التوقيت الأحد، 20 سبتمبر 2020
التوقيت 05:03 م , بتوقيت القاهرة

فيديو.. مبادرة "حياة كريمة" ترسم البهجة على وجوه سكان الدقهلية

مبادرة "حياة كريمة"
مبادرة "حياة كريمة"

رسمت المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التى أطقلها الرئيس عبد الفتاح السيسى، البهجة على وجوه سكان 9 قرى ضمن القرى الأكثر احتياجا، من خلال اختيار كل جامعة مصرية قرية معينة لتطويرها وتنميتها.

فى محافظة الدقهلية، كلف الدكتور أشرف عبد الباسط، رئيس جامعة المنصورة الدكتور محمود محمد المليجي، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المُجتمع وتنمية البيئة ورئيس اللجنة الإشرافية العُليا لتطوير قرية غزالة بزيارة ميدانية لقرية غزالة التابعة لمركز السنبلاوين؛ للوقوف على الاحتياجات الفعلية لها وتقييم الخدمات الموجودة بها على أرض الواقع والتعرف على أهم المشكلات التى تقابل الأهالي، كونها واحدة من القرى الأكثر احتياجا ووقوعها أقصى الحدود الشرقية للمحافظة، ووجود الحد الأدنى من البنية التحتية الضرورية بها، وذلك بالتنسيق مع الدكتور كمال شاروبيم، محافظ الدقهلية؛ استجابة لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى بتكليف الجامعات المصرية بالمشاركة فى تطوير القرى الأكثر احتياجا فى نطاق الإقليم.

وأكد الدكتور محمود المليجى، أن الجامعة شاركت بكل ما تمتلكه من خبرات وإمكانيات بكافة قطاعاتها وكلياتها والمراكز والوحدات ذات الطابع الخاص فى سبيل تطوير القرية وتحسين البنية التحتية والخدمات الموجودة، وذلك من خلال وضع خطة قصيرة الأجل، يتم تنفيذ إجراءاتها لتطوير القرية خلال 3 شهور مراعاة لاحتياجات القرية الفعلية، وأخرى طويلة الأجل لحل مشاكل البنية التحتية والأساسية بالقرية، تحت إشراف هيئة الرقابة الإدارية ومراقبتها لسير العمل ومدى تعاون كافة الأجهزة المعنية مع الجامعة فى عملية تطوير القرية.

وأضاف المليجى، أن قافلة جامعة المنصورة المتكاملة قد انطلقت للعمل على تطوير غزالة تحت مسمى "سنابل التنمية"، وشملت قافلة طبية وبيطرية وزراعية ورياضية وتثقيفية، وبدأت القافلة أعمالها بتوقيع الكشف الطبى على أهالى القرية، وتحويل الحالات الحرجة إلى مستشفيات جامعة المنصورة، وصرف الدواء بالمجان من الصيدلية المُرافقة للقافلة، بالإضافة إلى توقيع الكشف على الحيوانات والطيور، وصرف الأدوية البيطرية اللازمة لجميع الحالات المُصابة بالمجان، وتقديم الإرشادات والتوعية للمربين عن طرق تنمية الثروة الحيوانية، علاوة على تقديم خدماتها المُتكاملة فى المجال الزراعي، وذلك من خلال تنظيم ندوات لتهيئة أهالى القرية لحل المشاكل التى تعترضهم فى الإنتاج الزراعي، والاستزراع السمكى والمشاكل البيئية التى قد تؤثر بالسلب على صحتهم.