التوقيت الأحد، 31 مايو 2020
التوقيت 04:46 ص , بتوقيت القاهرة

محمد وحيد: قرارات البنك المركزى تضبط السوق.. ولا خوف من التضخم أو الركود

رائد الأعمال محمد وحيد رئيس شركة كتاليست ومؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية
رائد الأعمال محمد وحيد رئيس شركة كتاليست ومؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية

قال رائد الأعمال محمد وحيد، رئيس مجلس إدارة شركة كتاليست ومؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية، إن الاقتصاد المصرى ما يزال قويا والسوق قوية ومتماسكة، وإنه لا خوف من تطور التأثيرات السلبية لأزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" إلى مستوى لا يمكن احتماله.

 

وامتدح قرار محافظ البنك المركزى الصادر اليوم، بوضع حد يومى على الإيداع والسحب من فروع البنوك وماكينات الصرف الآلى، مع استثناء الإيداعات الحكومية وإيداعات الشركات والاعتمادات وخطابات الضمان وشيكات المقاصة. متابعا: "البنك المركزى يدير المالية العامة فى تلك الأزمة بقدر عميق من الرؤية والمبادرة والقدرة على قراءة اتجاهات الأوضاع والتعامل معها، بدا ذلك فى مساندة سوق المال وتعليق الفوائد وعمولات السحب وغيرها، وبات مؤكدا أن البنك يملك رؤية وافية وخطة عمل شاملة للتعامل مع الأوضاع أيا كانت التطورات.

 

وأضاف مؤسس أول سوق رقمية لتجارة المنتجات المصرية، أن قرار وضع حد يومى على السحب والإيداع لا يشير إلى أية أزمة حالية أو متوقعة بالقطاع المصرفى، وإنما يأتى فى إطار رؤية متكاملة لتعزيز الإجراءات الاحترازية، مع ضمان استقرار السوق واستدامة أنشطتها بالقدر الأكبر من الكفاءة والأقل من الأضرار، مستطردا: "القرار يقلص التعامل بأوراق النقد، كما يسهم فى ضبط مؤشرات العرض والطلب بشكل يزيد كفاءة الإنفاق الاستهلاكى ويخفف الاحتمالات التضخمية".

 

وأكد رئيس كتاليست المتخصصة فى ريادة الأعمال والحلول المبتكرة للتجارة والخدمات، أن ما أكده الرئيس والحكومة من استقرار السوق وتوافر كل الاحتياجات الأساسية بما يكفى عدة أشهر، ساهم فى طمأنة المواطنين وترشيد الاستهلاك، وفى ضوء تلك الحالة من الثقة والآثار الإيجابية للقرارات الاقتصادية والمصرفية لا يوجد أى خطر أو خوف من التضخم أو الاتجاه إلى مسار ركودى.

 

وشدد رائد الأعمال الشاب على أن التأثيرات العالمية لوباء فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" لن تلقى ظلالا قاتمة على الاقتصاد المصرى، فى ظل قاعدته الإنتاجية وقدراته القائمة على إدارة المخاطر بفاعلية وكفاءة، مختتما بالقول: "صحيح أن الأزمة ضربت أسواقا عالمية كبيرة، وأن مصر ليست بمعزل عن العالم وبالتأكيد ستشهد جانبا من تلك الآثار، إلا أنها ستكون أقدر على تجاوز تلك المرحلة فى ظل قدرات اقتصادية جيدة ومتنامية، وقاعدة إنتاجية واستهلاكية مستقرة، وإمكانات نمو واسعة يمكنها تعويض آثار الارتباك العالمى الحالى بصورة سريعة، لذا فإن الصورة الإجمالية قد تدعو إلى الحيطة واستمرار المبادرة على أرضية من المرونة، لكنها لا تدعو إطلاقا للهلع أو التشكك فى المستقبل".

 

يُذكر أن محمد وحيد رائد أعمال شاب، بدأ رحلته قبل نحو خمس عشرة سنة بسلسلة من مشروعات ريادة الأعمال فى عدة مجالات، حقق خلالها نجاحا ملحوظا فى قطاعات الاستثمار العقارى والتجارة والتوكيلات، كما أطلق عددا من الشركات الرائدة فى مجالات مُبتكرة، كان أبرزها شركة مشاوير المتخصصة فى خدمات النقل، والتى يستعد لإعادة إطلاقها ضمن مشروعات شركة كتاليست.

وتتخصص شركة كتاليست فى ريادة الأعمال والحلول المبتكرة للتجارة والخدمات، وقد أطلقت أولى مشروعاتها الرائدة أواخر يناير الماضى، ممثلة فى منصة جودة للتجارة الإلكترونية، لتكون أول سوق رقمية للمنتجات المصرية، بحزمة من المزايا والتسهيلات الفنية واللوجستية للعارضين والمستهلكين، ورهان مباشر على المشروعات الصغيرة والمتوسطة، كما تستعد الشركة بحسب "وحيد" لإطلاق أول منصة مصرية متخصصة فى التشغيل المستقل والخدمات النوعية مدفوعة الأجر، بغرض تنمية سوق التجارة الإلكترونية من 100 بائع على منصة أمازون إلى 100 ألف بائع عبر كل المنصات العالمية، وسوق "الفرى لانس" من نحو 25 ألفا فى الوقت الراهن إلى نصف المليون خلال السنوات القليلة المقبلة، بما يُحقق نحو 6 مليارات دولار شهريا وفق دراسات "كتاليست" والخطط الزمنية والمستهدفات المُحددة لبرامجها المختلفة.