التوقيت الخميس، 21 يونيو 2018
التوقيت 08:05 ص , بتوقيت القاهرة
رئيس التحرير: هاني رفعـت
رئيس التحرير: هاني رفعـت
|

تابعونا على

|

أخبار

بعد ارتفاع الحديد والأسمنت.. اشتعال سوق العقارات

أسعار العقارات ستتأثر بشكل مباشر بالارتفاعات المتتالية في أسعار الأسمنت، التي وصلت في مجملها زيادة 350 جنيها في سعر الطن، و450 زيادة في طن الحديد، مواد البناء الأساسية، والشقق السكنية في كل الأماكن على مستوى الجمهورية.


وارتفعت بالفعل تكلفة إنشاء العقارات 20% بعد زيادة مواد البناء، ربما لن تظهر تأثيرها على أسعار الشقق في الوقت الحالي لكن من المتوقع أن ترتفع 20% مستقبلا في حالة استمرار هذه الزيادة.


مشروعات الإسكان الإجتماعي


وأكد المهندس أحمد الزيني، رئيس شعبة مواد البناء في غرفة الاتحاد العام للغرف التجارية، أن ارتفاع أسعار مواد البناء سترفع تكلفة إنشاء العقارات حوالي 20%، لكن هذه الأسعار لن تظهر إلا بعد عام، مشيرًا إلى أن من ينشئ عمارة سكنية يحتاج إلى عام على الأقل من أجل بيع وحداتها.


ارتفاع أسعار العقارات مشكلة تؤرق المصريين


وأشار الزيني، في تصريحات خاصة لـ "دوت مصر"، إلى أن العقارات التي سترتفع خلال الفترة المقبلة هي التي سيتم إنشاؤها بعد زيادة الأسعار خاصة الحديد، والذي ارتفع 450 جنيها في سعر الطن بعد ارتفاع أسعار البيليت والخردة، مؤكدًا أن الإسكان الفاخر هو الأكثر عرضة لزيادة أسعاره بشكل سريع.


وأوضح رئيس الشعبة، أنه من المتوقع أن تشهد الفترة الحالية ركود في عمليات البناء والإنشاءات لحين انخفاض الأسعار، مؤكدًا أن الارتفاع الكبير الذي حدث في أسعار العقارات سيؤثر بالسلب على مبيعاتها خلال الفترة المقبلة ولم يعد السوق يتحمل زيادة جديدة.


العقارات VS  البنوك .. أين تذهب مدخرات المصريين


ولفت الزيني إلى أن أسعار العقارات لا يوجد معيار ثابت يحكمها، وتختلف من مكان إلى آخر، ومن محافظة لأخرى، لافتًا إلى أن الأسعار عادة ما تحدد حسب الأهواء الشخصية أو حسب موقعها، فيمكن تجد وحدتين بنفس المواصفات ونفس المكان، وترتفع واحدة منهم 100 ألف جنيها عن الأخرى وفي أحيان أكثر من ذلك بكثير.


وأضاف، أن سعر الوحدة يحسب على سعر الأرض، وتكلفة البناء، واستخراج التراخيص، وموقع الوحدة، وحسب متوسط الأسعار من منطقة إلى أخرى، لافتًا إلى أن زيادة المعروض من الإسكان المتوسط، والاجتماعي أدى إلى استقرار أسعار العقارات خلال الفترة الأخيرة.


مشروعات الإسكان الإجتماعي


رفعت مصانع الحديد الكبرى أسعارها لشهر مارس بعد نحو 5 أشهر من التثبيت، وتراوحت الزيادات بين 225 جنيها و456 جنيها في الطن، تزامنا مع ارتفاعات قياسية في أسعار البيلت والخردة.


الحديد


جدير بالذكر أن مصانع الحديد أعلنت زيادة في أسعارها أمس وصلت إلى 450 جنيها، متأثرة بالارتفاع أسعار البورصة العالمية للمعادن فقد سجل سعر طن البيليت 20 دولارا منذ بداية الشهر لتصل إلى 560 دولار، و كان السعر 530 دولارا في سبتمبر الماضي، فيما سجل سعر طن الخردة 370 دولارا مقابل 310 دولارا في سبتمبر الماضي.


اقرأ أيضا..


تفاؤل بالمستقبل.. الصناعة المصرية تترقب إعادة تسعير الغاز


 بـ20 إجراء.. الاقتصاد المصري يستعرض إمكانياته الجديدة أمام التجارة العالمية

تابعونا على


الأكثر مشاهدة

ما وراء الخبر
أخبار
دوت تي في
بيزنس
خليج
فن ومنوعات
دوت كورة
مقالات