التوقيت الخميس، 20 فبراير 2020
التوقيت 12:05 ص , بتوقيت القاهرة

"الطب الشرعى": الطفلة جنة وشقيقتها لم يتعرضا للاغتصاب

دار القضاء
دار القضاء
مفاجأة كشف عنها تقرير الطب الشرعى للطفلتين جنة وأمانى، بعدم تعرض الطفلتين لاعتداء جنسى على يد خالها كما رُوج من قبل، وأثبت التقرير إصابة الطفلة جنة بحروق نارية.
 
يذكر أن النيابة العامة لم تحيل خال الطفلتين للمحاكمة الجنائية، بعد ثبوت عدم تعرض الطفلتين للاعتداء الجنسى.
 
وأحال النائب العام المستشار حمادة الصاوى، صفاء عبد الفتاح، للمحاكمة الجنائية العاجلة، لاتهامها بضرب وتعذيب حفيدتيها الطفلتين جنة وأمانى محمد سمير وإحداث إصابات أودت بحياة إحداهما.
 
تقرير الطب الشرعىتقرير الطب الشرعى
 
وذكر بيان صادر عن النائب العام، بالقضية رقم 14167 لسنة 2019 جنايات شربين، أن النيابة العامة تلقت بيانا من مستشفى شربين العام، بوصول الطفلة جنة محمد سمير إلى المستشفى مصابة بإصابات بالغة فى أنحاء جسمها، وحروق بمواضع عفتها، فبادرت النيابة بالانتقال وبوصول فريق من المحققين للمستشفى وسماع أقوال الطفلة قبل وفاتها، قررت باعتداء جدتها عليها وإحداث إصاباتها.
 
 
وكشفت تحقيقات النيابة، عن انفصال والدي الطفلتين وتولي جدتهما المتهمة صفاء عبد الفتاح حضانتهما لفقدان والدتهما الإبصار، واستمعت النيابة لأقوال الطفلتين وشهود العيان على الواقعة، والذين أكدوا جميعهم على حقيقة دأب المتهمة التعدى على الطفلتين المجنى عليهما بالضرب والحرق، بينما أكدت الطفلة أمانى أنه تم الاعتداء عليها بأدوات صلبة.
 
وانتدبت النيابة العامة الأطباء المتخصصين بمصلحة الطب الشرعى لتشريح جثمان المجنى عليها، وتوقيع الكشف الطبى علي شقيقتها أماني وأكدت التقارير إصابة الأولى بحروق نارية من الدرجات الثلاث بالظهر ومناطق عفتها، وكدمات حول كاحلها الأيمن ورسغيها نتيجة تقييدها بقوة، وأن تلك الإصابات ومضاعفاتها، التى أدت إلى فشل فى وظائف جسمها الحيوية، وانتهى بهبوط حاد فى الدورة الدموية والتنفسية أدت إلى وفاتها.
 
وثبت من التقارير الطبية للأطباء المتخصصين بالطب الشرعى إصابة الطفلة الثانية أمانى بحروق من الدرجتين الأولى والثانية بمناطق عفتها، وكدمات بأنحاء أخرى من جسدها.