التوقيت الأربعاء، 20 يناير 2021
التوقيت 11:36 ص , بتوقيت القاهرة

محمد وحيد: الحكومة تدير الأسواق باحترافية.. وعلى التجار والشركات التجاوب معها

محمد وحيد
محمد وحيد

أشاد رائد الأعمال محمد وحيد، رئيس مجلس إدارة شركة كتاليست ومؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية، بإدارة الحكومة للمنظومة الاقتصادية خلال الفترة الأخيرة، وتعاملها الاحترافى مع المخاوف والتداعيات المرتبطة بأزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، مشددا على ضرورة أن تتجاوب الشركات والمؤسسات الاقتصادية مع تلك الرؤية وتتفاعل مع الوزارات المعنية للوصول إلى أعلى مستوى من الأداء وأقل حدّ من التأثيرات السلبية.

وقال رئيس كتاليست المتخصصة فى ريادة الأعمال والحلول المبتكرة للتجارة والخدمات، إن الدولة استوعبت حجم الأزمة ومخاطرها المتوقعة بصورة سريعة وشاملة، وبدت منذ اللحظة الأولى جاهزة بالأفكار والخطط والبرامج التنفيذية اللازمة، وإلى جانب إدارتها للمشهد الاجتماعى والصحى مع تنامى الأزمة إقليميا وعالميا، بادرت بحزمة إجراءات مُساندة للقطاع الخاص والمنظومة الصناعية، إلى جانب تشديد الإجراءات العملية والرقابية لضبط السوق، بالشكل الذى خلق توازنا فعالا بين القدرات الإنتاجية والتدابير الاحترازية وتلبية متطلبات المواطنين.

وأضاف مؤسس أول سوق إلكترونية للمنتجات المصرية، أن الشركات العاملة فى بعض القطاعات الحيوية، مثل الصناعات الغذائية والكيميائية ومنتجات القطاع الطبى، عليها مسؤوليات توازى ما يقع على عاتق الحكومة، سواء فيما يخص استقرار القطاع وضمان استدامته، أو التزام الإجراءات والتدابير الوقائية المُعلنة، أو تغذية السوق بالاحتياجات الأساسية بشكل دورى مُنتظم، بما يُقلص الضغط على القطاع التجارى ويُسهم فى فاعلية خطط الدولة الرامية إلى تقليص الزحام والتكدس وتكالب الناس على المتاجر والأسواق.

وأكد رائد الأعمال محمد وحيد، أنه يتوقع أن تشهد الأيام المقبلة إجراءات وقرارات أخرى فى إطار مزيد من الضبط والتنظيم، وتحسين قدرات القطاعات الإنتاجية والتجارية، فضلا عن إحكام المتابعة والرقابة على الأسواق. متابعا: "المشهد بكامله يُدار باحترافية، وهذا الشعور يترسخ يوما بعد يوم فى وعى المواطنين، ما سينعكس فى المدى القريب على الممارسات العامة من أطراف العملية التجارية، المنتج والوسيط والمستهلك النهائى، بالصورة التى تقود إلى أكبر قدر من استقرار الأسواق وانضباطها، بأقل مستوى من الجهد والتكلفة، وأقل حدّ من المخاطر والتوقعات السلبية".

يُذكر أن محمد وحيد رائد أعمال شاب، بدأ رحلته قبل نحو خمس عشرة سنة بسلسلة من مشروعات ريادة الأعمال فى عدة مجالات، حقق خلالها نجاحا ملحوظا فى قطاعات الاستثمار العقارى والتجارة والتوكيلات، كما أطلق عددا من الشركات الرائدة فى مجالات مُبتكرة، كان أبرزها شركة مشاوير المتخصصة فى خدمات النقل، والتى يستعد لإعادة إطلاقها ضمن مشروعات شركة كتاليست.

وتتخصص شركة كتاليست فى ريادة الأعمال والحلول المبتكرة للتجارة والخدمات، وقد أطلقت أولى مشروعاتها الرائدة أواخر يناير الماضى، ممثلة فى منصة جودة للتجارة الإلكترونية، لتكون أول سوق رقمية للمنتجات المصرية، بحزمة من المزايا والتسهيلات الفنية واللوجستية للعارضين والمستهلكين، ورهان مباشر على المشروعات الصغيرة والمتوسطة، كما تستعد الشركة بحسب "وحيد" لإطلاق أول منصة مصرية متخصصة فى التشغيل المستقل والخدمات النوعية مدفوعة الأجر، بغرض تنمية سوق التجارة الإلكترونية من 100 بائع على منصة أمازون إلى 100 ألف بائع عبر كل المنصات العالمية، وسوق "الفرى لانس" من نحو 25 ألفا فى الوقت الراهن إلى نصف المليون خلال السنوات القليلة المقبلة، بما يُحقق نحو 6 مليارات دولار شهريا وفق دراسات "كتاليست" والخطط الزمنية والمستهدفات المُحددة لبرامجها المختلفة.