التوقيت الأربعاء، 23 سبتمبر 2020
التوقيت 05:19 م , بتوقيت القاهرة

محمد وحيد: أصحاب المعاشات آمنون بفضل إجراءات الدولة.. ويجب النظر لعمال اليومية

رائد الأعمال محمد وحيد رئيس شركة كتاليست ومؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية
رائد الأعمال محمد وحيد رئيس شركة كتاليست ومؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية

قال رائد الأعمال محمد وحيد، رئيس مجلس إدارة شركة كتاليست ومؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية، إن الإجراءات الاقتصادية التى تتخذها الدولة فى إطار خطة مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" وتداعياته تسير وفق منظومة شاملة، سواء عبر مساندة الصناعة والقدرات الإنتاجية وإتاحة السلع، أو إيلاء اهتمام للفئات الأولى بالرعاية وبرامج الحماية الاجتماعية، مشددا على أن قرار الرئيس بضم العلاوات الخمس المستحقة لأصحاب المعاشات مع منحهم زيادة 14% مع بداية السنة المالية ترجمة حقيقية لهذا التوجه.

 

وأكد رئيس كتاليست المتخصصة فى ريادة الأعمال والحلول المبتكرة للتجارة والخدمات، أن قرار أصحاب المعاشات لا يُمثّل خطوة باتجاه تعزيز المفاهيم الاجتماعية فقط، وإنما يوفر غطاء فعالا لملايين الأسر، ودعما غير مباشر للاقتصاد والأسواق، لافتا إلى أن نسبة الزيادة البالغة 80% تقفز إلى 94% فى يوليو المقبل، تشمل 5 ملايين من أصحاب المعاشات بإجمالى تدفقات سنوية يتجاوز 7 مليارات جنيه، وهو ما يعنى تعزيز قدرات عشرات ملايين الأسر والمواطنين على تجاوز الأزمة الحالية، وتنشيط السوق والتداولات التجارية من خلال الإبقاء على قدرات جيدة لدى المواطنين للإنفاق الاستهلاكى.

 

وشدد مؤسس أول سوق رقمية للمنتجات المصرية، على أن وزارة التضامن الاجتماعى تحركت فى اتجاه جيد للتعامل مع الفئات الأكثر عرضة لتداعيات الأزمة، من خلال تخصيص تمويل جيد لتغطية المساندة المالية للعمالة المؤقتة وعمال اليومية، لكن ما أُعلن عن قيمة المساهمة ربما لا يضمن التغطية الإيجابية لتلك الأسر، فضلا عن عدم وضوح الرؤية حال استمرار الأمر لفترة أطول، مطالبا بضرورة النظر بشكل أعمق للعمالة اليومية ووضع خطط وبرامج للمساندة والتعزيز والتحفيز الاجتماعى لهم، وزيادة التنسيق فى هذا الشأن مع المؤسسات الاقتصادية وجمعيات المجتمع المدنى.

 

وأشار رائد الأعمال محمد وحيد، إلى أن العبور من الأزمة يتطلب إبقاء المجتمع جاهزا للتعامل مع كل التحديات، وقادرا على تجاوزها بالقدر الأكبر من المرونة، وأهم المفاتيح لتحقيق تلك الغاية يتمثل فى ضمان استدامة الاقتصاد وضخ الاحتياجات، وفى المقابل ضمان القوة الشرائية اللازمة لتدبير متطلبات الأسر، وتنشيط الأسواق، والحفاظ على القدرات الإنتاجية بدون اضطرار إلى تقليصها أو إبطاء عجلة دورانها، بما قد يُؤثر مستقبلا على حجم السوق وقدرات النمو.

 

يُذكر أن محمد وحيد رائد أعمال شاب، بدأ رحلته قبل نحو خمس عشرة سنة بسلسلة من مشروعات ريادة الأعمال فى عدة مجالات، حقق خلالها نجاحا ملحوظا فى قطاعات الاستثمار العقارى والتجارة والتوكيلات، كما أطلق عددا من الشركات الرائدة فى مجالات مُبتكرة، كان أبرزها شركة مشاوير المتخصصة فى خدمات النقل، والتى يستعد لإعادة إطلاقها ضمن مشروعات شركة كتاليست.

 

وتتخصص شركة كتاليست فى ريادة الأعمال والحلول المبتكرة للتجارة والخدمات، وقد أطلقت أولى مشروعاتها الرائدة أواخر يناير الماضى، ممثلة فى منصة جودة للتجارة الإلكترونية، لتكون أول سوق رقمية للمنتجات المصرية، بحزمة من المزايا والتسهيلات الفنية واللوجستية للعارضين والمستهلكين، ورهان مباشر على المشروعات الصغيرة والمتوسطة، كما تستعد الشركة بحسب "وحيد" لإطلاق أول منصة مصرية متخصصة فى التشغيل المستقل والخدمات النوعية مدفوعة الأجر، بغرض تنمية سوق التجارة الإلكترونية من 100 بائع على منصة أمازون إلى 100 ألف بائع عبر كل المنصات العالمية، وسوق "الفرى لانس" من نحو 25 ألفا فى الوقت الراهن إلى نصف المليون خلال السنوات القليلة المقبلة، بما يُحقق نحو 6 مليارات دولار شهريا وفق دراسات "كتاليست" والخطط الزمنية والمستهدفات المُحددة لبرامجها المختلفة.