التوقيت الإثنين، 10 أغسطس 2020
التوقيت 05:05 ص , بتوقيت القاهرة

فرج عامر: زيارة الرئيس لروسيا يعقبها مزيدا من الاستثمار

 

قال النائب محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة، إن مصر وروسيا يجمعهما علاقات هامة ومتنوعة منها السياسية والاقتصادية والعسكرية والسياحية، إلى جانب قائمة طويلة من العلاقات فى مختلف المجالات، وشهدت العلاقات المصرية الروسية، تطورًا ملحوظًا، منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئاسة الجمهورية.

وأضاف رئيس لجنة الصناعة أن العلاقات بين البلدين منذ نحو 74 عاما منذ العام 1943، حيث دشنت أول سفارة لمصر فى موسكو، وسفارة للاتحاد السوفييتى فى القاهرة وقنصلية عامة فى الإسكندرية، منذ ذلك التاريخ، وأصبحتا شريكتين على الصعيد الثنائى والدولي.

وتابع : "هناك علاقات اقتصادية بين الجانبين على عدد من المشاريع الاستراتيجية الكبرى أهمها مشروع إنشاء محطة الضبعة النووية الذى تم توقيعه فى ٢٠١٥، باستثمارات روسية تصل إلى ٢٥ مليار دولار، يضاف إلى ذلك مشروع إنشاء المنطقة الصناعية الروسية فى شرق بورسعيد.

واستكمل : "تتجاوز العلاقات الروسية- المصرية هذه المجالات إلى التعاون الدبلوماسى وتنسيق المواقف الفعال فيما يخص عددا من القضايا الدولية والإقليمية أبرزها الأزمة فى سوريا وتطورات الوضع فى اليمن وليبيا".

 

وأكد "عامر" حرص مصر على تعزيز العلاقات المهمة التى تجمعها بروسيا وتطوير أوجه التعاون المشترك على مختلف الأصعدة، مشيدًا فى هذا الصدد بالتعاون الثنائى القائم فى العديد من المجالات، والمشروعات المشتركة التى سيتم البدء فى تنفيذها، خاصة مشروع إنشاء المنطقة الصناعية الروسية فى شرق بورسعيد، ومشروع إنشاء محطة الضبعة لتوليد الكهرباء بالطاقة النووية.

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية