التوقيت الثلاثاء، 09 مارس 2021
التوقيت 01:16 م , بتوقيت القاهرة

رئيس هواوي بالشرق الأوسط وإفريقيا: مصر من أفضل الأسواق.. ولا ننشغل بالمنافسين (حوار)

رئيس هواوي بالشرق الأوسط وإفريقيا
رئيس هواوي بالشرق الأوسط وإفريقيا
قفزات هائلة حققتها شركة هواوي لأجهزة المستهلك على مدار السنوات الماضية ساهمت في انتقالها للمرتبة الثانية عالميا بسوق الهواتف المحمولة، لتتخطى أبل الأمريكية عملاق الهواتف الذكية، ولا يتبقى سوى خطوة واحدة لكي تصل هواوي للصدارة إذا ما نجحت في تخطي سامسونج الكورية، فهل ستنجح في ذلك ومتى سيحدث هذا الأمر؟ وما هي خطة هواوي للسيطرة على سوق الهواتف عالميا؟
 
جميعها أسئلة قام "دوت مصر" بتوجيهها إلى جين جياو رئيس شركة هواوي لأجهزة المستهلك بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا خلال حوارنا معها.. إليكم تفاصيل الحوار:
 
في البداية يجب أن نهنئكم على احتلال المركز الثاني عالميا بسوق الهواتف المحمولة، وأريد منك أن تصف لنا شعورك بمجرد الإعلان عن هذا الإنجاز؟
 
بالتأكيد قيادات شركة هواوي العالمية شعرت بسعادة بالغة بعد الوصول لهذه المرتبة، ولكن لا أعرف هل تصدقني أم لا إذا قلت لك أنني على المستوى الشخصي لم أشعر بجديد، فأنا باعتباري مسؤولا عن منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا نجحت في الوصول بالشركة داخل المنطقة للمركز الثاني منذ عامين تقريبا، بل هناك بعض البلدان نحتل فيها المركز الأول، ولكن النتيجة الإجمالية لكافة أسواق العالم لم ننجح في الوصول إلى المركز الثاني إلا الشهر الماضي، قد تختلف إجابتي هذه بعد فترة قليلة حينما نصعد للصدارة عالميا، وقتها سيكون شعوري بالسعادة لا يوصف، وهنا أتذكر ما قاله لنا الرئيس التنفيذي للشركة قبل ٣ سنوات حينما اجتمع معي وزملائي من المسؤولين عن باقي الأسواق، حيث قال لنا إن التحدي الرئيسي أمامنا هو الوصول للصدارة وليس أي شيئ آخر.
WhatsApp Image 2018-08-30 at 2.38.13 PM
رئيس هواوي بالشرق الأوسط وإفريقيا
 
إذا كيف ومتى ستصل هواوي للصدارة؟
 
لكي أجاوب بصراحة، يجب أن تعرف أن هواوي تحقق نجاحات قوية في بعض الأسواق وليس جميعها، فيجب أن يكون النجاح في مختلف الأسواق متوازي، فهواوي حاليا تحتل الصدارة في بعض البلدان، وإذا نجحت هواوي في الوصول للصدارة في باقي البلدان فإن النتيجة الإجمالية ستكون الصدارة عالميا، وأتوقع أن يحدث ذلك قريبا.
 
تقول أن هواوي تحتل المركز الثاني بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا منذ عامين، دعني أتعرف على خطتك التي نجحت في تطبيقها لتصل إلى ذلك؟
 
خطتنا ارتكزت على دراسة كافة بلدان المنطقة، وكذلك اخترنا قيادات قوية تستطيع إدارة أعمالنا داخل كل بلد، ونحرص بشكل دوري على عقد اجتماعات إدارية لمعرفة التحديات التي تواجه كل بلد ونعمل على حل المشكلات سريعا، وتوفير كافة الإمكانيات التي تحتاج إليها كل سوق على حده، مما ساعدنا على تلبية متطلبات عملائنا، فنتج عن ذلك كسب ثقة المستهلك وهذا أمر ليس بالسهل، فكم من العلامات التجارية التي تنشأ وتختفي سريعا بسبب عدم نجاحها في بناء ثقة متبادلة مع العملاء.
 
