر النجاح عن طريق أحد الأصدقاء بفرحه عارمة لحصوله على الثانوية العامة في تلك السن وحزن في نفس الوقت عندما علم ان مجموعه 63% خوفا من ان لا تؤهله تلك النسبة لدخول ما يتمناه وهي كليه الحقوق   وينتظر التنسيق ليمهد له الطريق لتحقبق رغبته كامحامى 

وأكد محمد علي انه على الرغم من سنه الا ان الذاكرة مازلت قوية والاستيعاب أصبح أفضل ولم تؤثر مذاكرته على عمله حيث يعمل تاجر ويخصص عدد ساعات من الوقت للمذاكرة والمراجعة في هدوء تام

ووجه رسالة الي طلاب الثانوية العامة انه يجب ان يكن هناك طموح  وتطوير في التعليم والسن ليس عائقا لتحقيق الأحلام والمستقبل أمامهم كبير والمستقبل للشباب