التوقيت السبت، 23 فبراير 2019
التوقيت 05:05 ص , بتوقيت القاهرة

نواب : الإنحرافات الأخلاقية لزملائنا تسئ لبرلمان مصر

مجلس النواب - أرشيفية
مجلس النواب - أرشيفية

أستنكر عدد من نواب البرلمان إرتكاب  بعض زملائهم لأفعال أخلاقية تسيء لسمعة البرلمان المصري، وذلك بعد تداول مقاطع إباحية لنائب مع فنانتين، وتداول مقطع صوتي لنائب أخر يقوم بإستدراج سيدة متزوجة للنزول من منزلها لمقابلته .

من جانبة قال النائب إيهاب غطاطي عضو مجلس النواب عن دائر الهرم، إن هذه الأفعال تسيء للنائب ولأبناء دائرته ولنواب البرلمان المصري، مؤكداً أنه في حالة الإدانة قد تصل العقوبة لإسقاط العضويه لان تلك الجرائم من  القضايا المخلة بالشرف .

وأوضح غطاطي أن هناك إجراءات لرفع الحصانة، وأنة منذ بداية الفصل التشريعي قام الأعضاء بتفويض مكتب المجلس برئاسة علي عبدالعال لإتخاذ قراره بشأن رفع الحصانة، وإذا أتفق مكتب المجلس علي رفع الحصانة يتم عرضة علي النواب للتصويت علية ويوافق الأعضاء لأن مثل هذه الجرائم لن نتستر عليها إذا ثبت باليقين وقوعها ، حيث لابد أن يكون النائب قدوة حسنه وأن يترفع عن الشبهات والحفاظ علي ثقه كل من قاموا بإنتخابه .

أما النائب يحيي كدواني عن دائرة أسيوط، قال إنه إذا ثبت باليقين من خلال الأوراق القانونية التي تعرض علي المجلس تورط النائبين سنوافق كنواب علي رفع الحصانه عنهما لانها تشوه سمعه باقي النواب.

وأوضح كدواني أن المجلس له لائحة ولجنة مختصة بالتحقيق مع النواب فيما ينسب إليهم من مخالفات، وهذه الأفعال تسيء لمصر ومجلس نواب مصر لأن النائب يمثل شعب، والمواطن يختاره لتمتعه بالوطنية والمسؤلية والاخلاقيات وحب العمل التطوعي وهي صفات غالية ولا يجب أن يرتكب النائب هذه الافعال المشينة .

أما النائب سليمان وهدان وكيل مجلس النواب، أكد أن الشارع في دائرة النائب هو المسؤل عن محاسبته ، ومتابعة سلوكياته، والمواطن أولي بأن يقوم بمحاسبة النائب المخطيء لأنه هو الذي أختارة ممثلاً عنة بالبرلمان يتحكم في مصيرة .