التوقيت الأربعاء، 18 سبتمبر 2019
التوقيت 05:22 م , بتوقيت القاهرة

الانتهاء من تشطيب جميع مبانى الحى الحكومى بالعاصمة الإدارية ديسمبر المقبل

العاصمة الإدارية
العاصمة الإدارية
كشف اللواء أحمد زكى عابدين، رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة، الانتهاء من تشطيب مبانى الوزارات بالحى الحكومى، بالعاصمة الإدارية الجديدة ديسمبر المقبل، بحيث تكون جاهزة لاستقبال موظفى الوزارات يونيو المقبل.


وأضاف اللواء أحمد زكى عابدين، لـ"دوت مصر"، أنه جارى بالتوازى تنفيذ المرافق للحى الحكومى، لافتًا إلى أن نسبة تنفيذ المرافق وصلت لـ90%، موضحًا أن المياه وصلت بالفعل للحى الحكومى، من خلال الخط المؤقت المغذى لعملية الإنشاءات بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأضاف اللواء أحمد زكى عابدين، أنه من المقرر نقل الموظفين للعاصمة الإدارية بشكل مرحلى، مبينًا أنه من المقرر نقل الوزارات للحى الحكومى بالعاصمة الإدارية الجديدة يونيو 2020، لافتًا إلى أن ما تم إنجازه من إنشاءات بالعاصمة يعد إنجازًا كبيرًا جدًا بالمقارنة مع المدة الزمنية المتاحة.

وأكد أنه سيتم نقل الموظفين سيكون من خلال القطار السريع بالإضافة إلى أننا نعمل على مخطط جديد يهدف إنشاء «ترام»، يقل العاملين من أمام استاد القاهرة إلى الحى الحكومى.

وأشار إلى أن نسبة توصيل المرافق للمرحلة الأولى تختلف من منطقة لأخرى ومن مشروع لآخر، لافتا إلى أنه تم الانتهاء من توصيل كامل خطوط وشبكات المياه للحى الحكومى، مضيفا: «المياه وصلت للحى الحكومى بالكامل، والأعمال الجارى تنفيذها داخل الحى من شبكات وخلافه تتم بواسطة خطوط المياه التى تم الانتهاء من توصيلها»، كما تم الانتهاء من أعمال شبكات الصرف للحى الحكومى، مبينا أنه بانتهاء شبكات المياه والصرف والطرق وخطوط التليفونات يكون الحى الحكومى جاهزا لاستقبال الوزارات المقرر نقلها.

وفى السياق ذاته، قال المهندس محمد عبد المقصود: إنه جار توصيل المرافق لحى المال والأعمال، الجارى تنفيذه بواسطة الجانب الصينى، وكذلك الأمر بالنسبة لمبنى البرلمان وكافة المشروعات الجارى تنفيذها، موضحا أن شركة المقاولون العرب تتولى تنفيذ أعمال البنية الأساسية لمنطقة الوزارات بمساحة 550 فدانًا، وأعمال المرافق بطريق محمد بن زايد الجنوبى، كما تنفذ الشركة أعمال البنية الأساسية للمنطقة الاستثمارية بمساحة 1700 فدان، ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ 12/2019، وتتولى الشركة القابضة للتشييد والبناء تنفيذ أعمال البنية الأساسية لمنطقة الوزارات بمساحة 1130 فدانًا، وشبكة مياه منطقة الرئاسة. وأكد أن نقل الوزارات سيتم بالتزامن مع تشغيل كافة المدارس والخدمات داخل العاصمة الإدارية الجديدة، حتى تتوفر كافة سبل الحياة هناك قبل نقل الموظفين إلى هناك، خصوصا أن الرئيس أوصى بأن ينتقلوا بكامل أسرهم، على أن تكون العاصمة الجديدة شاملة على كافة وسائل الحياة الجيدة.

كان الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، أكد أن هدف الحكومة من الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة إنما يصاحبه عملية تطوير شاملة لأسلوب وآليات العمل داخل الجهاز الإدارى للدولة تطبق أحدث نظم الإدارة الحديثة، إلى جانب توفير مناخ أفضل لمختلف العاملين سعياً لتعظيم الاستفادة من الإمكانيات والطاقات البشرية المتوافرة داخل الجهاز الإدارى للدولة، وشدد رئيس الوزراء على ضرورة الاهتمام بمختلف التجهيزات الفنية وذلك وفقاً للمعايير الدولية فى هذا الصدد.

