التوقيت الأربعاء، 12 أغسطس 2020
التوقيت 11:46 م , بتوقيت القاهرة

تعرف على سيناريوهات التموين لإعادة هيكلة دعم الخبز فى 2019

على المصيلحى وزير التموين
على المصيلحى وزير التموين

تناقش وزارة التموين والتجارة الداخلية، عدة سيناريوهات لإعادة هيكلة دعم الخبز خلال عام 2019  لوصوله إلى مستحقيه.

وتعمل وزارة التموين، على ضبط المنظومة بما يضمن توفير الخبز المدعم طوال الوقت  للمواطنين خاصة من حاملى البطاقات التموينية  بالتوازى مع توفير الخبز أيضا لغير حاملى البطاقات بالسعر الحر من خلال المخابز البلدية  فى مختلف المحافظات، وفى السياق التالى نورد هذه السيناريوهات.

 

السيناريو الأول.. السماح لأصحاب المخابز البلدية التى تنتج الرغيف الخبز المدعم  المقرر بـ 5 قروش على أن تقوم فى نفس الوقت بإنتاج خبز بالسعر الحر وطرحه للمواطنين الذين ليست لهم بطاقات تموين أو من يريد شراء خبز بزيادة عن الحصة المقررة له على بطاقة التموين، وأن يطرح الرغيف بالسعر التكلفة الحقيقية وهو 55 قرشا، فى حين يظل سعر الرغيف المدعم على بطاقة التموين ثابتا بسعر 5 قروش واستمرار تخصيص حصه خبز بعدد 5 أرغفة لكل فرد مقيد على بطاقة التموين مع عدم المساس بمحدوى الدخل.

 

السيناريو الثانى.. هو حساب تكلفة الدعم الذى يتم صرفه للمواطن فى صورة خبز شهريا، حيث يحصل المواطن حاليا على 5 أرغفة يوميا بسعر الرغيف 5 قروش، وتتحمل الوزارة 50 قرشا للمواطن عن كل رغيف، نظرا لأن اجمالى التكلفة الحقيقة لإنتاج الرغيف المدعم 55 قرشا منهم 5 قروش يتحملها المواطن، وبالتالى فإن إجمالى الدعم المخصص لكل مواطن مقيد على بطاقات التموين هو 75 جنيها شهريا فالوزارة تبحث أن يكون لدى المواطن الحرية الكاملة فى شراء الخبز بسعره المدعم بـ5 قروش وفى حالة عدم رغبته فإنه سيكون لديه قيمة الدعم المخصص وهى 75 جنيها ليقوم بشراء سلع غذائية بهذا المبلغ.