التوقيت الإثنين، 21 سبتمبر 2020
التوقيت 11:57 ص , بتوقيت القاهرة

الغربية تتزين بمحصول الذرة.. وفلاح: نجنى أرباحا من بيعها كعلف

جانب من التقرير
جانب من التقرير

يعد موسم زراعة الذرة فى مراكز ومدن محافظة الغربية، أحد أهم مواسم الزراعة التى يعتمد عليها الفلاح ومالكى الأراضى كل عام، ويعتبر محصول الذرة أحد أهم المحاصيل الإستراتيجية المهمة كذلك من أهم مدخلات الثروة الحيوانية .

 

التقى "دوت مصر" خلال جولته محمود عبد المنعم بدر أحد مزارعى الذرة بمركز السنطة بمحافظة الغربية، وقال: محافظة الغربية من المحافظات التى تعتمد على زراعة الذرة كل عام فمنهم من يقوم ببيع المحصول لتجار المواشى ومنهم من يبيعه لبياعى الذرة المشوى على الطرق الرئيسية والفرعية".

 

أضاف: "محصول الذرة من المحاصيل التى تحتاج إلى مياه كثيرة كل 12 يومًا تقريبًا وهذا العام لا يوجد نقص فى المياه أسوة بالعام الماضى والذى كان المزارعين يعانون فيه من نقص شديد من المياه، مشيرًا إلى أن الفلاح يقوم بتجهيز الأرض إضافة إلى التقاوى والمبيدات والأدوية اللازمة لها والرش".

 

وأشار إلى أن الذرة تزرع فى جميع أنواع الأراضى جيدة الصرف والخالية من الأملاح وتجود زراعته فى الأراضى الطينية والطينية الطميية جيدة القوام وكذلك الأراضى الرملية مع العناية بتسميدها، لافتًا إلى أنه يتم حصاد الذرة بعد 90 يومًا من الزراعة ومن أهم علامات النضج جفاف أغلفة "الكيزان" جفافًا طبيعيًا.

 

وأوضح أنه يعتبر أنسب الأوقات لزراعة الذرة هو النصف الثانى من شهر أبريل حيث هو الميعاد الأنسب لزراعة هذا المحصول، وإذا تأخرنا فى زراعته يجب عدم التأخير لبعد شهر يونيو لأنه يعتبر لهذا الشهر الكثير من المزايا مثل حماية المحاصيل من الآفات وحمايتها من إصابتها بالأمراض.

 

وأشار إلى عند الزراعة يجب أولاً قبل البداية بأى شيء أن نقوم بتسميد الأرض وتجهيزها للزراعة بمعنى حرث الأرض وتخطيطها وتسميد، وبعد أن نقوم بهذه الخطوات نقوم بتقسيم الأرض تقسيمًا صحيحًا على حسب المحصول المراد زراعته. أضاف أن كثيرًا من المزارعين وأصحاب الاراضى تقوم بزراعة الذرة كل عام لتستخدمه كعلف للحيوانات والمواشى فى المزارع الخاصة به أو ببيعه للتجار، والبعض الآخر يقوم بتجفيف الذرة سيلاج حتى يتواجد طوال السنة كعلف للحيوانات.