التوقيت السبت، 08 أغسطس 2020
التوقيت 08:30 م , بتوقيت القاهرة

عمر الصاحي: استثمارات ضخمة من أمازون داخل مصر بعد استحواذها على "سوق دوت كوم".. ولا نلتفت للمنافسين

قبل عام تقريبا أعلنت شركة أمازون العالمية عن استحواذها بنسبة 100% على شركة "سوق دوت كوم" المتخصصة في التجارة الإلكترونية، ومنذ تلك اللحظة ينتظر الجميع ما ستسفر عنه عملية الاستحواذ التاريخية.

وكانت لدينا تساؤلات عديدة حول الهيكل الجديد لشركة سوق.كوم داخل مصر بعد استحواذ أمازون عليها، وكيف تنظر أمازون للسوق المصري، وكيف سيستفيد المواطن المصري من هذا التغيّر، وكيف سيصبح شكل المنافسة بين مواقع التسوق الإلكتروني خلال الفترة المقبلة، وبمجرد مجيئ الفرصة لإجراء حوار مع عمر الصاحي الرئيس التنفيذي لسوق دوت كوم حاولنا الحصول على إجابات واضحة لتلك التساؤلات، وإليكم تفاصيل الحوار الحصري لـ "دوت مصر"، والذي يعد أول حوار صحفي للشركة منذ استحواذ أمازون عليها.

WhatsApp Image 2018-09-11 at 5.07.04 PM

س/ في البداية.. بعد إعلان شركة أمازون - التي تعد أكبر شركة للتجارة الإلكترونية في العالم - استحواذها على سوق دوت كوم، توقعنا أن نلمس تغييرا سريعا، ولكن حتى الآن لم يتم الإعلان عن أي جديد، فهل يوجد جديد الآن؟

- بالفعل منذ استحواذ أمازون العالمية على سوق دوت كوم لم نعلن عن تغييرات سوى تعديل العلامة التجارية لتصبح "Souq an amazon company" في إشارة إلى أن سوق دوت كوم أصبحت تابعة لمجموعة أمازون العالمية، فقد رأت الإدارة العليا أن تكون الفترة الماضية خاصة بترتيب الأوراق من الداخل، وإجراء عملية الهيكلة المناسبة التي تليق بانطلاقة قوية لأمازون بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وبالفعل انتهينا من هذا الأمر بنجاح وبدأنا في مرحلة الانطلاق.

س/ ماذا تقصد بعملية الانطلاق؟

- أمازون العالمية رصدت استثمارات ضخمة لمنطقة الشرق الاوسط وإفريقيا ومنها مصر بالتأكيد، وبدأنا بالفعل في ضخ تلك الاستثمارات على أرض الواقع.

س/ وما هو الاستثمار الضخم الذي ضخته أمازون داخل مصر حتى الآن؟

- نجحنا في إطلاق مركز جديد لخدمات تنفيذ الطلبيات "مستودع" على مساحة 20 ألف متر مربع في منطقة العاشر من رمضان، والذي سيساهم في دعم وتلبية الطلب المتزايد من جانب العملاء، ومواكبة الإقبال المتزايد على شراء المجموعة الواسعة من المنتجات التي يقدّمها الموقع.

س/ هذا ما تستفيده شركتكم وعملاءكم، ولكن كيف يستفيد الاقتصاد المصري والمواطن المصري؟

- هذا المستودع سيعمل على فتح المجال أمام آلاف الشركات الصغيرة والمتوسطة للاستفادة من نمو الاقتصاد الرقمي، وسوف ندعم تلك الشركات بقوة لإتاحة منتجاتهم وعرضها أمام المستهلكين، ، وسنعمل على تمكين الشركات المحلية من الوصول إلى العملاء اعتمادا على شبكاتنا اللوجستية المتقدمة، أما عن المواطن المصري فسوق يساهم هذا المستودع في توفير أكثر من 200 فرصة عمل في قطاع الخدمات اللوجستية خلال عامه التشغيلي الأول، ويجب أن نشير هنا إلى أن عدد موظفي سوق دوت كوم داخل مصر يقترب من 900 موظفا.

