التوقيت الجمعة، 14 أغسطس 2020
التوقيت 03:05 ص , بتوقيت القاهرة

لرفضه سفرها للعمل خارج مصر.. سيدة تحبس زوجها بعد 7 أشهر زواج

محكمة الأسرة
محكمة الأسرة

دعوى تطليق أقامتها سيدة ضد زوجها، أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، طالبت فيها التفريق بينها وزوجها بسبب استحالة العشرة بينهما وخشيتها أن لا تقيم حدود الله، كما تحصلت على حكم حبس ضده لاتهامه بتعرضها للضرر والإساءة لها وأهلها، بعد 7 أشهر من زواجها، لتؤكد:" زوجي متشدد، اتهمني بسوء الخلق، بسبب رغبتي للسفر للعمل خارج مصر، وطردني من المنزل، واستولي علي منقولاتي".

وأضافت يارا.ن.أ، أثناء جلسات تسوية المنازعات الأسرية:" تزوجت بشكل تقليدي أحد معارف جارتنا، وتمت خطبتي، وبحكم كبر سني وبلوغي سن الـ40 عاما، وكذلك زوجي الذى سبق له الزواج، تم إنهاء كافة المتطلبات الخاصة بزواجنا سريعا".

وتتابع:" لم أتمكن من التعرف عليه بشكل جيد، لأصدم بحقيقته بعد الزواج، وتشدده واعتياده علي ضربي بشكل مبرح".

وتابعت:" كان يجبرني على الإنفاق من راتبى علي المنزل، ويخفي راتبه الشهرى الذى يتجاوز 22 ألف جنيه".

وتؤكد الزوجة:" تعرضت للإساءة على يديه، وأصبح جسدي خلال شهور زواجي يحمل علامات عنفه وجنونه، حتى الجنين الذى حملته بعد زواجى منه، لم يكتب له الحياة، وفقدته بعد تعرضى للركل على يديه، مما دفعنى لإقامة دعوى ضده والحصول على حكم بحبسه عام".

وتؤكد الزوجة استيلاء زوجها على كافة مصوغاتها ومنقولاتها، مما دفعها لاتهامه بالتبديد، والحصول علي حكم بحبسه 6 أشهر، وتوجها لإقامة دعوى طلاق خلعا".