التوقيت الأربعاء، 22 يناير 2020
التوقيت 02:06 م , بتوقيت القاهرة

"فيها حاجة حلوة" .. قرية تل روزن ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لتطوير القري (فيديو)

قرية تل روزن ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لتطوير القري
قرية تل روزن ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لتطوير القري

فرحة عارمة يعيشها أهالي قرية تل روزن التابعة لمركز بلبيس بمحافظة الشرقية، لاختيار جامعة الزقازيق للقرية، لتطوريها ضمن القري الأشد احتياجا للخدمات، وذلك مبادرة رئيس الجمهورية، الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتحت رعاية  الدكتور، خالد عبد الباري، رئيس جامعة الزقازيق، والدكتور  عثمان شعلان، نائب رئيس جامعة الزقازيق لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.


وقال الدكتور عثمان شعلان، نائب رئيس جامعة الزقازيق، إنه فور وقوع الاختيار لقرية تل روزن، تم عمل  اجتماع لوكلاء الكليات لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة،للنزول إلي القرية لكتابة تقرير مفصل عن الخدمات التي تحتاجها القرية لتطويرها، والاجتماع بالأهالي والسماع للمشاكل التي تواجههم، وأن خطة التطوير تم وضع زمن لها حيث بدأت في 15 يونيه وتنتهي في 15 سبتمبر.

 

وتابع نائب رئيس الجامعة: أنه تم مخاطبة محافظ الشرقية والجهات التنفيذية للمشاركة في تنفيذ في مراحل التطوير،و مخاطبة رئيس مجلس مدينة بلبيس ووكيل وزارة الري والصحة والزراعة والتربية والتعليم والأزهر ووزارة الري بالقليوبية لأن الترع والمصارف بالقرية تتبعها في الناحية التنفيذية، ويتم العمل  بالقرية بصفة يومية ويتم عمل تقرير يومي بالإنجازات التي تمت علي أرض الواقع، موضحا أنه سوف يكون التطوير بهذه القرية نواة لتطوير قري أخري في كافة المجالات وتدريب الأهالي علي المشروعات الصغيرة والمتوسطة حتي يكون ريف مصر ريف منتج لصالح الوطن والمواطن.

 

واسطرد: أن  قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة في الجامعة،  قام بتسيير قافلتين إلي القرية وذلك بهدف  تثقيف الأهالي عن ترشيد ميزانية الأسرة والاستخدام الأمن للمواد الكيميائية في المنزل، وقامت القافلة  بعدة نشاطات أولها كانت ندوة عن الاستخدام الأمثل والأمن للمواد الكيميائية المختلفة في حياتنا اليومي،. وتناولت الندوة أيضا شرحا للمواد الكيمائية في المشروبات والأغذية سواء الطبيعية أو المحفوظة والمنظفات والملوثات المختلفة في الهواء وأثر ذلك كله علي الصحة العامة للفرد والأسرة،  والنشاط الثاني كان ندوة عن ترشيد ميزانية الأسرة و الاقتصاد في تأثيث المنزل،ثم قامت المحاضرون بعمل نموذج عملي لكيفية الاستفادة من المخلفات المنزلية وعمل منتجات تعود بالنفع الاقتصادي علي الأسرة مثل " استخدام الزيوت المستهلكة في عمل صابون قطع ومنظفات للسجاد و الملابس" وقد شهدت الندوة حضورا كبيرا وتجاوب ملحوظ من الأهالي وخصوصا ربات البيوت، وقامت القافلة أيضا برسم اللوحات الجدارية علي سور مركز الشباب من الداخل.

 

 وقال"محمود مصطفي" وكيل كلية الزراعة، تم اختيار القرية عن طريق الجامعة، ضمن المبادرة الرئاسية، بصفتها أحد القري الأكثر احتياجا في المحافظة، وقمنا بعمل جولة كاملة بالقرية وتباعنا كل مشاكلها، وقومت بعمل دراسة مبدئية للقرية، و تم تحديد مدخل القرية وكان عبارة عن ترعة قديمة عبارة عن مصرف مردوم بكسر مباني، وتم تحويله  إلي حديقة بمدخل القرية لكي يلهو بها الأطفال، كما تم  زراعة الأشجار المثمرة "والتي استلمتها من مبادرة هنجملها" في الحديقة الأولي في مدخل القرية، وتم عمل  تسوية وتمهيد للأماكن داخل الحديقة للبدء في عمل الأحواض وأماكن النجيلة، وتم أيضا دهان سور مركز الشباب من الداخل و الخارج بالبلاستيك الأبيض تمهيدا، ورسم اللوحات الجدارية لتجميل مركز الشباب.