التوقيت الخميس، 28 مايو 2020
التوقيت 06:15 م , بتوقيت القاهرة

الرئيس السيسي يشهد افتتاح مؤتمر مصر الدولى للبترول "إيجبس 2020"

الرئيس عبد الفتاح السيسى
الرئيس عبد الفتاح السيسى

شارك الرئيس عبد الفتاح السيسى، صباح اليوم الثلاثاء، في افتتاح فعاليات مؤتمر ومعرض مصر الدولى للبترول "إيجبس 2020"، والذى يعقد في الفترة من 11-13 فبراير الجارى تحت شعار "شمال أفريقيا والبحر المتوسط.. تلبية احتياجات الغد من الطاقة"، والذي يسلط الضوء على إنجازات صناعة البترول والغاز المصرية حيث شهد قطاع البترول خلال السنوات الماضية طفرة هائلة من حيث البحث والاستكشاف والإنتاج وتحقيق عدد من الاكتشافات العملاقة بالبحر المتوسط وكذلك خطة مصر للتحول إلى مركز إقليمي لتجارة وتداول الطاقة وافتتاح عدد من المشروعات العملاقة والمتعلقة بصناعة التكرير وكذلك صناعة البتروكيماويات.

وعقب وصول الرئيس السيسى إلى مركز المنارة، التقط صورة تذكارية مع المشاركين فى مؤتمر البترول الدولي "إيجبس 2020"، لتبدأ بعد ذلك فعاليات الاحتفالية بعرض فيلم تسجيلى عن الطاقة، والدور الذى لعبته الدولة المصرية خلال السنوات القليلة الماضية فى دعم ملف الطاقة على كافة المستويات، وتطوير منظومة الاتفاقيات البترولية، وتنفيذ برنامج إصلاح لدعم الطاقة، فى إطار مصداقية الدولة المصرية على تحقيق التنمية في مختلف المجالات، وتحقيق الشراكة مع كبرى الشركات العالمية فى الطاقة، وكيفية سعى الدولة المصرية لتحقيق استثمارات كبرى فى مجال الطاقة والبترول.

 

 

وفى كلمته قال كريس كيلي النائب الأول لرئيس مجلس إدارة شركة دي ام جي ايفينتس العالمية، إن معرض مصر الدولى للبترول بات منصة أساسية لقطاع الطاقة في أفريقيا وشرق المتوسط ، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن تنظيم هذا المعرض يبرهن على أهمية قطاع الطاقة في مصر والمنطقة، جاء ذلك في افتتاح معرض مصر للبترول "ايجبس 2020"، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي.

 

وأضاف النائب الأول لرئيس مجلس إدارة شركة دي ام جي ايفينتس العالمية، قائلا: "إن قدرتنا على تنظيم هذا المعرض الفريد من نوعه تعزى إلى حد كبير إلى توجيه الاستراتيجية النشط للغاية والدعم الفعال المقدم من وزير البترول المهندس طارق الملا، مشددا على أن هذا المؤتمر لن  يكون دون دعم وتشجيع الرئيس السيسي.

 

وأشار إلى أن قطاع الطاقة في مصر يحقق أهدافه المستدامة وفق رؤية واستراتيجية وقيادة فنية في جميع عناصر قمة الطاقة في المستقبل.

 

ومن جانبه قال المهندس طارق الملا وزير البترول، أنه للعام الرابع على التوالي، يتم إطلاق معرض مصر الدولى للبترول، لافتا إلى انه يعد منصة لتنفيذ استراتيجية وزارة البترول، وكذلك مشاركة العالم لقصص النجاح والإصلاحات في قطاع الطاقة بالدولة المصرية، ونافذة لاستعراض الفرص المتاحة وزيادة فرص التعاون مع الشركات العالمية وخبراء صناعة البترول بما يحقق المصالح المشتركة.

 

وأضاف وزير البترول خلال كلمته في افتتاح مؤتمر ومعرض مصر الدولى للبترول، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى صباح اليوم الثلاثاء بمركز المنارة، أن مشاركة الرئيس السيسى فى هذا المعرض الدولى يساهم فى تعزيز خطى المؤتمر على مدار سنوته، ويؤكد دعمه المستمر لقطاع البترول بما يساهم بشكل مباشر في دعم إنجازات في قطاع البترول على الصعيد المحلى والإقليمى والدولى.

 

وأشار وزير البترول إلى أن مصر نجحت خلال السنوات الماضية فى تخطى العديد من التحديدات التي واجهت الدولة وصون مقدرات الشعب المصرى، وترسيخ الأمن والاستقرار في إطار إرادة سياسية صلبة وتكاتف شعبى، فضلا عن تنفيذ برنامج شامل للإصلاح الاقتصادى والاجتماعى، وهو ما ساهم في رفع معدلات النمو، وخفض عجز الموازنة والحد من التضخم، وتنفيذ مشروعات قومية كبرى جعلت مصر نموذج يتحذى به في تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية.

