التوقيت الإثنين، 28 سبتمبر 2020
التوقيت 01:57 ص , بتوقيت القاهرة

غادة والى: نعمل على تطوير محتوى مشروع "مودة" بتوجيهات الرئيس

غادة والى
غادة والى

كشفت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، عن أن الرئيس عبد الفتاح السيسى أوصى العام الماضى فى مؤتمر الشباب، بتأهيل الشباب المصرى المقبل على الزواج، مضيفة أن الرئيس لاحظ ارتفاع نسبة الطلاق بشكل يقلق، خصوصا فى الثلاث السنوات الأولى.

وأضافت غادة والى، على هامش انعقاد منتدى شباب العالم بشرم الشيخ عقب إطلاق الرئيس السيسى المنصة الإلكترونية لمشروع "مودة" التابع لوزارة التضامن الاجتماعى - أن هذه قضية شبابية باميتاز، فكيف نقيم أسرة سعيدة وكيف نقوم بتربية الأولاد، فعلينا أن نتحمل مسئولية الشراكة المهمة - شراكة الحياة".

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعى أنهم أعدوا برنامجا ودليلا تدريبياً، حيث تم تدريب 300 من المحاضرين فى الجامعات المصرية، وتم تنفيذ ذلك فى 5 جامعات بثلاث محافظات، حيث تم تدريب 75 ألف شاب وشابة فى العام الأول، بالإضافة إلى 30 ألفا من المجندين فى القوات المسلحة.

 

وأشارت الوزيرة إلى أنه تم اعتماد طريق التعلم عن بعد، يكون قائماً على منصة إلكترونية، ومحتوى تدريبى جذاب يجمع بين العلم والترفيه، مضيفة: "هذه المنصة متاحة مجانا للشباب المصريين".

وأعربت الدكتورة غادة والى عن سعادتها بإطلاق الرئيس السيسى تلك المنصة، متعهدة بالعمل على تطوير هذا المحتوى لهذه المنصة، لأنها جزء من استراتيجية التحول الرقمى.

وفيما يتعلق بتوجيهات الرئيس السيسى، عقب إطلاق المشروع، قالت وزيرة التضامن الاجتماعى، إن الرئيس كانت له أفكار ممتازة، لم ننتبه إليها، حيث سأل عن استخدام الجرافيك ديزاين، ووجود محتوى ترفيهى، وإمكانية تقييم الشخص ذاته، قبل إقباله على الزواج، مؤكدة العمل على تنفيذها.

وعن كيفية وصول هذه المبادرة إلى القرى والنجوع فى ربوع مصر، أشارت الوزيرة إلى أنهم مستمرون فى تدريب المجندين، وتدريب الجامعات، والتنسيق والتعاون مع وزارة الثقافة ومراكز الشباب.

وفيما يتعلق بالترويج للمشرع عن طريق النجوم والمشاهير، على غرار الاستعانة بالنجم العالمى محمد صلاح فى مكافحة الإدمان، أجابت الوزيرة: "لدينا مجموعة من الرياضيين والفنانين والشباب المتزوجين حديثاً والشخصيات العامة المحبوبة، وتدريجياً سيتم إدخال فئة أكثر، ونبحث عن النماذج الناجحة للأزواج عملياً وأسريا".