التوقيت الأربعاء، 01 أبريل 2020
التوقيت 10:44 م , بتوقيت القاهرة

التعليم: تسليم النسخ الورقية من كتب طلاب مدرسة الضبعة قريبًا

أرشيفية
أرشيفية

أكد الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفنى، أنه سيجرى تسليم النسخ الورقية من كتب طلاب مدرسة الضبعة للطاقة النووية خلال وقت قريب جدًا، مؤكدًا أن هناك تأخرًا فى تسليم النسخ الورقية لبعض الطلاب ولكن لدى المدرسة النسخة الإلكترونية من الكتب.

وكان أولياء أمور طلاب مدرسة الضبعة للطاقة النووية السلمية بمطروح، طالبوا بتسلم طلاب المدرسة المتبقى من كتب الترم الأول، موضحين أنه رغم انتهاء الترم ودخول امتحانات الفصل الدراسى الأول إلا أن العديد من الكتب الدراسية حتى الآن لم تصل للطلاب، كما طالبوا بالتحقيق ومحاسبة المقصرين عن تأخير وصول الكتب.

الجدير بالذكر أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أعلنت خلال الفترة الماضية قبول دفعة جديدة من الطلاب الحاصلين على الشهادة الإعدادية بالصف الأول الثانوى العام بمدرسة الضبعة للطاقة النووية السلمية بالعام الدراسى الجديد، 2019،2020، بعد انتهاء الاختبارات التى مر بها الطلبة المتقدمين.

وقال الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفنى، إنه تم اختيار 75 طالبًا للالتحاق بدفعة جديدة بمدرسة الضبعة للطاقة النووية السلمية بمحافظة مطروح، بعد أن عقدت امتحانات إلكترونية مؤهلة للالتحاق بالمدرسة كمرحلة أولى وأيضًا اختبارات فى الفنية العسكرية وشملت اختبارهم رياضيًا ونفسيًا.

وأكدت وزارة التربية والتعليم، أن المدرسة تعتبر الأولى من نوعها فى مصر والشرق الأوسط لتعليم وتدريب الطلاب على تقنية التعامل مع الطاقة النووية، خاصة مع دخول مصر للمشروع النووى السلمى لتوليد الكهرباء بالضبعة، حيث يتميز الطلاب بقدرات كبيرة على استيعاب الدراسة فيها بتقنياته الحديثة مع تأهيلهم لمواكبة ذلك من خلال خلق الروح الابتكارية وتنمية قدرات الطلاب على الإبداع ودورهم فى المستقبل لمواكبة مشروعات الدولة فى مجالات الطاقة.

ويدرس الطالب فى الصف الأول مواد ثقافية عبارة عن مواد اللغة العربية، واللغة الإنجليزية والتربية دينية، فيزياء، كيمياء، رياضيات، تربية وطنية، دراسات اجتماعية، ومواد فنية تكنولوجيا عامة كهرباء، تكنولوجيا عامة ميكانيكا وتكنولوجيا عامة، إلكترونيات، أجهزة قياس كهربية وميكانيكية، علم المواد، رسم فنى والأمان الصناعى والحاسب الآلى، وتكنولوجيا الطاقة النووية.