التوقيت الجمعة، 29 مايو 2020
التوقيت 08:45 ص , بتوقيت القاهرة

طبيب متعافي من كورونا يروي رحلته مع الفيروس بعد خروجه من مستشفي العزل

بعد تعافيه  من فيروس كورونا المستجد وخروجه من مستشفي العزل بقها وقيامه بعزل نفسه الأن داخل منزله يروي الدكتور أيمن سليمان طبيب زمالة الأمراض المعدية بحميات العباسية المنتدب من حميات طوخ  رحلته لليوم السابع مع الفيروس

 

وقال الدكتور أيمن أنه كان بطبيعة عمله يتعامل يوميا مع الكثير من الحالات المشتبه بها والمصابة أيضا بفيروس كورونا ومنذ ذلك الوقت كان يتخذ كافة الاحتياطات قائلا كنت أقوم  بارتداء الأقنعة والتعامل بالمطهرات والكحول .

 

 واضاف ايمن  أنه منذ 60 يوما تقريبا وأنا لا أقوم  بملامسة أي شخص ولا حتي أطفالى ووالدى  ووالدتى لأنهم يعيشون معى في نفس المنزل.

 

وقال الدكتور ايمن كنت عندما أنام اقوم بارتداء " الماسك "  خوفا علي أسرتي من العدوى .

 

وأضاف إلا أننى منذ 12 يوما تقريبا شعرت بأعراض المرض وكانت في البداية شعور بتكسير في الجسم واحتقان في الحلق.

 

 مشيرا الي تطور الاعراض التى وصلت الي رتفاع في درجة حرارتى وعندما تم إبلاغي بإيجابية العينة الخاصة بى توجهت إلى مستشفى العزل الصحي بقها.

 

مؤكدا بالفعل تم عزلي في مستشفى قها لمدة لا تتجاوز ال 10 أيام وكان تعامل جميع الأطباء والتمريض معى خلال فترة العزل معاملة رائعة ولديهم جميع التخصصات .

 

وأضاف الدكتور  أيمن أن الإصابة بكورونا كأي دور برد شديد ولكن المشكلة أنه كفيروس يستغل التجمعات والانتشار في تطوير نفسه ويكون سلالات أكبر وأقوى بالإضافة إلى أن الإصابة هو ألم شديد وإرهاق نفسي كبير جدا بأن تشعر أنك مصدر عدوى وتشكل خطرا على حياة أسرتك .

 

 واكد قائلا  عندما خرجت من المستشفي بعد شفائي والتأكد من ذلك باالتحاليل التى تبين من خلالها سلبية العينة عدت لمنزلي وانا الان في عزل صحي داخل المنزل ولدي بنتين يجلسون عند والدة زوجتي خوفا عليهم من أي عدوي .

 

وقال  الدكتور أيمن  يجب علي المواطنين ان يلتزموا بقرارات الحظر ويجلسوا في منازلهم خلال هذه المده .