التوقيت الثلاثاء، 18 سبتمبر 2018
التوقيت 09:37 م , بتوقيت القاهرة

التعليم: ختام مشروع تلبية الاحتياجات التعليمية للطلبة المصريين والسوريين

صرح الإعلامى أحمد خيرى المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى  إنه أقيم أمس حفل اختتام مشروع "تلبية الاحتياجات التعليمية للطلبة المصريين والسوريين فى المدارس الحكومية" وذلك تحت رعاية وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، وسفارة كندا بالقاهرة الممول للمشروع.

حضر حفل الختام جيس داتون سفير كندا، وحازم فهمي مدير هيئة (كير الدولية) في مصر ومدثر صديقي المدير القطري لهيئة (بلان إنترناشيونال إيجبت)، وهانز فيكولر مدير البرنامج والطوارئ لمنظمة ( الغذاء العالمي) في مصر.

وأوضحت راندا حلاوة رئيس الإدارة المركزية لمعالجة التسرب التعليمى أن المشروع نفذ فى (١٢٨) مدرسة بالتعليم العام والمجتمعى، وقد استمر على مدار ثلاثة اعوام بدءًا من عام ٢٠١٥ إلى عام ٢٠١٨، وأن هذا اللقاء يهدف إلى عرض النتائج النهائية للمشروع والذى يتمثل في ثلاثة محاور هى: تحسين فرص الإتاحة للتعليم للطلبة المصريين والسوريين، والاهتمام بجودة العملية التعليمية، بالإضافة إلى تفعيل دور المجتمع في مشاركة الطلبة المصريين والسوريين.

وأضافت أنه تم العمل بالبرنامج فى ست مديريات تعليمية وهى:(القاهرة، والجيزة، والقليوبية، والشرقية، ودمياط، والإسكندرية)، مؤكدة أن خطة البرنامج تتلخص فى عمل الصيانات البسيطة من (صيانة الحمامات، والكهرباء، والدهانات، وإصلاح الأبواب والشبابيك، وعمل تجهيزات للملاعب)، وايضًا عمل تنمية مهنية للإدارة المدرسية وللمعلمين والأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين وقد تمت التدريبات من خلال حقائب تعليمية تم اعتمادها من الأكاديمية المهنية للمعلمين،.

وأشارت إلى أنه تم من خلال المشروع عمل معسكرات رياضية (أيام مفتوحة) وتفعيل لجنة الانضباط المدرسى، وتكوين لجان الحماية داخل المدارس ومتابعة تفعيلها، كذلك تم تدعيم المدارس بأدوات وخامات للأنشطة المختلفة المسرحية والفنية والموسيقية، والعمل على برنامج الوزارة لضعاف التحصيل (القرائية) فى المراحل الأولى والعليا.

وأوضحت حلاوة أنه تم توفير الدعم النفسى للطلبة السوريين ودمجهم بالمجتمع المصرى، وتقديم دعم اقتصادي للطلبة المصريين والسوريين تتمثل فى معونات مالية وندوات مدرسية وحقائب وزي مدرسى بناءً على ملفات حالة يقوم بها الإخصائى الاجتماعى.

وأضافت أنه تم العمل على دعم أنشطة الاتحادات الطلابية، وتنظيم رحلات ثقافية وترفيهية لأماكن داخل المحافظات لدعم الانتماء وتعريف الطلبة السوريين بمعالم مصر الحضارية والأثرية، وعمل لقاءات لأولياء الأمور المصريين والسوريين لدعم التواصل بينهم وبين الإدارة المدرسية.

وأكدت حلاوة أن من إنجازات المشروع إنشاء وتجهيز تسعة ملاعب كرة خماسية فى ست مديريات، وإنشاء مركز دعم نفسى ومركز تدريبى على أعلى مستوى بإدارة العبور التعليمية والذي سيتم افتتاحه فى التاسع عشر من الشهر الحالى.

أثنى سفير كندا على نجاح المشروع،  وإعجابه بتقبل الطلبة المصريين لإخوانهم السوريين، واحتواء المجتمع المصري لهم، متمنيًا تكرار المشروع بشكل أوسع.

 

أقرأ أيضاً

"التعليم": لا يوجد تحرش في المدارس