التوقيت الأربعاء، 12 أغسطس 2020
التوقيت 11:52 م , بتوقيت القاهرة

رئيس "محلية البرلمان" لأهالي مطروح: "لا يظلم أحد بعهد السيسي"

 النائب أحمد السجينى
النائب أحمد السجينى

استمع وفد لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة النائب أحمد السجيني، لأهالي قريتي  الشرنبية، وجميمة بمركز الضبعة بمحافظة مطروح، وذلك بشأن حرم طريق الدائري الإقليمي والذي يبدأ من منطقة روض الفرج بمحافظة القاهرة حتي مدينة الضبعة بمطروح.

 

 جاء ذلك فى إطار زيارة اللجنة لمحافظة مطروح لتفقد عدد من المشروعات ومطالب الأهالي، بمشاركة اللواء مجدي الغرابلي، محافظ مطروح وعدد من القيادات التنفيذية وتواب مطروح منهم النائب أحمد رسلان والنائب رزق جالي، والنائب صلاح عياد.

 

وأكد الأهالي أن حرم الطريق الإقليمي بحسب القرار الجمهوري الصادر بشأنه 100 متر من روض الفرج حتي الضبعة، ومن الضبعة للنهاية مقرر بها حرم طريق بمعدل 2 كيلو من كل جانب من جوانب الطريق، وهو ما يدخل فى حيز بعض القري منها  الشرنبية، وجميمة، بالإضافة إلي منع أي أعمال مرافق من كهرباء ومياه عنهم وبناء.

 

من جانبه، قال النائب رزق جالي، عضو مجلس النواب، إن الأهالي مطالبهم متمثلة بمراجعة الحرم للطريق الدائري من 2 كيلو ل100متر مثلما هو قائم بطول الطريق وتوصيل المرافق، مؤكدا علي التقدير الكامل ﻷعمال النهوض والتطوير التى تتم بشبكة الطرق وجهود القوات المسلحة والرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

وعبر الأهالي أيضا عن دعمهم للقوات المسلحة والرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدين علي أنهم يدركون الجهود المبذولة فى البناء والتنمية، والأهالي فى مطروح بمختلف مراكزها يدعمون الرئيس السيسي والقوات المسلحة ويثقون فيهم وفى جميع مؤسسات الدولة سواء السلطة التنفيذية أو التشريعية.

 

من ناحيته، قال النائب أحمد السجينى، رئيس اللجنة إنه بعهد الرئيس عبد الفتاح السيسي وأعمال التطوير والبناء الذي تتم بمختلف محافظات مصر لا يظلم فيها أحد إطلاقا ويكون ذلك وفق المصلحة العامة للدولة المصرية، مؤكدا أنه علي الجميع العبرة بما حدث فى الأقصر، وغيرها من الأعمال التى تتم برؤية فى التطوير والنهوض دون وقوع أي ظلم علي أي مواطن، قائلا: "الرئيس السيسي أوجد هذه الحالة من البناء والتطوير والتنمية والجميع يشارك فى هذه الحالة من أجل مصر".

 

وأكد رئيس اللجنة علي أنه رغم الإلمام بأوضاع إشكاليات الحرم الخاص بالدائري والتى عبر عنها الأهالي إلا أنه كانت هناك إرادة من الجميع للحضور علي أرض الواقع والاستماع للأهالي بمشاركة المحافظ لتقديم حلول علي أرض الواقع بشكل مدروس، مشيرا إلي أن هذه الإشكالية تتم مناقشتها بتدبر ورشد من أجل الصالح العام والجميع سيكون مرضي ولن يظلم أحد.