التوقيت الأربعاء، 02 ديسمبر 2020
التوقيت 02:07 ص , بتوقيت القاهرة

امين عام رابطة العالم الاسلامى: نصف مقاتلى داعش من المسلمين الجدد لضعف ثقافتهم الدينية

أكد الدكتور محمد العيسى، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، و رئيس مجلس هيئة علماء المسلمين، أن نصف مقاتلى تنظيم داعش الإرهابي من المسلمين الجدد بالغرب، الذين تسلل إليهم الإسلام السياسى.
 
واضاف العيسى، خلال برنامج بالتى هى احسن المذاع على قناة "mbc1"، ان استهداف التنظيم لحديثي الإسلام لأسباب عدة، منها: بحثه عن مقاتلين لهم سجلات نظيفة، ولم يسبق لهم الانضمام لجماعات، من خلال منصات مواقع التواصل الاجتماعي، التي مثلت أهم موارد التجنيد الإلكتروني.
 
 
 
وشدد العيسى، على اننا اما ظاهرة خطيرة وسلبية على الإسلام، داعيًا إلى زيادة الوعي داخل الأقليات الدينية في الغرب، وفي الإطار الإسلامي عمومًا، وتحصين الفكر من أفكار ما يسمى الإسلام السياسي، أو أفكار جماعة الإخوان.
 
 
وأوضح، أن بعض المتطرفين، وخصوصًا التطرف الإرهابي، هم من يثيرون اليمين المتطرف، ويسعدون بردة فعله؛ من أجل أن يكون هناك صدام وصراع حضاري بين الإسلام والغرب؛ لأنه لا يعيش إلا في هذه البيئة، فمشروعه هو الصدام والصراع والعمل الإرهابي والعنف في كل مكان.
واوضح العيسى، ان تنظيم داعش الإرهابي، يستغل الفراغ النفسي الذي يعاني منه بعض الأوروبيون؛ لإقناعهم باعتناق الإسلام، والذهاب للقتال في سوريا والعراق، وتركز شبكات التجنيد التابعة للتنظيم على المنضمين حديثًا للإسلام.
 
 
وأشار العيسى، إلى أن مشكلة جماعة الإخوان، أو ما يسمى بالإسلام السياسي في الغرب، تنطلق من تنظيم سياسي باسم الإسلام، أي اختزال الإسلام العظيم في مشروع سياسي فقط، بينما الشأن الإسلامي الصرف، يفترض أن يكون مجردًا من أي توظيف سياسي، ومن أي مفاهيم خاطئة حول الإسلام.