التوقيت الجمعة، 18 سبتمبر 2020
التوقيت 07:32 م , بتوقيت القاهرة

الفرحة دليفري لمريض الكورونا.. "تكية الخير" حكاية مصرية ليها العجب

تكية الخير
تكية الخير

الفرحة دليفري لمريض الكورون.. هذا هو ما يمكن أن نقوله عن "تكية الخير" حكاية الخير المصرية التي تبعث عن التعجب من قدرة هذا الشعب على فعل الخير حتى في أصعب الظروف.

نهي عبيد هي صاحبة مبادرة "تكية الخير" التي تخصصت في توصيل الطعام مجانا لمرضى كورونا تقول: أنك تساعد حد محتاج وتهون عليه وتقف جنبه.. دى من الحاجات اللى بتخليك قادر تكمل حياتك وتبقى سعيد ومرتاح.. كفاية الدعوة الحلوة اللى بنسمعها ونظرة الرضا اللى بنشوفها فى عيونهم.

 

وتتابع: من سنة ونص قررت إنى أساعد الناس بالإطعام  حاجة كدا زى التكية بتاعة زمان عشان  ميبقاش فيه حد  جعان او مشتاق لأكلة ومش قادر يشتريها.

 

وتشير: زوجى ساعدنى واخدنا مكان جنب بيتى وفتحته مطبخ وضربت عصفورين بحجر واحد.. شغلت الستات المعيلات اللى محتاجين شغل ووزعت الوجبات مجانا على مرضى السرطان ودور الايتام والمشردين.

 

وتؤكد: كلها جهود ذاتيه وتبرعات من أصحابى ومعارفى ومن ساعاتها يوميا بنوزع الوجبات وبنساعد عدد كبير جدا من الناس المحتاجين.. وكمان بنعملهم أكل مختلف عن الأكل التقليدي.

 

وتكمل حديثها: بعد كورونا حسيت أن دورى الحقيقى والأكبر هنا.. مرضى كورونا مبيقدروش يخرجوا ولا بيقدروا يعملوا أكل لنفسهم ده غير حالتهم النفسية السيئة.

 

وقررت السيدة تحويل مطبخا لدعم مرضى كورونا، وتحويل تكية الخير إلى تكية لدعم مرضى فيروس كورونا.