التوقيت الأربعاء، 14 نوفمبر 2018
التوقيت 05:47 م , بتوقيت القاهرة

كاميرات مراقبة المعهد القومي تكشف سارقة أدوية السرطان

أمرت نيابة السيدة زينب الجزئية، برئاسة المستشار أحمد سمهان، وإشراف المستشار سمير حسن  ، المحامى العام الأول لنيابات جنوب القاهرة، حبس ممرضة بالمعهد القومى للأورام، 4  أيام على ذمة التحقيقات ووجهت لها النيابة تهم اختلاس أدوية مدعمة، والإخلال بأمانة المهنة، والتربح الوظيفي.

 

 

وأوضحت تحقيقات النيابة،  أن إدارة مستشفى المعهد القومى للأورام، اكتشفت أثناء عملية الجرد اختفاء بعض الأدوية الخاصة بعلاج مرضى السرطان، وغيرها من الأمراض المزمنة، وتناقصها فى مخزن الأدوية ،  وبعد تفعيل نظام المراقبة وتشغيل الكاميرات وتفريغها، تبين أن إحدى الممرضات استغلت وظيفتها فى الدخول لمخزن الأدوية لصرف علاج المرضى، في الحصول على كمية أكبر لنفسها وقامت باختلاسها، وتبين أنها اعتادت الحصول على العلاج بكمية كبيرة مستغلة ثقة زميلها في العمل.

وبينت التحقيقات، أن المتهمة كانت تنتظر حضور أطفالها من المدرسة إلى المستشفى ، وتقوم بإخفاء المسروقات والأدوية في حقائبهم المدرسية ، مستغلة عدم  تفتيشهم،  وتبين أن المتهمة تقوم بيع هذه الأدوية للصيدليات الخارجية وللمرضى فى الخارج بأسعار عالية، خاصة أن هذا العلاج مدعم ولا يتواجد فى الصيدليات العامة، لتحقيق الربح المادي.

 

وكان قسم شرطة  السيدة زينب ، تلقى بلاغ من المسئولين بمعهد الأورام يفيد، اكتشاف عجز في أدوية مرضى السرطان، وتبين أن وراء الجريمة إحدى الممرضات بالمعهد، تحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات والتى أمرت بما سبق.

 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية