التوقيت الخميس، 20 فبراير 2020
التوقيت 03:22 ص , بتوقيت القاهرة

سجل مشروعك وابدأ الربح.. مصر تقتحم عالم التجارة الإلكترونية

-        "جودة" تطلق التسجيل برؤية تستهدف مساندة الصناعة الوطنية وفتح منافذ محلية وخارجية للسلع المصرية




-        شركة "كتاليست" تعيد صياغة منظومة التجارة الإلكترونية وفق آلية "المتجر النوعى" لخدمة سوق الصناعة الوطنية



-        منصة متطورة وسهلة الاستخدام بمزايا واسعة للمستهلكين والمنتجين ودعم خاص للصناعات الصغيرة والحرف اليدوية



-        بدء التسجيل الآن على gawda.com والاستعداد للانطلاق فعليا مايو المقبل بباقة واسعة من المنتجات والعلامات التجارية



-        إعفاء للشركات والمصنعين المبادرين بالتسجيل من الرسوم الشهرية للعام الأول وتخفيض كبير فى عمولة الموقع على المبيعات



- مزايا تنافسية فى التسويق وتوصيل المنتجات وعمولات زهيدة تتراوح بين 3 و15%



-        آليات مُيسّرة وتسهيلات واسعة فى الشراء والتعاقدات ومزايا تنافسية فى شروط التسليم وفترات وصول السلع للمشترين



-        منظومة متنوعة من أنظمة السداد النقدية والإلكترونية وشبكة ضخمة من المنافذ ووسطاء النقل والتسليم برسوم محدودة للغاية

 

بادر بالتسجيل الآن وتمتع بمزايا أول منصة مصرية للتسويق الإلكترونى  
 

فتحت منصة "جودة" للتجارة الإلكترونية www.gawda.com  باب التسجيل عبر موقعها الإلكترونى للمنتجات وأصحاب المشروعات، لتكون بذلك أول منصة مصرية للتجارة الإلكترونية، مع انطلاقها الرسمى خلال مايو المقبل بباقة واسعة من خيارات التسويق والإتاحة، بشراكة مع عديد من الجهات والمؤسسات والصناع.

7b61252a-13ab-4425-b89c-7b2b13080a65
 

"جودة" تجربة جديدة تتأهب لها السوق المحلية، يُمكن اعتبارها مُغامرة من فريق شاب وشركة ناشئة بفكر متجدد وروح عصرية، لكن المتاح من الأفكار والتفاصيل والمعلومات يُؤكد أنها مُغامرة محسوبة، وأن القائمين عليها عملوا بشكل شامل لضمان كل أسباب النجاح!

 

قد لا تكون فكرة إطلاق منصة للتسويق والتجارة الإلكترونية أمرا جديدا، لكن ما وضعته "جودة"، المنصة التى بدأت تسجيل العارضين وتخطط للانطلاق الرسمى فى مايو، يبدو مختلفا وغير مألوف، ويشتمل على عدد من نقاط التميز التى سعت إلى الاستفادة من كل التجارب السابقة، ودمج مزاياها جميعا فى باقة واحدة، فضلا عن ابتكار صيغة برمجية وتنفيذية تُراعى الحالة المصرية وخصوصية السوق المحلية، بالنسبة للعارض أو المُستهلك، والأهم أنها تتأسس وفق رؤية نوعية ذات طابع وطنى، لا كمتجر إلكترونى مفتوح فقط، وإنما كنافذة لدعم الصناعة الوطنية ومساندتها فى تعظيم مستوى الإتاحة محليا، والنفاذ إلى أسواق وبيئات جديدة، بما يُعزّز المردود الاقتصادى، ويُسهم فى تعميق الركائز التى تُرسيها الدولة للتنمية الشاملة والنمو المستدام وتوليد الوظائف وتحسين مستوى المعيشة وصولا إلى الرفاهية الكاملة لكل المواطنين.

 

منصة جودة.. تجربة مصرية فريدة
 

بحسب مصادر مُطلعة على تفاصيل التجربة الجديدة، فإن منصة "جَودة" للتجارة الإلكترونية www.gawda.com تُمثل الابتكار العملى الأول لشركة "كتاليست" التى تأسست بتعاون وثيق بين مجموعة من الشباب وبعض المراكز الاستثمارية المستقرة فى القطاع الخاص، وفضلا عن كونها استجابة لرؤية الدولة بالاتجاه إلى مسارات التحول الرقمى والشمول المالى، وتعزيز آليات التكنولوجيا والتجارة الإلكترونية، فإنها تنحاز إلى التجربة الصينية البارزة فى منصة "على بابا إكسبريس" بأن تكون قاعدة راسخة لانطلاق المنتج المحلى، بدلا عن أن تكون مجرد متجر مفتوح لكل المنتجات والدول مثل باقى المنصات المعروفة.

 

ما علمناه من مصادرنا، أن التجربة بدأ العمل عليها قبل شهور طويلة، ووصلت حاليا إلى محطة التأهب للانطلاق، بعدما انتهت الأعمال الفنية واللوجستية الخاصة بالشركة الأم، وإجراءات التأسيس، والتعاملات المالية، والصيغة التقنية للمنصة الجديدة بدءا من التصميم وآليات العمل ونظام التسجيل والشراء والمدفوعات، فضلا عن عقد اتفاقات عديدة وشراكات واسعة مع جهات مالية وتنفيذية عديدة لتوفير خيارات واسعة من أنظمة السداد والتحويلات المالية ونقل المنتجات وتسليمها، والآن أطلقت المنصة عملية تسجيل العارضين والمُصنعين من الكبار وأصحاب المشروعات الصغيرة، بعدما أنهت كل التجهيزات والاستعدادات الفنية، على أن تمتد تلك المرحلة عدة أسابيع يليها الإعلان الرسمى والحملة الدعائية الموسعة وبدء التشغيل التجريبى، وهو ما أكدت المصادر أنه سيكون خلال مايو 2020.

 

ويقول أحد المساهمين فى الشركة والعاملين على التجربة، إن "جَودة" تأسست كفكرة معرفية ووطنية بالأساس، ولا تسعى إلى الاستحواذ على سوق التجارة الإلكترونية، وإنما غرضها تعزيز قيم الرقمنة وإرشاد المصنعين والمستهلكين إلى مسارات التسويق والتجارة العصرية، وإكسابهم الخبرات العملية اللازمة، وصولا إلى غزو المنصات العالمية المعروفة بالمنتجات المصرية، لكن إلى جانب ذلك فإن "جودة" تُراهن على خلق ساحة مشتركة للمنتجين المصريين على اختلاف قدراتهم وأحجام أعمالهم، بما يسهم فى تعزيز مساحات الشراكة والتعاون بينهم، ويفيد صغار المصنعين وأصحاب المشروعات المتوسطة والصغيرة بالوجود إلى جانب الكبار، والاستفادة من خبراتهم ورصيدهم لدى الجمهور، وصولا إلى إرساء قاعدة تجارية وطنية، توازى وتُكافئ القاعدة الصناعية الراسخة والآخذة فى التمدد والنمو.

جودة.. دفعة جديدة للصناعة الوطنية

 

الرهان الأساسى الذى تعمل عليه منصة "جَودة" يتمثّل فى استغلال حالة النمو المحلية والعالمية لسوق التجارة الإلكترونية، فى تعزيز رواج ومبيعات المنتجات المصرية، من خلال جمعها وتصنيفها وإتاحتها من خلال نافذة واحدة، بما يسهم فى تيسير وصول المستهلك المحلى لتلك القائمة الضخمة من السلع والمنتجات، ويقود فى المرحلة التالية إلى إمكانية تسويقها إقليميا وعالميا، خاصة فى ظل ما تتمتع به كثير من المنتجات المصرية من سُمعة جيدة فى الأسواق العربية والأوروبية، خاصة السلع ذات الطابع الحِرفى والمرتبطة بالتاريخ والحضارة المصرية، وبعض الأنشطة التى تملك مصر ميزة نسبية تنافسية فيها، مثل صناعة الملابس الجاهزة، والصناعات الغذائية، وسلاسل القيمة المضافة فى الحاصلات الزراعية والفواكه والأثاث والمشغولات اليدوية والصناعات البيئية وغيرها.

 

وتُتيح المنصة الجديدة للعارضين بمختلف فئاتهم ومستوياتهم المشاركة فى متجرها المفتوح، وفق شروط مُيسّرة وتسهيلات واسعة، على أن يكون المعيار الأول فى النفاذ إلى تلك المنظومة علامة المنشأ المصرية للمنتج، بمعنى أن "جَودة" gawda.com تستهدف كل السلع والمنتجات التى تحمل علامة "صُنع فى مصر"، حتى تلك التى تُنتجها شركات عالمية وعلامات تجارية واسعة الانتشار وحاضرة فى أسواق وبيئات صناعية عديدة حول العالم، فإلى جانب رواج منتجاتها الأخرى عبر المنصات المختلفة، ستختص "جَودة" بعرض وترويج وتسويق ما تُنتجه تلك العلامات داخل مصر، بسواعد وطنية وبعلامة منشأ مصرية.