 

وأوضح وزير البترول، أن قطاع البترول مر بتحديات كبيرة بعد ثورة يناير عام 2011 فى إطار تراكم مستحقات الشركاء الأجانب، وفقدان ثقة المستثمرين وتراجع الاستثمارات وتوقف المشروعات مما أدى إلى عجز في امدادات الوقود، لافتا إلى أنه خلال الأربع سنوات خاض قطاع البترول أحد أقوى معارك التنمية والتغيير، وتحويل الأزمات والتحديات إلى قصص نجاح مبهرة أشاد بها العالم، واستمر في أداء دوره كقاطرة للنمو لدعم الاقتصاد المصرى.

 

وتابع وزير البترول مستعرضا جهود وزارة البترول في دعم الاقتصاد المصري أن القطاع استطاع في عام 2018 تحقيق 27 % من الناتج الإجمالى، وتحقيق فائضا في الميزان التجاري لأول مرة منذ سنوات طويلة، وارتفاع نسبة الاستثمارات الأجنبية والوطنية لمشروعات قطاع البترول إلى 1 تريليون جنيه، منها 35 مليار دولار استثمارات أجنبية خلال الأربع سنوات الماضية، فضلا عن استعادة الثقة وخفض مستحقات الشركاء الأجانب، وزيادة الاستثمارات ودخول مستثمرين جدد، وتحول معدل نمو قطاع الغاز مما مكنا من الاكتفاء الذاتي للبلاد واستئناف التصدير.  

 

وأشار وزير البترول إلى أن مصر نجحت أيضا في تحقيق أرقام كبيرة في الغاز والوصول إلى مليون و900 ألف برميل مكافئ في شهر أغسطس 2019، لافتا إلى أنه تم تحقيق رقم قياسى غير مسبوق لتوصيل الغاز المنازل ووصل إلى مليون و250 ألف وحدة سكنية سنويا، لتحقيق العدالة الاجتماعية وتوفير احتياجات المواطنين بسهولة ويسر وترشيد الدعم، وكذلك رفع معدلات والطاقات الاستيعابية، وتطوير صناعة البتروكيماويات بالدولة لتواكب متغيرات الصناعة العالمية، وصولا إلى تحويل مصر إلى مركز إقليمى لتجارة وتداول البترول والغاز، واستئناف التصدير إلى الأردن، كما تم التوقيع بالأحرف الأولى منظمة دولة مقرها القاهرة، طرح مصر لهذه المبادرة وتعزيز التعاون، إمكانيات بما يعود بالنفع على المنطقة، اهتمام تنفيذ برنامج وزارة البترول، بالشراكة مع كبرى شركات البترول.

 

وقال طارق الملا أن وزارة البترول نفذت أيضا برنامج لتأهيل القيادات الشابة والمتوسطة في الوزارة، لافتا إلى أن الاستقرار الأمني والسياسى في الدولة بالغ الآثر في تحقيق نجاحات كبيرة لقطاع الطاقة خلال السنوات الماضية.

 

وأكد الملا على أن قطاع البترول لا يزال يزخر بالعديد من الفرص بدءاً من البحث والاستكشاف بالمناطق التقليدية فى خليج السويس والصحراء الغربية وشرق المتوسط أو فى المناطق الجديدة مثل البحر الأحمر وغرب المتوسط ، مشيراً إلى أن هناك فرصاً عديدة في مجال التكرير والبتروكيماويات وأن قصص النجاح التي تم تحقيقها تؤكد أننا نسير في الطريق الصحيح لتحقيق نجاحات أكبر بدعم من الرئيس السيسى ورؤية وسياسات الدولة وبرامج استراتيجية وزارة البترول ولعل أهمها برنامج الإصلاح الهيكلى لقطاع البترول الذى وافق عليه مجلس الوزراء.

 

 

ويعكس انعقاد مؤتمر البترول الدولي "ايجبس 2020، والذى يعقد للعام الرابع على التوالي، حجم الاهتمام العالمى بصناعة البترول والغاز المصرية، حيث يعد من ضمن أهم الأحداث البترولية الإقليمية والعالمية والتي تعقد في مصر كما أنه يعد بمثابة نافذة مهمة لصناعة البترول المصرية على العالم وكذلك للشركات العالمية العاملة في مجال الصناعة البترولية، وعقب ذلك تفقد الأجنحة الخاصة بالدول المشاركة في المعرض.