وحول مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة، قال المهندس سامى أبوزيد، مستشار وزير الإسكان لشئون النقل والطرق: إن المونوريل يبدأ من مدينة نصر بمحافظة القاهرة إلى العاصمة الإدارية الجديدة بطول 53 كم، ومونوريل مدينة 6 أكتوبر، الذى يبدأ من مدينة الجيزة إلى مدينة 6 أكتوبر بطول حوالى 42 كم. وأشار إلى أن المونوريل هو وسيلة نقل جماعى كثيفة أحادى السكة، ويسير على كمرة خرسانية معلقة، وتبلغ السعة القصوى للمونوريل الحديث حوالى مليون راكب يومياً، موضحاً أن اختيار وسائل النقل السككى المنفصلة المريحة «مونوريل» يأتى لتلبية طلب الركاب وفقا لخطط التنمية الحالية والمستقبلية.

وأوضح أن دراسات النقل الجماعى للعاصمة الإدارية أكدت أهمية ربطها بمدينة القاهرة الجديدة ومدينة نصر مع خطوط مترو الأنفاق الثالث والرابع «والخامس مستقبلا»، حيث يضم خط قطار مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة، 22 محطة، وهى «الاستاد – هشام بركات – نورى خطاب – الحى السابع – ذاكر حسين – المنطقة الحرة – المشير طنطاوى – كايروفيستيفال – الشويفات – المستشفى الجوى – حى النرجس – محمد نجيب – الجامعة الأمريكية – إعمار – ميدان النافورة – البروة – الدائرى الأوسطى – محمد بن زايد – الدائرى الإقليمى – فندق الماسة – حى الوزارات – العاصمة الإدارية»، وسيسهم المشروع فى الإسراع بتنمية العاصمة الإدارية ومدينة القاهرة الجديدة، ونقل حركة الموظفين والمترددين من القاهرة والجيزة فى أقل زمن رحلة لاتصاله بالخط الثالث لمترو الأنفاق، ويسهم أيضاً فى توفير مادى نتيجة فاقد الوقت والوقود المستهلك للوصول إلى العاصمة الإدارية ومدينة القاهرة الجديدة.

وأكد مستشار وزير الإسكان لشئون النقل والطرق، أن مشروع قطار مونوريل مدينة 6 أكتوبر هو خط نقل سككى سريع يربط مدينتى 6 أكتوبر والشيخ زايد بالقاهرة والجيزة بطول 42 كم، حيث أوصت نتائج دراسات النقل لإقليم القاهرة الكبرى بضرورة ربط كل من شرق القاهرة بالمدن الجديدة شرقاً، وأيضا غرب القاهرة والجيزة بالمدن الجديدة غرباً، بوسيلة نقل جماعى سككى ثقيل لخدمة ومواكبة التنمية المتسارعة بالمدن الجديدة، مشيراً إلى أن المشروع يخدم التوسعات الكبيرة بمدينة 6 أكتوبر، خاصة مشروعات الإسكان الاجتماعى، فيما أكد المهندس عبد المطلب عمارة، نائب وزير الإسكان، أنه من المقرر أن يتم الإعلان عن طرح أول وحدات سكنية لموظفى العاصمة الإدارية الجديدة، بمدينة بدر، عقب عيد الأضحى.

فى الوقت نفسه، قال المهندس عبد المطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية، عن موقف توصيل المرافق للعاصمة الإدارية، مشيراً إلى أن العاصمة الإدارية تعتمد على مصادر مياه رئيسية من بينها: خط مياه محطة العاشر من رمضان، وخط مياه من القاهرة الجديدة، بالإضافة إلى محطة الرفع بمحطة مياه القاهرة الجديدة، فضلاً عن خزانات بجوار الطريق الأوسطى، موضحًا الانتهاء من معظم أعمال خطوط المياه للعاصمة الجديدة.

وأوضح، أنه فيما يتعلق بخطوط الصرف الصحي، فقد تم الانتهاء من تنفيذ خط الانحدار الرئيسى والصرف على مدينة بدر، وجارٍ استلام الأعمال وتم توريد وتركيب الطلمبات، لافتاً إلى أنه تم تكليف إحدى الشركات المصرية باستكمال المرافق وأعمال الكهرباء للحى الحكومى، وجار تنفيذ شبكات الصرف الصحى وصرف المطر والمياه والرى، مشيراً أيضاً إلى أنه جار تنفيذ مرافق مشروع إسكان بدر للعاملين بالعاصمة الإدارية الجديدة.