التوقيت الأربعاء، 23 يناير 2019
التوقيت 10:32 م , بتوقيت القاهرة

لماذا يخشي دواعش الإخوان الإجراءات الأمنية فى مطار القاهرة ؟

الشاب الألماني عقب ترحيله
الشاب الألماني عقب ترحيله

كشفت واقعة ترحيل شاب ألماني، المنضم لتنظيم داعش الإرهابى، وتقنين إجراءات ترحيل ألماني أخر، من الذين قد دخلوا البلاد مؤخرا عبر مطاري القاهرة والأقصر للإنضمام لجماعة داعش بشمال سيناء، النقاب عن خطة شيطانية يتبعها عناصر هذا التنظيم للتخفي وسط أفواج سياحية ودخول البلاد عبر مطارات ومواني المحافظات السياحية كالأقصر وشرم الشيخ والغردقة كسياح، ظننا ًمنهم أن الإمتيازات التي يحصل عليها السائح بمصر ستجعلة بمنيء عن تطبيق الإجراءات الأمنية المتبعة قبل الدخول.

من جانبه، قال اللواء هشام البستاوي، مساعد وزير الداخلية الأسبق لقطاع أمن المنافذ، إن مصر حقت نجاحات كبيرة في مجال تأمين المطارات الأقليمية، وأصبحت المطارات والمواني المصرية مزودة بأحدث الأجهزة والنظم التكنولوجية التي تكفل تأمين السائح من ناحيه، وتأمين البلد من ناحية أخري ضد أي خطر خارجي يهددها.

وأضاف اللواء البستاوي في تصريحات لـ " دوت مصر"، أن الأجهزة الأمنية والمعلوماتية بمصر كشفت هذا المخطط منذ فترة كبيرة، مع الصراعات التي كانت دائرة بدول أشتعلت فيها الأحداث السياسية، والتي شهدت تكوين بؤر إرهابية، وعقب المواجهات التي دارت بين هؤلاء المسلحين وتلك الدول كالعراق وسوريا، تنبهت مصر لمخطط تسلل تلك العناصر من خلال وصول البلاد ضمن أفواج سياحية.

وتابع قائلا:" اعتقدت تلك العناصر خطأ بأن الإجراءات التي يتبعها الأمن بمطارات المحافظات السياحية تختلف عن غيرها من المطارات، كالتهاون في تفتيش حقائب السائح، أو التحقق من هويته، وإنتماءاته الفكرية قبل السماح له بدخول البلاد ، وذلك علي خلاف الحقيقة، مضيفا أن واقعة ضبط الداعشيين الألمان خير دليل علي يقظة الأجهزة المعلوماتية بمصر التي لن تسمح بتسلل تلك العناصر الإرهابية لتكوين بؤر إرهابية جديدة  بالمحافظات.

وأشار "البستاوي" إلى أن هناك تعليمات مشددة لجميع العاملين بالمطارات والمواني المصرية بحسن معاملة السائح وسرعة إنهاء إجرءات الوصول، وليس التغاضي عنها، موضحاً أن جميع السائحين الأجانب وغيرهم من الركاب يتم خضوعهم لإجراءات تفتيش موحده ويتم إستقبال السائح وسرعة إنهاء إجراءات وصولة بعد التأكد من حصولة علي الموافقات الأمنية المسبقة وتأشيرة الدخول، وتفتيش الحقائب وتمريرها علي الأجهزة المخصصة لذلك، وليس ما يعتقده البعض أن السائح معفي من التفتيش.

كانت السلطات المصرية قد أعلنت ترحيل محمود عمرو محمد عزت عبد العزيز ألماني من أصل مصري ، طالب بالجامعة الإسلامية في السعودية ، يبلغ من العمر 24 عاما، ، وتقنين إجراءات ترحيل عيسى إبراهيم الصباغ  والبالغ من العمر 19 عاما ألمانيًا من أصل مصري ، سبق صدور قرار لوالده عام 2007 بالموافقة على اكتسابه الجنسية الألمانية مع عدم الاحتفاظ بالجنسية المصرية، وسريان ذلك عليه بالتبعية لوالده لكون قاصر ، بعدما أكدت التحريات إعتناقهما فكر داعش الإرهابي ، و دخولهما البلاد للإنضمام لجماعة داعش بشمال سيناء ومشاركتهم  في تنفيذ عمليات إرهابية.