التوقيت الثلاثاء، 07 أبريل 2020
التوقيت 06:52 م , بتوقيت القاهرة

ليلى مقلد تطلق حملة إيد على إيد للوقاية من كورونا وتتكفل بـ35 أسرة

ليلى مقلد
ليلى مقلد

ليلى مقلد: قمت بجولات فى المواصلات العامة للتوعية بالفيروس

ليلى مقلد: الحملة تستهدف التوعية للوقاية من كورونا وتوزيع وسائل الحماية والتعقيم على الفئات الأكثر احتياجا

 

قامت الدكتورة ليلى مقلد ا بحملة لتوزيع وسائل الوقاية والحماية من فيروس كورونا المستجد، وذلك فى خطوة تؤكد تضافر جهود المجتمع من خلال الحكومة والمؤسسات والأفراد، فى ظل الظروف الاستثنائية التى تمر بها مصر والعالم أجمع بسبب المعاناة من انتشار فيروس كورونا المستجد، وقامت مقلد بتوزيع "الكمامات، القفازات الطبية، المواد المطهرة" بنفسها على العديد من الفئات الموجودة بالشارع المصرى بالإضافة إلى القيام بتوعية المواطنين بكيفية تحصين أنفسهم وعدم التعرض لمسببات المرض.
 
ورصد اليوم السابع نشاطا ملحوظا للدكتورة ليلى مقلد من خلال حسابها الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك"، والذى ظهرت مقلد من خلاله تجوب العديد من المناطق لتوزيع ادوات الوقاية، واستهدفت عددا من المناطق التى يشغلها فئات هى الأكثر احتياجا لذلك، فقامت بتوزيع الكمامات والقفازات والكحول المطهر على السائقين بمواقف الاتوبيسات العامة، وبعض عمال البناء المتواجدين فى مناطق كثيرة، وعمال النظافة العاملين فى الشوارع والباعة الجائلين، وسائقى الميكروباصات، وعمال الأمن والحراسة بالمنشأت السكنية والإدارية والتجارية بمدينة نصر.
 
كما تلاحظ قيام الدكتورة ليلى مقلد باستقلال بعض المواصلات العامة وقامت بتوزيع أدوات الوقاية والحماية على الركاب، كما قامت بشرح لكيفية الوقاية والحماية من الفيروس، وكيفية استخدام المواد التى يتم توزيعها، بالإضافة إلى ارشادات عامة تتعلق بظهور أعراض الإصابة بفيروس كورونا وما يجب على كل شخص اتخاذه حال شعوره بذلك.
 
وأطلقت د. ليلى مقلد من خلال "فيسبوك" هاشتاج بعنوان "ايد على ايد تساعد" لتقود حملة لرعاية وتكافل الاسر الأكثر احتياجا، من فئات العمالة الموسمية وغير المنتظمة، واعلنت تكفلها بعدد 35 أسرة من أهالى مدينة نصر، وتوفير كافة احتياجاتهم اليومية والتى تساعدهم على الحياة بشكل طبيعى بما يضمن عدم خروجهم وتعويضهم عن خسائر عدم قيامهم بأعمالهم، لضمان بقائهم بمنازلهم كأحد أبرز الاجراءات الاحترازية لعدم التجول أو التواجد فى أماكن التجمعات والازدحام للحد من انتشار المرض.
 
ومن جانبها قالت د. ليلى مقلد أن ما تقوم به هو واجب واطنى وإنسانى وأخلاقى فى الظروف الاستثنائية التى تمر بها مصر والعالم أجمع بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، مؤكدة أن المشاركة المجتمعية والمسئولية الاجتماعية تستوجب على الجميع القيام بدورهم، كل على قدر ما يستطيع للمساهمة فى الوقاية والتوعية بمخاطر المرض وكيفية التعامل معه، وأهمية اتباع كافة الارشادات والاجراءات الاحترازية التى أعلنت عنها الحكومة للحد من انتشار المرض والسيطرة على الفيروس.
 
وأشادت مقلد بالقرارات التى اتخذها الرئيس عبد الفتاح السيسى لمواجهة فيروس كورونا، بجانب القرارات الاقتصادية الهامة التى أعلنها والتى تؤكد اهتمامه بالمواطن المصرى، مشيرة إلى أن الإدارة المصرية لهذه الأزمة كانت جيدة للغاية وعلى قدر مقبول من الاحترافية مقارنة بدول كثيرة أكثر تقدما من مصر، خاصة فى القطاع الصحي.
 
52c9521a-e805-4f2e-a8cf-803c147fe2b5
 
66ec932a-7353-4132-a12a-7e832c7b0a8e
 
111d3932-3ba8-4e39-b80d-9ac8df41fe92
 
473cab9b-e179-4fcf-aa6f-e24c5240166b
 
7660d917-fc9e-410e-aec6-b8308a4ae6c2
 
8960e4e1-d273-4b40-a61d-70fa89fc5556
 
ae59a845-55a2-4bdf-bca1-fe4476375f73
 
0a7e68d6-856e-41e2-81ae-30d69d316ae4
 
3ece467d-2ed2-4f12-89a5-e2a898f75dd6
 
4be55dc7-deb1-47c8-80a8-844c4a71970b
 
4d740065-da07-412a-93f8-84b121951051
 
19e4c409-dcbf-43e4-b054-1bc2232afc57