التوقيت الجمعة، 05 يونيو 2020
التوقيت 05:50 ص , بتوقيت القاهرة

مدير مركز بروكسل: الالتزام بالحجر المنزلى يساهم في مجابهة كورونا

الدكتور رمضان أبو جزر مدير مركز بروكسل الدولي للبحوث يتحدث لليوم السابع
الدكتور رمضان أبو جزر مدير مركز بروكسل الدولي للبحوث يتحدث لليوم السابع

قال رمضان أبو جزر مدير مركز بروكسل الدولي للبحوث إن أوروبا تمر بأسوأ فترة تعيشها حيث سجلت أكبر عدد من المصابين والوفيات، مؤكدا أن كورونا تسبب بضرر كبير في كافة مناحي الحياة ما دفع دول القارة الأوروبية إلى اغلاق المناطق الصناعية وفرض حظر التجوال.

وأكد أبو جزر في حديث عبر الفيديو لـ"اليوم السابع" أن خطر كورونا باق في دول القارة الأوروبية، لافتا إلى أن عدد من الدول الأوروبية تتمني أن تكون هذه الأيام هي ذروة الوصول للإصابات، مشيرا إلى أن وباء كورونا فاجئ الجميع ولا يجب القياس على حالة الصين التي تعاملت بصرامة.

وناشد مدير مركز بروكسل الدولى للبحوث الشعوب العربية إلى ضرورة الالتزام بالحجر الصحى المنزلى ومساعدة الحكومات في تجاوز الأزمة، مؤكدا أن الالتزام الكبير للشعوب العربية سيساهم بشكل كبير في منع انتشار وباء كورونا

وأشار إلى أن الأخطر هو الخطأ في تقييم الدول الأوروبية وتحديدا إيطاليا التي سمحت بإقامة مباريات كرة القدم في ظل تفشى كورونا وهو ما تتحمله حكومة إيطاليا، مؤكدا أن نقص الإمكانيات كشف سوءة النظام الصحى الأوروبى، لافتا إلى أن إيطاليا التي تمتلك أقوى نظام صحى انهارت منظومتها الصحية ولا تمتلك البلد أبسط الإمكانيات.

 

ولفت مدير مركز بروكسل إلى أن أوروبا فشلت في التعامل مع هذا المصاب الجلل بعد تفشى كورونا، مؤكدا أن منظومة التضامن الأوروبية والعالمية انكشف أسوأ ما فيها.

وحول إمكانية خروج إيطاليا من الاتحاد الأوروبى بعد تخلى الأوروبيين عن روما بعد تفشى كورونا، أكد أبو جزر أن الاتحاد الأوروبى اعترف بتقصيره في البداية بسبب صدمة انتشار الوباء، موضحا أن إيطاليا مستفيدة بشكل كبير من الاتحاد الأوروبى وتم انقاذ اقتصادها بفضل مساعدات الاتحاد الأوروبى.

وأشار إلى أن الاقتصاد الأوروبى مهيأ للعودة بقوة بعد انتهاء أزمة كورونا، مؤكدا أن هناك مواجهة سياسية أكبر بين دول الاتحاد الأوروبى بعد انتهاء أزمة كورونا والتعافى.

وحول مدى تأثر الاقتصاد الأوروبى من وباء كورونا، أكد أبو جزر أن الموانئ والبنى التحتية وقطاع الصحة والأمن يعملون لكن المهن الآخرى التي يمكن أن تتم في المنازل تم اعتماد ذلك، مشيرا إلى أن تأخر بعض الدول العالمية في اتخاذ إجراءات صارمة أدى ذلك لانتشار الوباء بشكل كبير للغاية.