التوقيت الخميس، 20 فبراير 2020
التوقيت 02:51 ص , بتوقيت القاهرة

محمد الباز يفتح النار على البحقيرى.. ويطالب النائب العام بالوقوف أمام بلطجة المحامى بعد تقرير الهيئة الهندسية

الإعلامى محمد الباز
الإعلامى محمد الباز

أعاد الإعلامي محمد الباز، عرض فيديو للمدعو أحمد البحقيري، المحامي الذي يمارس البلطجة مستندًا بالمهنة التى تدافع عن العدل وتحارب الخارجين عن القانون، وكان من الاستقزاز أن يكون منتمي هذا البلطجي لنقابة المحاميين.

 

وأضاف الباز، خلال تقديمه برنامج "90 دقيقة" المذاع على فضائية "المحور"، أن المسألة بدأت تفتح بعد تداول ذلك الفيديو، مشيرًا إلى أن المحامي هو موكل سعاد كفافى، شقيقة خالد الطوخي، رئيس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وهناك خلافات بنينها وبين شقيقها على الميراث، وهذا أمر طبيعي.

وكشف الإعلامى محمد الباز، عددا من الوثائق والفيديوهات، تكشف جرائم المحامى أحمد البحقيرى المتهم بممارسة البلطجة، والتى تؤكد تهديد خالد الطوخى الأمين العام لجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بالقتل لصالح موكلته.

وأشار الباز، إلى أن الفيديو الذى تم إذاعته هو لقاء يجمع المحامي البلطجي، بسعاد الكفافي، وكانت تعرض عليه القضية، فأكد عليها أنه قادر على حسم القضية لصالحها، وإن لم يكن الحسم بساحة المحاكم فسوف يكون بأساليب أخرى، وهي البلطجة بالقتل او الخطف كما ظهر في الفيديو.

ولفت مقدم "90 دقيقة"، إلى أنه تم إرسال الفيديو إلى خالد الطوخي لتهديده به، وكإجراء طبيعي منه، قام بإرساله للمحكمة ورفع قضية بالتهديد، مشيرًا إلى أنه بالفعل اعترف البحقيري وشقيقته سعاد كفافي أن هذا صوتهما إلا أن الفيديوهات تم التلاعب بها بشكل او بآخر.

وأوضح أن قطاع الهندسة الإذاعية بالهيئة الوطنية للإعلام، وجهت خطاب إلى رئيس نيابة أول أكتوبر الجزئية، بتقريرها حول تلك التسجيلات، والتى أكدت على أنه بعد سماع وفحص كافة الفيديوهات والأحراز والتفريغات الصوتية، فإن الفيديوهات التي تم بثها تثير بصورة طبيعية وليس بها عبث أو ثمة تدخلات سواء بالحذف أول الإضافة، ولذا نحن ننتظر قرار المحكمة ضد هذا البلطجي الذي يمارس الشغب باسم المحاماة.

وطالب الإعلامى محمد الباز، النائب العام، والجهات المسئولة في البلاد، بما فيهم الإعلام، بمواجهة ذلك البلطجي حيث أنه ينحرف عن مهنة المحاماة، ويظهر في بعض القنوات مدفوعة الأجر لتصفية الحسابات مع بعض المواطنين، والمسألة ليست خاصة، وإنما نحن أمام تهديد رئيس مجلس امناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، والذي يقدم للبلد كثيرًا، ولا يصح أن يمارس ضده هذا النوع من الانحراف والبلطجة.

وشدد محمد الباز، على ضرورة أن يكون هناك نظام يسير وفقًا له جميع المصريين وأن يعمل الجميع في إطاره، فلا يتبجح أحد بالفساد الذي يمارسه ويتطاول على البعض حينما ينتقده، متابعًا: "كل واحد يقولك مين الإعلام وبيعمل لصالح مين، وكل واحد مورهوش غير الإعلام وشغله، عيب كل واحد يلتزم بشغله".