التوقيت الأحد، 20 أكتوبر 2019
التوقيت 08:34 ص , بتوقيت القاهرة

هكذا انتقد فاروق البارز تكاسل الشباب.. شاهد ماذا قال؟

الدكتور فاروق الباز
الدكتور فاروق الباز

قال العالم المصرى الدكتور فاروق الباز، إنه لم يستسلم فى طريق تحقيق حلمة وواصل مسيرة النجاح بالرغم من التحديات التى واجهته فى بداية حياتة، مشددا على الشباب بضرورة التمسك بالحلم والسعى لتحقيقه مهما كانت العقبات. جاء ذلك خلال اللقاء المفتوح الذى نظمته مكتبة الأسكندرية فى إطار ختام فعاليات معرض الإسكندرية الدولى للكتاب .

واستعرض الدكتور فاروق الباز مشوار نجاحه، قائلاً:"حصلت على دكتوراه فى الجيولوجيا من أمريكا وفور عودتى لمصر، فوجئت بوزارة التعليم العالى، تصدر قرار تعينى فى الجامعة لتدريس الكيمياء، وأصريت على العمل بتخصصى فى حين كانت أحوالى المادية سيئة، ورفضت العمل فى غير تخصصى ولم يكن لدى واسطة وترددت على مكتب الوزير يوميا لمدة 3 أشهر إلى أن تسلمت العمل بالمعهد العالى للسويس مجبرا على ذلك ثم تراجعت عنها" .

وأضاف الباز: "اضطررت للعمل فى شركة بترول مؤقتا بالسويس للإنفاق على أسرتى لحين حل مشكلة التخصص بالجامعة، ونجحت فى الكشف عن أبار بترول وتوجهت إلى باريس لاستكمال دراسات وأبحاث حول اكتشاف أبار البترول وهناك واجهت عقبات الفيزا، وبمساعدة أصدقاء حصلت على تأشيرة دخول على ورقة بيضاء إلى ألمانيا، ومنها إلى أمريكا مرة أخرى لتبدأ حياتى من جديد".

 

وتابع العالم الكبير:" واصلت طموحاتى للتقدم إلى وكالة ناسا للعمل فى أبحاث عن القمر، ولم تأتى الاستجابة سريعا، وخلال ذلك الوقت عملت 4 أشهر "نقاش" فى دهان الحوائط"، منتقداً تكاسل بعض الشباب عن العمل والاستسلام للإحباط. وحول العمل فى وكالة ناسا، قال:" تقدمت ووجدت أن هناك تجهيزات لرحلة "أبولو" للقمر خلال عامين ونصف، من تاريخ التحاقى بالعمل وعملت بكل اجتهاد فى دراسة 2300 صورة ترصد القمر، استعدادا للرحلة وتم اختيارى كسكرتير عام لمجموعة تحديد أماكن جيولوجية على سطح القمر، ثم تدرجت فى المناصب داخل وكالة ناسا وتم تعيينى مدير برنامج تدريب رواد الفضاء على النواحى الجيولوجية خلال رحلة "أبولو 15 ، وحينها علمت أحد رواد الفضاء جملة ترحيبة باللغة العربية ليقولها من فوق سطح القمر "مرحبا من القمر ترسل لكم سلام".