 

مزايا مهمة توفرها "جودة"
 

توفر منصة "جودة" باقة من المزايا والفرص للعارضين، فضلا عن التسهيلات اليومية للجمهور المستهدف داخل مصر وخارجها، فيما يخص إتمام عمليات الشراء والسداد وتسلم السلع والمنتجات. ولأن الرهان الأساسى لديها يتمثل فى دعم الصناعة الوطنية، وتعزيز ركائز النمو الشامل والمستدام، فإنها تضع السلع الحرفية والبيئية، ومنتجات المصانع والورش والشركات المتوسطة والصغيرة موضع الاهتمام والأولوية، وتوفر لهم تيسيرات واسعة على صعيد رسوم الاشتراك وعمولة البيع وفرص الترويج والإتاحة، إلى جانب باقة من الخدمات الاستشارية وأعمال المتابعة والتقييم لمراحل الإنتاج والإعداد النهائى والعرض، لتحسين قدرات فرق العمل فى تلك الجهات على الوصول بالمنتج إلى الصورة المُثلى بما يُلائم احتياجات السوق وتطلعاتها.

 

وبحسب المصادر، فإن "جودة" أنهت خلال الفترة الماضية كل الاستعدادات والاحتياجات الفنية  لتدشين قاعدة العارضين والمنتجات، وفتحت باب التسجيل بالفعل بعدما اختبرت كل التجهيزات التقنية وتأكدت من متانتها واستيفائها شروط السهولة والأمان، والأهم الكفاءة والجودة التى ترفعها شعارا لها، وذلك استعدادا للانطلاق التجريبى خلال مايو المقبل، وقد أعدت إدارة المنصة باقة من المزايا للمشتركين خلال المرحلة الأولى، أبرزها الإعفاء من رسوم الاشتراك الشهرية، وهى رسوم زهيدة نسبيا بغرض التيسير على العارضين وضمان استدامة المنصة، فضلا عن تخفيض يصل إلى 25% من عمولة الموقع على المبيعات خلال السنة الأولى، وهى العمولة التى تتراوح بين 3% فى بعض فئات التصنيع والمنتجات، ويصل حدّها الأقصى إلى 15% من الربح بالنسبة لبعض المنتجات مرتفعة السعر أو عالية الربحية ومرتفعة الرواج.


 

طريقة الاشتراك فى منصة جودة
 

يبدأ الاشتراك فى منصة جودة www.gawda.com من التسجيل وملء البيانات الأساسية فى الصفحة المخصصة لذلك على الموقع، يتبع ذلك مراجعة البيانات والتواصل مع العارضين من المنتجين والشركات، للتأكد من طبيعة المنتجات وجودتها، ليحصل المشترك بعدها على اسم ورمز دخول، يُمكن من خلالهما النفاذ إلى المنصة ووضع منتجاته شاملة الصور والوصف والتسعير، لتجرى المراجعة الأخيرة من جانب الفريق الفنى والتقنى بالمنصة قبل إتاحة المنتج للجمهور.

 

أما عملية البيع فتجرى بطريقة سهلة، بدءا من اختيار المشترى للمنتج ووضعه فى قائمة رغباته، ثم إتاحة باقة متنوعة من آليات وخيارات السداد، عبر قائمة من الجهات والبنوك وشركات التحويلات المالية، ثم عملية التسليم من خلال جهات وشركات الشحن، وموزعين تابعين للمنصة، أو عبر المقرات الثابتة المنتشرة فى كثير من الأنحاء، وفى كل ذلك تتجاور منتجات المصانع والورش الصغيرة إلى جانب كبار المصنعين وأصحاب العلامات التجارية البارزة، من الشركات المحلية والعالمية العاملة فى مصر، يحصلون جميعا على كل التسهيلات والمزايا، لكن تزيد حصة صغار الصناع والعارضين من المساندة فى ضوء استراتيجية المنصة ورهانها الساعى إلى دعم المشروعات الصغيرة ورواد الأعمال.

 

وأكدت المصادر أن المبادرين بالاشتراك والتسجيل على gawda.com حتى موعد التشغيل الرسمى فى مايو، سيتمتعون بكل المزايا التفضيلية المشار إليها، سواء فى الإعفاء من رسوم الاشتراك الشهرية، أو التخفيض الكبير فى عمولة المنصة على المبيعات الجارية من خلالها، ليبدأ العمل وإتاحة الموقع للجمهور خلال ثلاثة شهور بالتزامن مع تواصل عمليات التسجيل لمزيد من الشركات والعارضين، وتطوير منظومة السداد والتحويلات المالية والنقل والشحن وتوسعتها، على أن تنطلق المرحلة الثانية بعد عدة شهور من التشغيل التجريبى محليا، بالانطلاق إلى مزيد من الأسواق العربية والأوروبية، وعقد شراكات وتحالفات مع مؤسسات مالية وشركات شحن عالمية بما يضمن نفاذ المنتجات المصرية إلى كل الأسواق على امتداد العالم.

 

سجل على منصة جودة للتسويق الإلكترونى