س/ هل ستتغير استراتيجية سوق دوت كوم داخل مصر بعد استحواذ أمازون عليها، هل سنرى تغييرات في الشكل والمضمون الخاص بتقديم الخدمة للمستهلك؟

- بالفعل قررنا أن تكون استراتيجيتنا الرئيسية مرتكزة حول 3 محاور رئيسية، المحور الأول هو "توفير منتجات أكثر" بحيث نضمن تلبية تطلعات جميع العملاء، فالآن يتوافر على موقعنا كل ما يحتاجه المواطن المصري سواء أجهزة إلكترونية ومواد غذائية ومنتجات الأزياء والموضة ومنتجات رعاية الأطفال والأدوات المنزلية والعطور ومستحضرات التجميل، وقمنا بإبرام اتفاقات عديدة مع عدد ضخم من الموردين لضمان تنوع المنتجات وإتاحتها بغزارة، ولدينا الآن ما يقرب من 800 ألف منتج متنوع، أما المحور الثاني فهو "أفضل سعر" بمعنى إتاحة المنتج بسعر تنافسي لن يجده العميل في أي مكان آخر، والمحور الثالث والأهم هو "التوصيل في أسرع وقت" بحيث نضمن وصول المنتج للعميل حتى المنزل في وقت قياسي وهو 24 ساعة أو 48 ساعة على أكثر تقدير مهما كان موقعه الجغرافي داخل مصر، وبات لدينا مستودعين رئيسيين داخل مصر، بجانب 10 مراكز توزيع رئيسية على مستوى الجمهورية.

WhatsApp Image 2018-09-11 at 5.07.07 PM

س/ العميل يدخل إلى الموقع لعمل أوردر، ولكن تواجهه بعض المشاكل بدءا من التوصيل وعدم كفاءة المنتج وغيرها من الشكاوى، فكيف تتعاملون مع هذا الأمر؟

- خدمات ما بعد البيع من الأمور الهامة لدينا، ونقوم بتقديمها بشكل احترافي نابع من الفكر الخاص بشركة أمازون العالمية التي تعد أكبر موقع للتجارة الإلكترونية في العالم، فكما ذكرت سابقا فإن توصيل المنتج يكون خلال 24 ساعة فقط، وقد يصل الوقت إلى 48 ساعة في حالة أن يكون الموقع الجغرافي خارج القاهرة، كما نتيح التوصيل مجانا لأي منتج أغلى من 250 جنيها، وفي حالة شكوى العميل من عدم كفاءة المنتج يتم إرجاعه على الفور مع لفت انتباه المورد لهذا الأمر وفي حالة تكرار المشكلة يتم استبعاد هذا المنتج من الموقع، ونراعي شكاوى العملاء ونهتم بها بدرجة عالية للغاية، ونحرص على حل أي مشكلة بشكل جذري حتى نضمن عدم تكرارها مجددا مع أي عميل آخر.

هل أضافت أمازون أشياء أخرى لموقع سوق دوت كوم؟

- هناك بعض المميزات التي ظهرت عبر الموقع إتاحة الفرصة للمستخدم للدخول على موقع أمازون بنفس حسابه على موقع سوق دوت كوم، وتطورات تقنية أخرى بهدف تسهيل عملية التصفح والوصول للمنتجات.

س/ إذا تحدثنا عن دور سوق دوت كوم المملوكة لأمازون العالمية فيما يتعلق بالنهوض بالتجارة الإلكترونية في مصر، هل تستطيع أن تذكر لنا خطة الشركة لتحقيق هذا الأمر؟

- تطوير منظومة التجارة الإلكترونية يعد أحد أولوياتنا منذ دخول السوق المصري عام 2010 ولنا الريادة في هذا الأمر، فقد نجحنا في توعية المواطن وتغيير فكره المتعلق بالشراء أونلاين، وبالفعل تحققت أرقام إيجابية وزادت نسبة التسوق الإلكتروني بشكل ملحوظ على مدار السنوات الماضية، ودائما ننظر للأمام ونضع خطط طويلة الأجل، لذلك مازال لدينا الكثير لنقدمه داخل مصر خاصة بعد استحواذ أمازون على سوق دوت كوم.

