التوقيت الأحد، 16 ديسمبر 2018
التوقيت 10:52 م , بتوقيت القاهرة

إجرام تركى.. أردوغان يتحالف مع مافيا المخدرات لاستهداف شباب مصر

أردوغان
أردوغان

كشف اللواء أحمد عبد الكريم مساعد وزير الداخلية، وكيل الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الأسبق عن عودة نشاط عناصر الجريمة المنظمة داخل الأراضى التركية، وتصدير هذا النشاط لمصر، فيما يخص الإتجار بالمخدرات والسلاح والهجرة غير الشرعية، والتى كانت توقفت منذ أواخر التسعينات.

وعلق اللواء عبد الكريم على الضربة الناجحة التى أعلنت عنها هيئة الرقابة الإدارية ظهر اليوم الخميس، بضبط شبكة دولية تضم 20 متهمًا من مصر وجنسيات عربية وأوروبية لتورطهم فى جلب مخدر الهروين والأيس والكرستال والترامادول من تركيا والهند عبر المنافذ الجوية والبرية وترويجها على عملائهم، قائلا فى تصريحات لـ"دوت مصر": في الفترة من  2005/ 2006 بدأت تركيا بمد الجماعات الإرهابية بالأسلحة تحقيقاً لسياستها لهدم الدولة المصريه وقد قامت إدارة المخدرات عقب 2011 بضبط العديد من شحنات الأسلحة.

وأوضح وكيل مكافحة المخدرات الأسبق، أن عصابات تهريب المخدرات فى تركيا قامت بالتحالف مع مجرمين وعناصر إرهابية هاربة بعد 30 يونيو، للتأمر ضد مصر بإغراق الأسواق المصرية بالهيروين والأقراص المخدرة ومخدر الأيس، لاستهداف عقول الشباب بالمدارس والجامعات والأندية، ولإجهاض جهود التنمية وطموحات الشعب المصري فى بناء مصر الجديدة.

وأكد اللواء عبد الكريم، أن تركيا دولة عبور للمواد المخدرة وهناك ضعف فى إجراءات التفتيش في المواني والمطارات التابعة لهم، فضلاً عن تأمر الحكومة التركية في استهداف الدول المحيطه بها وعدم اتخاذ تدابير أمنية لحماية شعبها والدول المجاورة.

وحول التحقيقات التى تجري بنيابة الأموال العامة حاليًا مع تلك الشبكة الدولية التي أعلنت عنها الرقابة، ختم وكيل مكافحة المخدرات الأسبق، قائلاً: ليست المرة الأولي، فسبق عام 2015 وقام ضباط الإدارة بإحباط تهريب شحنة كبيرة من مخدر الحشيش قادمة على إحدى العبارات التركية إلى ميناء غرب داخل إحدى رسائل المواد الغذائي، وفى 2017 تم القبض على مندوب توكيل ملاحي عالمي بتهمة تهريب مخدر الحشيش داخل مواسير، على متن حاوية قادمة من تركيا عبر ميناء دمياط، ومنذ 8 أشهر تم ضبط أمريكي قادم من تركيا حاولة تهريب 4 كيلو جرامات من مخدر الماريجوانا بحوزة، ونصف كيلو حشيش خام "واكس".