التوقيت الأحد، 15 سبتمبر 2019
التوقيت 09:28 ص , بتوقيت القاهرة

السيسى يوجه البترول بمواصلة التعاون مع شركة "إيني"

جانب من استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسى للرئيس التنفيذي لشركة "إيني" الإيطالية للبترول
جانب من استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسى للرئيس التنفيذي لشركة "إيني" الإيطالية للبترول

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم كلاوديو ديسكالزي الرئيس التنفيذي لشركة "إيني" الإيطالية للبترول، وذلك بحضور المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، واللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة، بالإضافة إلى عدد من مسئولي الشركة.

 

وقال السفير بسام راضي، المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، إن اللقاء جاء في إطار المتابعة الدورية للتقدم الذي تحرزه الشركة الإيطالية في أعمالها في مصر، حيث استعرض رئيس شركة "إيني" تطور أنشطة الشركة، موضحاً أن إنتاج حقل "ظهر" يسير وفقاً للتوقيتات المقررة، ومنوهاً إلى التقنيات عالية المستوى التي تستخدمها الشركة خلال عملية الاستخراج بما يسهم في تحسين إنتاجية الحقل.

                               

وأشار رئيس شركة "إيني" إلى أن مصر تأتي في مقدمة الدول التي تولي الشركة اهتماماً بتطوير الاستثمار فيها، موضحاً أن حجم استثمارات الشركة في مصر بلغ 13 مليار دولار خلال السنوات الثلاث الماضية، وأن الشركة تعتزم زيادتها خلال الفترة المقبلة.

 

كما أشاد رئيس شركة "إيني" بمستوى التعاون القائم بين الشركة والجهات الحكومية والشركات المصرية، مؤكداً أن قطاع الطاقة في مصر يتمتع بفرص واعدة بما في ذلك الطاقة الجديدة والمتجددة، خاصة في ضوء الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة لتطوير هذا القطاع الحيوي.

 

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس أشاد بجهود شركة "إيني" في المساهمة في الاستغلال الأمثل لثروات مصر من الغاز الطبيعي، وما تنفذه الشركة من أنشطة في مصر بأسلوب مهني ومعايير عالمية، منوهاً في هذا الإطار إلى علاقات التعاون والشراكة المتميزة بين مصر وإيطالياً، ومعرباً عن التطلع لتعزيز هذه العلاقات بين الجانبين، بما يسهم في تحقيق الأهداف التنموية للطرفين.

 

ووجه الرئيس وزارة البترول والجهات التابعة لها بمواصلة التعاون المكثف مع شركة "إيني"، وتذليل أى عقبات قد تواجه أعمالها، مشدداً على ضرورة الالتزام بالجداول الزمنية المحددة لمعدلات تنمية الحقول التي تعمل بها الشركة في مصر، ومعرباً عن التطلع لمواصلة الشركة للتوسع في أنشطتها الاستثمارية في مصر من أجل التوصل إلى اكتشافات جديدة، أخذاً في الاعتبار ما يتوفر بقطاع الطاقة في مصر من آفاق رحبة، وفي ضوء تأسيس منتدى غاز شرق المتوسط الذي اتخذ القاهرة مقراً له.