التوقيت الخميس، 06 أغسطس 2020
التوقيت 06:24 م , بتوقيت القاهرة

جولة مفاجئة لنواب النقل والمواصلات بميناء القصير

أثناء الجولة
أثناء الجولة

 الوفد ينتقد عدم وجود ماكينات كافية لإعادة تأهيل الطرق-

- ميناء الحمراوين:صدرنا 355 ألف طن فوسفات آخر 6 شهور

- يوم كامل قضاه الوفد البرلماني من لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب فى شوارع محافظة البحر الأحمر، تفقد فيه عددا من المشروعات القومية للطرق ومخرات السيول، للتأكد من سلامة إجراءات الوقاية من أي أمطار أو سيول محتملة، وأنهاه بزيارات مفاجئة في منتصف الليل لعدد من الموانئ منها ميناء القصير، المتوقف منذ التسعينات دون دراسة جدوى لإعادة تشغيلها.

 

ـ الوفد تفقد عدد من مشروعات الطرق القومية.. وإنتقد عدم وجود ماكينات كافية لإعادة التأهيل

 

تفقد الوفد البرلمانى، المشروع القومي بإنشاء طريق موازي لطريق "سفاجا ـ القصير ـ مرسى علم"، بإجمالي 200 كيلو متر، وبتكلفة إجمالية مليار و 480 مليون جنيه، وهو ما أكده محسن زهران رئيس الإدارة المركزية لهيئة الطرق بالبحر الأحمر.

وقال محسن زهران رئيس الإدارة المركزية لهيئة الطرق بالبحر الأحمر، أن كل الطرق التي يتم تنفيذها ضمن المشروعات القومية، تراعي مخرات السيول بناء على دراسات من وزارة الري، مشيرا إلى أن المشروع القومي بإنشاء طريق موازي لطريق "سفاجا ـ القصير ـ مرسى علم"، بإجمالي ٢٠٠ كيلو متر، يخدم المشروع الذهبي والتنمية السياحية في البحر الأحمر.

 

وأكد أنه لم يتبق إلا الطبقة السطحية للانتهاء من المشروع بما يساعد في زيادة العمر الافتراضي للطريق، فضلا عن استكمال أعمال التأمين المروري للطريق، وردا على تساؤل النائب خالد عبد المولى، أمين سر اللجنة، عدم الانتهاء من هذه الأعمال حتى الآن والموعد المتوقع لنهو المشروع القومي للطرق بالبحر الأحمر، أوضح أن السبب في عدم توافر الاعتمادات المالية اللازمة، قائلا: "أديني فلوس وأنا اخلص خلال شهرين".

 

 

ـ الوفد البرلماني تفقد مخرات السيول بالبحر الأحمر للتأكد من سلامة إجراءات وقاية الطرق

 

وتفقد وفد برلماني من لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، برئاسة النائب هشام عبد الواحد، مخرات السيول الواقعة علي المشروع القومي لطريق موازي لطريق سفاجا/ القصير/ مرسى علم، بإجمالي ٢٠٠ كيلو متر، وبتكلفة إجمالية مليار و٤٨٠ مليون جنيه، للتأكد من سلامة إجراءات وقاية الطرق من أي سيول محتملة، وذلك خلال الجولة التفقدية التي تقوم بها لجنة النقل والمواصلات في مجلس النواب، لمحافظة البحر الأحمر، لتفقد عددا من مشروعات الطرق والموانئ بالمحافظة.

 

وحرص هشام عبد الواحد رئيس لجنة النقل، على توجيه الشكر للعاملين في موقع مخرات السيول، بقوله: " اللي بيشتغلوا في الصحراء لا يفرقوا عن الذين يحاربون في سيناء، والرئيس السيسي، دائما يرفع شعار يد تبني ويد تحمل السلاح، مؤكدا أن مصر محتاجة كل نقطة عرق من أبناءها".

 

وطالب هشام عبد الواحد رئيس اللجنة، بحصر الطرق التي تحتاج إلى إعادة تهيئة وصيانة، وكذلك الطرق التي تتعرض لمخاطر السيول، مشددا على ضرورة عدم فتح مشروعات طرق جديدة قبل الانتهاء من المشروعات القائمة ولم يتم نهوها حتى الآن، تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية، والكتاب الدوري لرئيس مجلس الوزراء، ووزير النقل.

 

ومن جانبه أكد سامي فرج، القائم بأعمال رئيس هيئة الطرق والكباري، أن المشروع القومي للطرق تستهدف حماية مناطق التنمية والاستثمار في كل منطقة، مشيرا إلي أن المشروع القومي للطرق يتم وفق دراسات متكاملة ويتم خلالها مراعاة مشكلات السيول وغيرها.

 

 

وانتقد هشام عبد الواحد رئيس اللجنة، عدم وجود ماكينات كافية لإعادة تأهيل الطرق (recycle)، موضحا أن هناك معدات تقوم بإزالة الجزء التالف من الطريق وتأهيله في نفس الوقت، وشدد خالد عبد المولى، أمين سر لجنة النقل، على ضرورة الإبداع في شأن الاستغلال الأمثل للطرق لزيادة الموارد المالية.

 

 

ـ خلال جولة ميدانية..مدير ميناء الحمراوين للنواب:صدرنا ٣٥٥ ألف طن فوسفات في آخر ٦ شهور

 

وتفقد الوفد ميناء الحمراوين البحري، المتخصص في تصدير الفوسفات للخارج، بمشاركة اللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر.

 

وأوضح المهندس محمد علي مدير الميناء، أنه تم تصدير حوالي ٣٥٥ ألف طن فوسفات خلال الستة الأشهر الماضية، لافتا إلى أن عدد العمال داخل الميناء ١٩٨ عاملا، مشيرا إلى أن طول رصيف الميناء ٦٨ متر، وبعمق ٩ أمتار، مشيرا إلى أن شركة النيل العامة للطرق والكباري، بدأت أعمال لتعميق الغاطس ليصل إلى ١١ مترا.

 

وأوصى الوفد البرلماني، بتعظيم الاستفادة من الميناء، وإجراء عمليات تطوير، لاسيما وأن هذا الميناء يمثل أهمية كبيرة لمصر، وشددوا على ضرورة زيادة القيمة المضافة للفوسفات بدلا من التصدير الخام، وإقامة مشروعات للتصنيع المحلي.

 

 

ـ الوفد البرلمانى يتفقد ميناء القصير البحرى..ومطالبات بدراسة جدوى لإعادة تشغيلة

 

وفى منتصف الليل، تفقد وفد لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، برئاسة النائب هشام عبد الواحد، ميناء القصير البحري والمتوقف عن العمل منذ التسعينات، وذلك خلال الجولة التفقدية التي تقوم بها اللجنة لعدد من مشروعات النقل بالمحافظة.

 

وتبين للجنة أن الميناء تسلمته هيئة موانئ البحر الأحمر، من شركة مصر للتعدين العام الماضي، إلا أنه غير مستغل، وهو ما دفع النواب للاعتراض على وضع الميناء بهذا الشكل بالرغم من الموقع الهام الذي يتميز به، لاسيما وأنه من أوائل الموانئ في البحر الأحمر، حيث كان أول مركب شحن فوسفات ١٩١٦، بعد أن بدأ العمل به في1912 ، إلى أن تم تأميم الميناء في الستينات، وتحويله لشركة قطاع عام حتى تصفية الشركة في عام ١٩٩٨.

 

وطالب النواب، بضرورة عمل دراسة جدوى لعودة عمل الميناء من عدمه، سواء في تقديم خدمات لوجستية المنشآت السياحية أو عمله ورش صيانة.

 

شارك في الجولة التفقدية، برئاسة هشام عبد الواحد، رزق راغب ضيف الله، وكيل اللجنة وخالد عبد المولى، أمين سر اللجنة، وجمال آدم، وسامح السايح، نواب اللجنة، والنائب برديس عمران، والدكتور محمد علي، مستشار لجنة النقل بالبرلمان.