التوقيت الأربعاء، 12 أغسطس 2020
التوقيت 11:18 م , بتوقيت القاهرة

وزير التعليم: المنظومة تعمل بصورة ورقية غير دقيقة

 

أكد الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم، أنه تحقيقا لانضباط ونجاح المنظومة التعليمية للعام الدراسى الجديد تم لأول مرة تكليف "27" قيادة من قيادات الوزارة بالمرور على المديريات التعليمية مع بداية العام الدراسى، لمتابعة سير العملية التعليمية بالمدارس، والوقوف على إتمام التجهيزات وانتهاء أعمال الصيانة، بالإضافة إلى التأكيد على تسلم الكتب، وتوفير كافة سبل الراحة للطلاب وتذليل كافة العقبات أمامهم، مشيرًا إلى أنه زار مدارس بمحافظة أسيوط، ولاحظ بنفسه حماس المعلمين وسعادة الأطفال بالنظام الجديد للتعليم، لافتًا إلى أن ما تم رصده على أرض الواقع يدعو للتفاؤل.

وأضاف الوزير خلال مؤتمر صحفى لعرض موقف الاستعدادات للعام الدراسى الجديد، أن المنظومة التعليمية تعمل بصورة ورقية غير دقيقة، لذا نعمل على استخدام التكنولوجيا لعمل نظام إلكترونى يتم من خلاله معرفة كل المعلومات عن أى مدرسة من استلام الكتب والامتحانات والعجز والزيادة، لتوفير الجهد والوقت، مشيرًا إلى أنه تم إعداد دليل لأولياء الأمور لكيفية عمل النظام التعليمى الجديد.

وقال شوقى إنه تم الاطمئنان على وصول الكتب وتوزيعها على الطلاب، حيث تسلم 99% من الطلاب الكتب بالكامل، وبنهاية هذا الأسبوع ستكون كل الكتب بين أيدى الطلاب، وكذا فقد تسلمت الوزارة الشحنة الأولى من التابلت وبلغ عددها (100) ألف تابلت؛ لتوزيعها على طلاب الصف الأول الثانوي، والشحنة الثانية على وشك الوصول، كما تم توصيل شبكات الألياف الضوئية للمدارس الثانوية، فضلاً عن المحتوى الرقمى الضخم المتوفر من خلال بنك المعرفة المصرى.

 

 

 وأوضح الوزير أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مع الأزهر الشريف لتحقيق عدة أهداف من أهمها سد عجز المعلمين فى المواد الدراسية وتوفير أماكن مناسبة لتلقى المناهج الدراسية داخلها، مشيرًا إلى حرص الأزهر الشريف على توحيد المنظومة التعليمية الجديدة.

وفى ذات السياق، أضاف الوزير أننا نعمل على عدة محاور، مشيرًا إلى انعقاد الملتقى العربى الأول لذوى الاحتياجات الخاصة على مدار أربعة أيام بمدينة شرم الشيخ، حيث سيفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى الملتقى مساء غد الاثنين، مما يدل على اهتمام القيادة السياسية بالتعليم بصفة عامة وذوى الاحتياجات بصفة خاصة.

 

 

كما حذر الوزير من إثارة الشائعات التى تهدف إلى تشويه ما تقوم به الوزارة من إنجازات، مما يعد حرب منظمة ضد تطوير التعليم فى مصر، فعلى سبيل المثال تم تصدير مشكلة الكثافة وفيديوهات قديمة علمًا بأن مشكلة الكثافة ستحتاج إلى وقت لحلها بسبب الزيادة السكانية، دون النظر إلى الإيجابيات على أرض الواقع، مثل بنك المعرفة الذى يتحدث عنه العالم، وما يضمه من محتوى مميز يخدم المنظومة التعليمية الجديدة، ولا إلى المدارس اليابانية، وتنفيذ النظام التعليمى الجديد، مشيرًا إلى أننا قد حصلنا على جائزة التميز فى التعليم على النظام الجديد.

 

 

كما أضاف شوقى إلى أن الوزارة هدفها صالح أبنائها والتيسير عليهم، لذا تم الاستعانة بالتابلت الذى يعد وسيلة وليس أساس العملية التعليمية، كم استجابت الوزارة لمطالب أولياء الأمور بوجود بديل للمستوى الرفيع، لذا تم إعداد كتاب connect plus، لتدريسه بالمدارس التجريبية والخاصة لغات.