التوقيت الأربعاء، 30 سبتمبر 2020
التوقيت 09:05 ص , بتوقيت القاهرة

محافظ المنيا وعمدة هيلدسهايم الألمانية يفتتحان رمز الصداقة.. فيديو

جانب من الفيديو
جانب من الفيديو

افتتح اللواء قاسم حسين، محافظ المنيا، يرافقه الدكتور آنجو ماير، عمدة مدينة هيلدسهايم الألمانية، اليوم، رمز الصداقة بين مدينتى المنيا وهيلدسهايم الألمانية، والمقام بالمرحلة الثانية على كورنيش مدينة المنيا أمام تمثال طه حسين من جهة الكورنيش.

بحضور الدكتور مصطفى عبدالنبى رئيس جامعة المنيا ، واللواء أحمد جبريل السكرتير العام المساعد والدكتور محمد جلال حسن، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور حسين محمد على منسق المشروع الألمانى المصرى وعدد من نواب البرلمان والاساتذة بكلية الفنون الجميلة .

ونفذ التمثال الدكتور الفنان جمال صدقى أستاذ النحت البارز بكلية الفنون الجميلة بجامعة المنيا وذلك بمناسبة مرور 40 عاما على التوأمة بين المدينتين .

أعرب الدكتور انجو ماير عمدة مدينة هيلدسهايم الالمانية عن تقديره وامتنانه ، لإقامة الرمز والذى من شأنه توثيق روابط الإخاء والصداقة بين المدينتين متطلعاً لمزيد من الشراكات والتعاون فى مختلف المجالات.

قال المحافظ، إن هذا الحدث يعمق العلاقات ويحث على مزيد من التعاون، وأبدى رغبته فى تفعيل مزيد من الشراكات المصرية الألمانية فى مختلف المجالات وخاصة الاستثمار فى محافظة المنيا ، فالمحافظة لديها فرص استثمارية كبيرة فى عدة مجالات منها الثروة الزراعية، والسياحية والمحجرية، فضلاً عن المشاريع الصغيرة والمتوسطة للشباب والتى توٌفر فرص عمل حقيقية، لزيادة معدلات النمو الاقتصادي.

 

وأكد رئيس جامعة المنيا على أن العلاقات الثنائية مع هيلدسهايم تشهد خلال الفترة الأخيرة تطورًا كبيرًا فى مجال التبادل الثقافى والعلمي، وذلك بعد تعميق آفاق التعاون فى مختلف المجالات لتواكب الشراكة المتنامية بين الجانبين، موضحا أن جامعة المنيا شاركت المحافظة فى التوأمة مع مدينة هيلدسهايم الالمانية وأن أساتذة كلية الفنون الجميلة قدموا هذا التصميم إهداءا للمحافظة تعبيرا عن حرصهم على استمرار التآخى بين محافظة المنيا ومدينة هلدسهايم الألمانية.

أوضح الدكتور جمال صدقى أن العمل يهدف الى اقامة رمز تذكارى للمؤاخاة والتوأمة والصداقة بين مدينتى المنيا المصرية ومدينة هيلدسهايم الألمانية ، فجاء التكوين عباره عن هرم متساوى الاضلاع ضلعى الهرم شكل حورس المصرى القديم كرمز للمنيا وقاعدته كلمة المنيا وهيلدسهايم  وجميع الاضلع المكونة لشكل الهرم تحتضن رمز مدينه هيلدسهايم وشعارها بألوانها الحقيقية الأحمر والاصفر فكان لزاما على ان اضع فى الاعتبار ان يكون الرمز ملونا بألوانه الطبيعية  .

وأضاف أن خلفية العمل عبارة عن شكل خرطوشة فرعونية تحمل الرمز المصرى والألمانى واللوح التذكارى الذى يعبر عن ذلك الحدث كما كانت تستعمل فى الفن المصرى القديم وذلك ﻻنتاج فن قومى الطابع عالى القيمة، وفوق كل هذا يعلو التكوين شعار المحافظة (بورتريه للملكة نفرتيتى) شعار المحافظة باللون الذهبى لتكون مصدرا للإشعاع الحضاري.

وكان اللواء قاسم حسين محافظ المنيا، والدكتور أنغو ماير عمدة مدينة هيلدسهايم الألمانية، قد وقعا اتفاقا لتبادل التعاون والتنسيق المشترك يوليو الماضي، خلال زيارة وفد مصرى لمدينة هيلدسهايم الألمانية، فى موضوعات تتعلق بإدارة المخلفات والبيئة وتعظيم الاستفادة من المناطق السياحية وطرق الترويج السياحى للمنيا لجذب أعداد من السائحين وكذلك العلاقات العامة والإعلام من خلال التدريب المشترك على آليات العمل الإعلامى والتسويق على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما شهد المحافظ خلال زيارته والوفد المرافق له الاحتفال الذى اقامته مدينه هيلدسهايم لإطلاق اسم مدينة المنيا على أحد الكبارى بها تعبيراً منها عن التواصل بين المدينتين.

ووقعت مدينة هيلدسهايم اتفاقية للتآخى والتوأمة مع مدينة المنيا عام 1979، حيث ساهمت ألمانيا فى تمويل إنشاء المتحف الآتوني، ودعم برنامج التبادل الثقافى الطلابى بين المدينتين.