التوقيت السبت، 16 فبراير 2019
التوقيت 05:10 ص , بتوقيت القاهرة

تفاصيل فتح مقر "أوقاف دمياط" للأعمال المنافية للآداب

أمرت النيابة الإدارية بإحالة عامل خدمات معاونة بمنطقة أوقاف دمياط للمحاكمة العاجلة، وذلك على خلفية قيامه بفتح مقر منطقة أوقاف دمياط لأشخاص من غير العاملين بالمنطقة، بعد مواعيد العمل الرسمية، وانتشار الأقاويل بين سكان المنطقة بقيامه بتسهيل أفعال منافية للآداب العامة.
 
كانت النيابة الإدارية بدمياط، تلقت بلاغ هيئة الأوقاف المصرية، بشأن مذكرة مدير منطقة أوقاف دمياط، ضد عامل خدمات معاونة بالمنطقة؛ لقيامه بفتح المنطقة بعد مواعيد العمل الرسمية دون إذن أو تصريح رسمي وسماحه بدخول رجل وسيدة من غير العاملين بها لمقر المنطقة.
 
كشفت التحقيقات عن قيام المتهم بتمكين ربة منزل وأخر مجهول من دخول مقر منطقة أوقاف دمياط في غير مواعيد العمل الرسمية، وأن المتهم هو المكلف بفتح وإغلاق مقر المنطقة يوم 24 سبتمبر 2017، وأن وقت عمله الرسمي من الساعة 7.30 صباحا حتى 3.30 مساءً وإنه ليست له أي أعمال بمقر المنطقة أو خارجها بعد الساعة 3.30، إلا أن المتهم حضر في هذا اليوم الساعة 7.15 مساءً وصعد إلى الطابق الثالث، وفي ذات الوقت توقفت سيارة أمام العقار نزل منها رجل وبرفقته سيدة من غير العاملين بالمنطقة أو قاطني العقار، وصعدا إلى الدور الثالث -وهو الذي به مقر المنطقة- وكان المتهم بانتظارهما ثم انصرف بعد صعودهما مباشرة، وتواجد الرجل والسيدة بالشقة التي بها مكتب مدير المنطقة بالدور الثالث، لمدة تجاوز النصف ساعة.
 
واستمعت النيابة إلى رئيس إتحاد ملاك العقار الكائن به مقر منطقة الأوقاف، والذي شهد بأنه أثناء عودته من عمله وجد تجمع شباب أمام العقار يسألون عن سيدة صعدت العقار ولم تنزل فقام بسؤال قاطني العقار وتفتيش السطح ولم يجدها ولم يتبق سوى شقق مقر منطقة الأوقاف فقط والتي كانت مغلقة، و بتفريغ سجل كاميرات المراقبة الخاصة بالعقار تبين دخول سيدة إلى العقار من البوابة الرئيسة ومعها رجل غريب ليس من سكان العقار أو من العاملين بالمنطقة الساعة 7.15 مساءً وأن المتهم  دخل قبلهما ببرهة للعقار، وصعد لمقر المنطقة ونزل أكثر من مرة ثم انصرف مباشرة بعد صعودهما إليه، وأن الشخص الذي كان برفقة السيدة انصرف بعد نصف ساعة بمفرده.
 
كما استمعت إلى شهادة حارس العقار والذي شهد بأنه كان هناك شباب ينتظرون أمام العقار عقب عودته من صلاة العشاء يسألون عن سيدة صعدت العقار وأنه صعد يبحث عنها و لم يجدها الا أنه بعد انصرافهما وجد السيدة تنزل مسرعة وتطلب منه أن يخفيها بغرفته خوفاً من أهلها كما شهد بأن المتهم معتاد على التردد على المنطقة في غير أوقات العمل الرسمية ومعه سيدات من غير العاملين بالمنطقة وإنه سيء السمعة.
 
وبطلب تحريات البحث الجنائي لقسم شرطة دمياط أول وردت للنيابة التحريات السرية تؤكد صحة واقعة قيام المتهم باصطحاب سيدة ورجل مجهول داخل مقر منطقة أوقاف دمياط يوم 24/9/2017عقب انتهاء مواعيد العمل الرسمية.
 
وبناءً على ما تقدم قامت النيابة بمواجهة المتهم بالاتهام الثابت قبله وانتهت إلى قرارها المتقدم بإحالة المتهم المذكور للمحاكمة العاجلة.