التوقيت الأربعاء، 29 يناير 2020
التوقيت 01:42 م , بتوقيت القاهرة

التضامن : إيداع شاب من أمام محطة مترو السيدة لدار رعاية

بدوى إبراهيم
بدوى إبراهيم
 
 
 

وأضاف الشاب ، أنه يقيم في القاهرة منذ 20 عاما وكان ينام أمام المقابر، وأنه كان يعمل فرّانا لكنه في فصل الصيف لا يتحمل الحرارة الشديدة فيقوم بجمع علب الكانز فيجمع نحو 4 كيلو يوميا ليبعها مقابل 17 جنيها للكيلو حتى يستطيع الحصول على طعامه.

وأكد بدوي ، أنه تعرض لحادث سيارة ونتج عنه احتياجه لتركيب شرائح بقدمه مما أعجزه عن العمل فأصبح يعمل فقط في جمع العبوات البلاستيكية الفارغة ليستطيع الحصول على قوت يومه إلا أنه لم يستطع دفع إيجار الغرفة التي كان يمكث فيها فتركها وأصبح يجلس أمام سلم السيدة زينب ثم ينتقل بعد ذلك إلى المقابر للمبيت فيها.
عرض عليه فريق التدخل السريع الإقامة بإحدى دور الرعاية الاجتماعيه ليتلقى العلاج والرعاية الصحية فوافق على الفور الانتقال وتم نقله لدار معانا لإنقاذ إنسان.