التوقيت الإثنين، 26 أغسطس 2019
التوقيت 09:59 ص , بتوقيت القاهرة

شاهد..البابا تواضروس: سعادتى بالفتاح العليم تضاهى فرحتى بالكاتدرائية

 البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية
البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية

أعرب البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عن فخره الكبير بالحدث العظيم الذى شهدته مصر فى مطلع هذا العام، خلال افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسى لمسجد الفتاح العليم وكتدارئية ميلاد المسيح فى العاصمة الإدارية الجديدة، قائلاً: "سعادتى وأنا أقف داخل المسجد تضاهى سعادتى وأنا داخل الكتدرائية". 

وأبدى البابا فخره بالمسجد والكتدرائية اللذين بنيا على طراز معمارى متميز، وفى خلال فترة وجيزة لا تتعدى عامين، متقدمًا بالشكر إلى القيادة السياسية، وأضاف: "الافتتاح حدث جلل شهده العالم كله وجعلنا نفتخر بمصرنا الحبيبة، خاصة فى حضور وفود عديد من الدول العربية والأجنبية".

 

كما أعرب البابا عن سعادته بحضور شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، متابعًا: "افتتاح المسجد والكتدرائية يعطى رمزية جميلة عن الصورة التى تعيشها مصر حاليا". 

 

جاء ذلك خلال حفل التهنئة بعيد الغطاس المجيد الذى أقيم اليوم بالكنيسة المرقسية بالإسكندرية، بحضور الدكتور عبد العزيز قنصور محافظ الإسكندرية، والقيادات الأمنية، ورئيس جامعة الإسكندرية، والأنبا بافلى والأنبا ايلاريون، والأنبا هرمينا أسقف الإسكندرية، والقس إبرام اميل الاوكيل البابوى بالإسكندرية ونواب البرلمان وممثلى الأحزاب السياسية والأزهر والأوقاف والنقابات ورؤساء الطوائف المسيحية الأخرى للتهنئة بالعيد.

 

وقال البابا تواضروس إن سعادتنا فى أن نرى مصر العزيزة تنمو وتزدهر وتحتل المكانة التى تستحقها فى العالم ومصر حاليًا تعيش صورة جديدة تملاؤها السلام.

 

وأضاف أن الأعياد فرصة للتعبير عن المحبة وتبادل التهنئة، فالعيد يأتى لتجديد وتأصيل المحبة التى تجمعنا جميعا، قائلا: المحبة تجمعنا فى الأعياد.

 

وأشار البابا إلى أن الإنسان مهما تعددت احتياجاتة إلا أن الشعور بالحب، احتياج أساسى يجعل الإنسان يشعر بالإيمان والإيمان المسيحى يؤكد أن الله محبة وأن المحبة لا تسقط أبدا، مؤكدا أن الفرح أيضا من الاحتياجات الأساسية ويقى الإنسان من أمراض كثيرة، كما أشار إلى أن الالتقاء فى الأعياد أيضا دليل على السلام وهو النعمة الكبرى التى نحرص عليها جميعا كمصريين، لنعيش جميعا فى سلام اجتماعى.

 

من جانبه رحب الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية بالبابا تواضروس على أرض الإسكندرية قائلا: إن البابا رمز للمحبة والسلام وإن الإسكندرية المدينة القديمة التى عاشت فيها جميع الأديان فى محبة وسلام فهى مدينة المحبة والسلام على مر العصور، وقال نتمنى أن نرى مصر دائما فى تقدم وازدهار وسلام

 

وحضور البابا عيد الغطاس عادة سنوية، حيث يترأس البطريرك صلاة عيد الغطاس بمحافظة الإسكندرية، باعتبار أن الإسكندرية تمثل المركز الرئيسى للبابوية.