 
ما أعرفه أن كسب ثقة العميل يعتمد على تقديم منتج قوي، هل توجد معايير أخرى؟
 
تقديم منتج جيد بالتأكيد أمر هام، ولكن هناك عوامل عديدة أخرى مثل شعور العميل بالانتماء للعلامة التجارية، وأن تلاقي المنتجات اهتمامات العميل ويشعر معها بالراحة، وأن تكون منتجاتنا هي الأكثر تطورا مقارنة بأي منافس آخر، وأن نقدم له خدمات ما بعد البيع بشكل يرضيه بدلا من أن نجعله يشعر بالندم على شراء منتجاتنا، إنها تركيبة متكاملة نجحنا في أن نحققها بعد أن قمنا بدراسة وافية لاحتياجات عملاء المنطقة.
WhatsApp Image 2018-08-30 at 2.38.14 PM
رئيس هواوي بالشرق الأوسط وإفريقيا
 
 
بالتأكيد تابعت وغيري من المهتمين بالتكنولوجيا ما أعلنته هواوي مؤخرا عن وصولها للمركز الأول داخل مصر، أرجو منك توضيح هذا الأمر؟
 
بالفعل تحقق ذلك خلال شهر يونيو الماضي وفقا للدراسات السوقية المعتمدة، والتي أشارت لتحقيق هواوي أكبر حجم مبيعات من حيث الوحدات المباعة داخل مصر، لكن من حيث الحصة السوقية الإجمالية مازلنا في المركز الثاني ولكن بفارق بسيط نستطيع كسره قريبا.
 
 
وكيف نجح فرع الشركة بمصر في تحقيق أكبر حجم مبيعات؟
 
أعتقد أن تنوع الموديلات التي طرحناها كان له تأثير كبير، فمنتجاتنا تناسب كافة الاحتياجات، فلدينا هواتف ذات شكل جذاب وهواتف تناسب الباحثين عن الأداء وهواتف بسعر منخفض وأخرى متوسط وأخرى مرتفع، ناهيك عن نجاح فرع مصر في تقديم خدمات ما بعد البيع بشكل ناجح من خلال الاعتماد على شبكة شركاء قوية، ودعني أؤكد أن مصر تعد من أهم أسواق المنطقة إن لم تكن أهمها بالفعل.
 
 
السوق المصري شهد بعض التقلبات خلال عام ٢٠١٧ بسبب تغيير سعر الصرف، هل تأثرتم بتلك الأزمة وما هو الموقف الآن؟
 
بالفعل فترة تغيير سعر الصرف وتعويم العملة المحلية نتج عنه بعض التقلبات في السوق، ولكن الحكومة المصرية نجحت في إعادة الأمور لطبيعتها، ولم يستغرق الأمر طويلا، وبعدها استقر السوق وعاد لطبيعته بشكل كبير، ودعني أؤكد لك أن السوق المصري يمتاز بالديناميكية الشديدة والتطور والنمو المستمر مقارنة بأي سوق أخرى، كما أن المستهلك المصري له طبيعة مميزة قادرة على اختيار ما يناسبها.
 
 
هل هناك شيئ محدد ستركز عليه الشركة داخل مصر خلال الفترة المقبلة؟
 
بالفعل خلال اجتماعنا الأخير مع كيث لي مدير هواوي مصر، اتفقنا على التوسع خلال الفترة المقبلة في إطلاق المزيد من متاجر هواوي، وستكون على طراز فخم يليق بعملاء هواوي، وداخل تلك المتاجر سيتمكن العميل من تحربة الجهاز والتعرف على مميزاته والحصول على كل الخدمات التي يبحث عنها، كذلك سيتم إدخال مميزات إضافي تتعلق بخدمات ما بعد البيع، باختصار نريد أن نحقق كل ما يتطلع إليه العميل وأكثر.
 
 
دائما تنشغل الشركات الكبيرة في التفكير بشأن المنافسين، وفي الآونة الأخيرة ظهرت علامات تجارية قوية قد تشكل تهديدا لمكانة هواوي، فكيف تنظر إلى هذا الأمر؟
 
استراتيجيتنا لا ترتبط بالمنافسين، نركز فقط على ما نقوم به، نركز على تلبية احتياجات العميل، نركز على تدارك أخطاءنا، نسعى دوما لتحقيق أهداف واضحة ومحددة، خطتنا قابلة للتعديل دوما وفقا لمعطيات السوق، فلو انشغلنا بالمنافسين لن نكون وقتها قادرين على تنفيذ استراتيجيتنا.
 
في النهاية، ما هي الرسالة التي تريد توجيهها لعملاء هواوي داخل مصر؟
 
أريد أن أتوجه لعملاء هواوي في مصر بالشكر على ثقتهم في منتجاتنا، وأطلب منهم إبلاغنا دوما بأي مشاكل تواجههم حتى نتمكن من تداركها، وأعدهم دوما بتقديم أفضل التقنيات وأحدث الأجهزة التي تواكب تطلعاتهم.