التوقيت السبت، 11 يوليه 2020
التوقيت 01:26 م , بتوقيت القاهرة

البعثة الدولية: نتائج استفتاء الدستور تعبر عن إرادة الشعب

  الخبير الحقوقى أيمن عقيل، المتحدث باسم البعثة الدولية لمتابعة الاستفتاء
الخبير الحقوقى أيمن عقيل، المتحدث باسم البعثة الدولية لمتابعة الاستفتاء

قال الخبير الحقوقى أيمن عقيل، المتحدث باسم البعثة الدولية لمتابعة الاستفتاء على التعديلات الدستورية (مصر 2019)، إن الديمقراطية تتلخص في تأكيد سيادة الشعب والاحتكام للصندوق واحترام رأي الأغلبية مع مشاركه الاقلية، مضيفا "ودورنا كمنظمات مجتمع مدني أن نكون في المساحه  بين  المواطن وبين الصندوق لنتأكد من تطبيق معايير الشفافية والنزاهة واحترام الحق المطلق في التصويت".

 

وأضاف أيمن قائلا "بهذه القناعة الراسخة قررنا أن نشارك في متابعه الاستفتاء على التعديلات الدستورية الأخيرة  لنتابع ونرصد ونقيم من زاوية محايدة بعيدة كل البعد عن الانتماءات السياسية والتحيزات الأيديولوجية والأحكام سابقة التجهيز، شاركنا في متابعة الاستفتاء ونحن نضع نصب أعيننا  المعايير الدولية المتعارف عليها لنزاهة وشفافية الاستفتاءات والانتخابات العامة".

 

 

وتابع عقيل أن البعثة تابعت الاستفتاء وهى لديها خبرات وطنية ودولية متنوعة، واعتمدت على كتيبة من الخبراء والراصدين والمتابعين تثق فى موضوعيتهم وحيادهم وإيمانهم بجوهر الديمقراطية، مؤكدا على إيمان البعثة الكامل بأن المستقبل تصنعه المشاركة واحترام الرأي المخالف.

 

وأشار عقيل إلى أن البعثة لم تكن لتتصدى لهذه المهمة وتقف أمام المصريين لتعلن النتائج الأولى لعملية متابعة الاستفتاء على التعديلات الدستورية دون أن تحكم ضمائرها أولا ومرجعيتها الأخلاقية والحقوقية، ولتقول بعدها كلمتها التى تعبر عن حقيقة ما شاهده الجميع.

 

 

 

وتابع: "ونشارك الرأى العام المصرى والعالمى فى خلاصة ما توصلنا إليه، ونقدم  لكل أصحاب المصلحة فى مصر توصياتنا التى نعتقد أنها ستسهم فى تحقيق مزيد من الديمقراطية ومزيد من تحسين جودة عمليات الاستحقاقات الانتخابيه القادمة".

 

 

 

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الختامى لأعمال البعثة الدولية لمتابعة الاستفتاء على التعديلات الدستورية (مصر 2019)، لإعلان التقرير المبدىي للبعثة حول عملية المتابعة  في المحافظات واللجان، بالإضافة إلى عرض المتابعين لإنطباعتهم وشهادتهم خلال عملية المتابعة.

 

 

 

ومن الجدير بالذكر أن التحالف يتكون من 3 منظمات دولية ومنظمة مصرية لمتابعة الاستفتاء على تعديلات الدستورية مصر- ٢٠١٩ ويمثلون 3 قارات هى أوروبا وأفريقيا وأسيا، حيث يتكون التحالف من منظمات "إيكو" الأوربية من اليونان، ومنتدى جالس الأفريقية من أوغندا، ومنظمة متطوعون بلا حدود الآسيوية من لبنان، بالإضافة لمؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان من مصر، كما أن المنظمات الأربعة المشاركة فى التحالف لها سابق خبرة طويلة في أعمال متابعة الانتخابات والاستفتاءات العامة فى بلدان وثقافات مختلفة، وسبق لمعظمها المشاركة فى متابعة عمليات انتخابية سابقة فى مصر.