التوقيت الأحد، 24 مارس 2019
التوقيت 09:05 م , بتوقيت القاهرة

الرئيس السيسى أنقذ الحاجة صفية من ذل الشارع (فيديو)

الحاجة صفية
الحاجة صفية

دائما ما يبحث الرئيس السيسى عن وسائل الارتقاء بالمصريين، لإيمانه الشديد بقول نبينا الكريم محمد ﷺ "كلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته".

أطلق الرئيس الكثير من المبادرات لدعم المواطنين فى حياتهم المعيشية، ولا يزال يفعل ذلك، ولعل مشروعات تطوير العشوائيات لنقل المصريين من الأماكن غير الآدمية، أكبر الشواهد والبراهين.

وسرعان ما تنهال دموعه عند رؤية إنسان يقطن الشارع، لاسيما من الأمهات المصريات العظيمات، ولا أحد يستطيع أن يوقفه عند استقلال قطار الإنقاذ، مثلما فعل الرئيس عبد الفتاح السيسى مع الحاجة صفية، السيدة العجوز التى نشرت قصتها وصورها مواقع "السوشيال ميديا"، لتواجدها فى الشارع بمفردها، بالقرب من محطة مترو سعد زغلول، فى ظل الانخفاض الكبير فى درجات الحرارة فى الشتاء الحالى.

الرئيس عبد الفتاح السيسى متابع جيد لكل أحوال المصريين، باعتبارهم الأبطال الحقيقيين فى معركة البناء والتطوير بالدولة المصرية بعد تأخرها لسنوات عديدة، وهو ما دفعه إلى الاهتمام بها بمجرد نشر قصتها، إذ أمر الرئيس بنقل الحاجة صفية إلى أحد المستشفيات لتوفير الرعاية الطبية لها، وكذلك كافة الاحتياجات الخاصة بها.

على الفور وبناء على التوجيهات الرئاسية، انتقل فريق مختص وسيارة إسعاف إلى مقر إقامتها بالقرب من محطة مترو سعد زغلول، للاطمئنان عليها ونقلها إلى المستشفى التى قامت بفحصها طبيا وإجراء الآشعة اللازمة قبل توفير مكان مناسب لها يليق بها كمصرية، كما حرص الفريق الطبى على الاعتناء بحالة السيدة العجوز حتى تستكمل علاجها بشكل كامل.

حالة الحاجة صفية ليست الأولى التى يتفاعل معها الرئيس، لكن سبق له وأن تفاعل بشكل كبير مع كثير من المصريين لرعايتهم وتقديم العون لهم، هذا بجانب حرصه على لقاء حالات من المصريين من هذه القصص بنفسه فى قصر الرئاسة، لتعويضهم عما عانوه وشعروا به فى السابق، لتتحول تلك المعاناة إلى ذكريات أليمة لن يعودوا لها مرة أخرى.