التوقيت الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019
التوقيت 05:09 ص , بتوقيت القاهرة

زاهي حواس يعلن نتائج الحفريات والقطع المكتشفة بمقابر وادى الملوك الشرقى

زاهي حواس
زاهي حواس

عقد الدكتور زاهى حواس عالم الآثار الشهير، مؤتمرا صحفيا ثانيا فى منطقة وادى الملوك بغربى محافظة الأقصر، بحضور الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، وذلك للإعلان عن اكتشافات جديدة للبعثة الأثرية المصرية التى يترأسها وتعمل فى المنطقة بجانب منطقة وادى القرود.

وأعلن زاهى حواس عن قيام بعثته المصرية، بإجراء أعمال حفريات أثرية فى 4 مواقع بمنطقة وادى الملوك الشرقى، موضحاً أنه تم خلالها الكشف عن عدد من الحفريات وقطعة أوستراكا من الحجر الجيرى عليها وجه آدمى، وقطعة أخرى عليها منظر للإله سخمت، وأنه عثر بجوار مقبرة الملكة حتشبسوت على تماثيل وجزء من خاتم جنائزى لرجل وامرأة وخرطوش للملك تحتمس الرابع، وكذلك عدد من تماثيل الأوشابتى وقطع أوستراكا عليها اسم الملك رمسيس الرابع، وأوستراكا أخرى عليها نقوش للملك رمسيس السادس، وعدد من القطع عليها أسماء العمال الذين عملوا فى حفر المقابر بمنطقة وادى الملوك، وقطعة اوستراكا تضم نصوصا لشخص متشدد يهاجم الإله آمون، كما كشف الدكتور زاهى حواس عن العثور على عدد من القطع الأثرية المختلفة خلف مقبرة مرنبتاح، وهو ما يؤكد وجود مقبرة ملكية لم يكشف عنها بعد بتلك المنطقة.

وقال زاهى حواس – خلال مؤتمر وادى الملوك الشرقى - إن وزارة الآثار، وأمين المجلس الأعلى للآثار المصرية الدكتور مصطفى وزيرى، قررا نقل تلك المقتنيات الأثرية التى عثر عليها فى أربعة مواقع بمنطقة وادى الملوك لتعرض بمتحف الحضارة بالفسطاط.

فيما أشادت وزارة الآثار، بأعمال واكتشافات البعثة الأثرية المصرية التى يترأسها الدكتور الكبير زاهى حواس بمنطقة وادى الملوك، كما أشادت بعمل البعثات المصرية فى مختلف المواقع الأثرية والتى وصل عددها خلال موسم الحفريات الجديد إلى 50 بعثة، فيما قال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية الدكتور مصطفى وزيرى، إن الكثير من مقابر ملوك مصر القديمة لم تكتشف بعد، وأن من بين تلك المقابر التى لم يتم التوصل لها مقبرة الملك رمسيس الثامن.