س/ مفهوم التسوق أونلاين يتوقف عند عملية الدفع، فمازال المستخدم المصري حريص على الدفع كاش عند الاستلام، فما هي جهود الشركة لزيادة معدل الدفع أونلاين والقضاء على الكاش؟

- بالفعل يحرص المصريون على اختيار عملية الدفع عند الاستلام، بالرغم من إتاحة الدفع أونلاين من خلال بطاقات المدفوعات، وقمنا بجهود كبيرة لزيادة نسبة الدفع الإلكتروني من خلال تقديم خصومات تصل إلى 10% في حالة الدفع أونلاين، وخلال عام 2017 زادت عمليات الدفع أونلاين بنسبة 22% عالميا وهو مؤشر جيد للغاية، وسوف نستمر في هذا الأمر بالتوازي مع عمليات توعية العملاء بمزايا الدفع الإلكتروني وتشجيعهم على الاعتماد عليه بدلا من الكاش.

س/ مواقع التجارة الإلكترونية داخل مصر عددها قليل ولكن المنافسة بينها قوية للغاية، فكيف تنظر لتلك المنافسة؟

- سياستنا ترتكز على عدم الالتفات للمنافسة كما يفعل البعض، ولكن ننظر فقط للعميل واحتياجاته، ونستثمر بقوة في الخدمات اللوجيستية والدعم الفني من أجل تحقيق أقصى درجات رضا العملاء، ونثق تماما بأن الوصول لأقصى درجات رضا العميل يضمن لنا البقاء في الصدارة بسهولة، لأن العميل هو محور عملية التسوق الإلكتروني.

WhatsApp Image 2018-09-11 at 5.07.05 PM

س/ يدرس البرلمان المصري حاليا إصدار قانون التجارة الإلكترونية، فما هو رأيك؟

- أعتقد أن وجود قانون خاص بتنظيم التجارة الإلكترونية يعد أمرا هاما للغاية ومن شأنه زيادة الاستثمارات المتعلقة بهذا المجال، أسوة بما يحدث في باقي دول العالم، وأرى أن إصدار القانون مهم ولكن الأهم هو أن يوفر حماية للمستخدم المصري بجانب توفير حماية للاستثمارات التي تضخها الشركات الخاصة.

س/ هل شاركتم في الجلسات النقاشية التمهيدية المتعلقة بقانون التجارة الإلكترونية؟

- بالفعل أتيحت لنا الفرصة للمشاركة في تلك الجلسات بحضور ممثلين عن البرلمان ووزارات الاتصالات والمالية والاستثمار والتجارة وجهاز حماية المستهلك، وقمنا بطرح وجهة نظرنا باعتبار شركتنا من أكبر شركات التجارة الإلكترونية في العالم.

س/ البعض يشير إلى اعتراضكم على هذا القانون الذي بالتأكيد سيفرض ضرائب على العمليا تالتي تتم من خلال الموقع، فهل ذلك صحيحا؟

- هذا الأمر عار تماما عن الصحة، ونحن دائما ملتزمون بأي قوانين داخل جمهورية مصر العربية.

س/ في غضون أسابيع قليلة ستنطلق فعاليات الجمعة البيضاء، فم هي استعداداتكم لهذا الحدث، وهل تتوقع إقبالا جيدا من جانب المستخدمين؟

- بالفعل تعد "الجمعة البيضاء" من الفعاليات الإلكترونية الهامة لنا، ودعني أذكر مجموعة من الأرقام الخاصة بالجمعة البيضاء خلال العام الماضي التي طرحنا خلالها 50 ألف عرض من خلال 16 ألف شركة، ونجحنا في تحقيق مبيعات أكبر بنسبة 50 ضعف مقارنة بالعام السابق له، وتلك الأرقام تعكس أهمية الحدث لدى المستخدم المصري، لذلك نستعد خلال العام الجاري بمجموعة من العروض التي ستواكب تطلعات عملائنا وبأسعار خيالية.

 


لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true