التوقيت الإثنين، 10 أغسطس 2020
التوقيت 11:07 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو.. كرم جبر: الحكومة خفضت دعم الصحف القومية للثلث

رئيس الهيئة الوطنية للصحافة كرم جبر
رئيس الهيئة الوطنية للصحافة كرم جبر
قال رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، كرم جبر: الحكومة خفضت الدعم المالى للصحف القومية بنسبة الثلث عن العام الماضى، فى ظل إجراءات ترشيدية بالمؤسسات القومية لتقليل النفقات.
 
 

 

وخلال مداخلة مع الإعلامى أحمد موسى، ببرنامج "على مسئوليتى"، على فضائية "صدى البلد"، ذكر "جبر": "الحكومة غير معنية بتخفيض عدد صفحات الإصدارات، ولديها ما هو أهم ليشغلها"، لافتًا إلى أن دعم الحكومة لمؤسسات الصحف القومية سيتوقف خلال فترة من الفترات المقبلة، شريطة أن يتم تمكين المؤسسات من أصولها المالية.

 

وأضاف جبر: "يجب استثمار أصول مؤسسات الصحف القومية، حتى يكون لديها استقلالية وحرية، ولا تمد يدها لأحد".

 

وأوضح رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، أن رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، أخبره خلال الاجتماع الذي تم برئاسته أمس، أن الصحف القومية خط الدفاع عن الدولة، ولن يتم الاستغناء عنها.

 

وتابع جبر: "رئيس الوزراء قالي إن الدولة حريصة على إعلامي القومي بما فيه المؤسسات الصحفية، وكلف وزيرة التخطيط لبحث كيفية إزالة الأعباء عن أصول المؤسسات القومية في ضوء القانون على أن يتنهي إعدادها من ذلك خلال أسبوعين".

 

قال رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، أن الاجتماع الذى تم بحضور رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، وبمشاركة وزراء التخطيط والمالية وقطاع الأعمال، كان مخصصًالمناقشة عدة ملفات داخل مؤسسات الصحف القومية.

 

وأردف جبر: "تم الحديث مع وزيرة التخطيط عن ملف ديون المؤسسات القومية، وتحديث العمالة، وإدارة الأصول، وتطوير محتوى التحرير"

 

وأشار إلى أن الاجتماع انتهى إلى وضع عدد من التوصيات للارتقاء بحال المؤسسات القومية، عن طريق تنفيذ خطة محددة بمعرفة رئيس مجلس إدارة كل مؤسسة خلال 6 أشهر، وفي حال عدم الالتزام يكون من حق الجمعية العمومية عزله وانتخاب غيره.

 

وذكر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، إنه عقب اجتماعه مع رئيس مجلس الوزارء، الدكتور مصطفى مدبولي، تم اتخاذ عدد من الإجراءات للارتقاء بمؤسسات الصحف القومية، من أهمها إسناد مهمة حماية المواقع الإلكترونية الإخبارية القومية لجهة سيادية.

 

وأضاف جبر: "يتم التسنيق أيضا مع وزارة الاتصالات لعمل باقة مختارات الصحف القومية وإتاحتها للمصريين بالخارج بمقابل مادي، مع دمج الصور النادرة والرسوم الكاريكاتورية النادرة للصحف القومية في شبكة للمعلومات، والتي تعتبر بمثابة كنوز".