التوقيت الخميس، 22 أكتوبر 2020
التوقيت 05:33 ص , بتوقيت القاهرة

الأثار تكشف حقيقة التماثيل المنقولة من معبد الكرنك لميدان التحرير

المتحف المصري بالتحرير
المتحف المصري بالتحرير

قال الدكتور مصطفى الصغير مدير عام آثار الكرنك، إن تماثيل أبو الهول ذات رأس الكبش التى سيتم نقلها من معبد الكرنك الى القاهرة لتزين ميدان التحرير حول المسلة التى تم نقلها من منطقة صان الحجر الاثرية بمحافظة الشرقية، ليست من التماثيل الموجودة على جانبى طريق الكباش المعروف الذى يربط بين معبدى الاقصر والكرنك، ولا التماثيل الموجودة أمام واجهة معبد الكرنك و لكن تم اختيارها من بين تماثيل موجودة خلف واجهة المعبد "الصرح الأول" على جانبى الفناء، خلف مبانى الطوب اللبن التى تركها المصرى القديم أثناء أعمال بناء الصرح الأول.

وتعكف الوزارة حالياً على دراسة وتوثيق هذه التماثيل بشكل كامل، والقيام بكل أعمال الصيانة والترميم اللازمة للحفاظ على هذه التماثيل ، يأتى هذا فى إطار الخطة الشاملة لترميم ودراسة هذه التماثيل ضمن آثار معابد الكرنك وذلك بعد موافقة اللجنة الدائمة للآثار المصرية.

جدير بالذكر، أن وزارة السياحة والآثار قد انتهت من أكثر من 90 % من مشروع ترميم وإحياء طريق الكباش وسوف يتم افتتاحه امام الزائرين خلال عام 2020.

كان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قد تفقد أمس أعمال تطوير ميدان التحرير ، يرافقه وزراء الآثار السياحة، والتنمية المحلية، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومحافظ القاهرة.

وخلال الجولة، استمع رئيس الوزراء إلى موقف أعمال التطوير  التي يجري العمل عليها خلال الفترة الحالية،  والتى تنفذها شركة المقاولون العرب، حيث بدأ العمل فعلياً في أعمال  زراعة النخيل وأشجار الزيتون في المنطقة المحيطة بالميدان، وإزالة اللافتات التى تحجب واجهات العمارات ذات الطراز العمرانى المتميز، وكذا تجهيز "صينية" الميدان ، تمهيداً لنقل المسلة الفرعونية لتزين صينية الميدان، فضلاً عن دهان واجهات المحلات والعمارات لكى يكون هناك تناسق للمنطقة التاريخية، وسيضم الميدان ايضا نافورة واعمالا مائية وإضاءات ، كما تفقد رئيس الوزراء أيضاً اعمال التطوير والتجميل اعلى جراج التحرير.